الرئيسية / الاقسام العلمية / حيواني / أسس مشروع تربية الارانب

أسس مشروع تربية الارانب

م. حسن حلاوهاعداد المهندس الزراعي حسن حلاوه

 

 

 

 

 

 

سلالات الأرانب وأداؤها الإنتاجي
       تعتبر الأرانب من المشاريع التي إذا أحسن إدارتها حققت ربحاً مجزياً حيث تنفرد عن غيرها من مشروعات الإنتاج الحيواني وهناك عدد من سلالات الأرانب تصل إلى أكثر من 40 سلالة وتربى لأغراض مختلفة( لحم- فراء- صوف معارض.)
وسوف نعرض نبذه عن بعض السلالات الشهيرة الأجنبية والمحلية وأداؤها الإنتاجي
1
النيوزيلندي الأبيضNew Zealand White : النيوزيلاندي الابيض
نشأ هذا النوع في الولايات الأمريكية ثم أنتشر في معظم دول العالم ،لون الفراء أبيض متوسط وزن الذكر البالغ 4 5 كجم ومتوسط وزن الأنثى البالغة 4.5 – ٥.٥ كجم ويمتاز بجودة اللحم وسرعة النمو هدوء الطبع ذو خصوبة عالية يمكن للأنثى الجيدة إن تنتج حوالي 50 أرنب في العام – وزن النتاج عند عمر شهرين 1.8 كجم أيضا تمتاز إناثه بالمقدرة الأمية العالية ( إنتاج ورعاية الصغار ) . ينصح بتربيته لدى المبتدئين ومحدودي الخبرة .


ارنب كاليفورنيا2-
لكاليفورنيا: California
نشأ في الولايات المتحدة الأمريكية لونه أبيض فيما عدا الأنف والأذنين والذيل فإما أن تكون سوداء أو بني غامق أو رمادي غامق وزن الذكر البالغ 4.5- ٥ كجم والأنثى البالغة ٥ – ٥.٥ كجم ذو خصوبة عالية تعطى الأنثى ٨٤ أرنبا في السنة ووزن النتاج 1.8 كجم عند عمر شهرين وهو منتشر بكثرة في معظم أنحاء العالم ونشأ هذا النوع من خلط ثلاثة أنواع من الأرانب هى الهمالايا  والشنشلا  والنيوزلندى الأبيض.


ارنب بوسكات3-
البوسكــات : Bouscat
من الأنواع كبيرة الحجم نشأ في فرنسا – اللون أبيض ولون العين أحمر قرنفلي  والآذان طويلة والرأس كبير وهو من السلالات التي أدخلت في مصر منذ مدة طويلة وله مقدرة على التأقلم ومتوسط وزن الأرانب البالغة 5 – 6.8 كجم ومتوسط عدد الصغار في البطن 6 – 7 صغار ويربى لأغراض إنتاج اللحم والفراء ويستخدم أيضاً
هذا النوع فى الخلط مع الأنواع صغيرة ومتوسطة الحجم لزيادة مقدرتها على إنتاج اللحم .


clip_i1e0014-
الجاينت فلاندر: Gaint Flander 
   توجد حوالي ثماني سلالات منها الرمادي و الأبيض والجبلي وهو من السلالات كبيرة الحجم ، ومتوسط وزن الذكر البالغ 5 – 7 كجم و الأنثى البالغة 6 كجم – اللون رمادي  يشوبه البياض خاصة فى منطقة البطن والرأس عريضة والآذان طويلة ومتوسط إنتاج البطن حوالي 8 أفراد – ويربى لإنتاج اللحم والفراء كما يستخدم فى برامج الخلط مع الأنواع الأخرى لتحسين صفاتها الإنتاجية.


clip_i40025-
الفلمش جاينت  : Flemish Giant
    نشأ هذا النوع فى إنجلترا رمادي اللون- ووزن الأرنب البالغ 4.5- 9 كجم ومتوسط عدد الخلفة في البطن 7- 8 أفراد سرعة النمو ليست عالية ويربى بغرض الهواية والمعارض.

 

 

 


انجورا6-
الأنجورا Angora
    نشأ هذا النوع من الأنجورا ذات ألوان متعددة إلا أن أهمها وأكثرها انتشارا هو اللون الأبيض . ويربى بغرض إنتاج الصوف ويغطى الصوف الوجه والآذان والأرجل بغزارة حيث ينتج الأرنب 0.8 – 1 كجم من الصوف فى السنة وتنتج الأم خمسة بطون فى السنة ومتوسط عدد الخلفة فى البطن 4 صغار ، ويخلط صوف الأنجورا مع صوف الأغنام أو الخيوط النايلون ويصنع من هذا الخليط أقمشة غالية الثمن. وهناك عدة أنواع من الأنجورا هى الإنجليزى والفرنسى والألمانى والصينى.

 
clip_i70027-
الشنشلا : Chinchilla
    رغم أنها تسمي الشنشيلا الأمريكيه ولكن ستستغرب أن منشأها الأصلي هو فرنسا وقد اصطحبت مع المهاجرين سنة 1919 الى امريكا – اللون الرمادي – وقد أثارت هناك اراءا عديده لأن هناك من لا يحتسبها من الأرانب وقد اجريت عليه الكثير من الأبحاث وتحسين سلالتها وتقوية الجهاز المناعي لديها وهي من نوعية اللحوم وقد سجلات علامات تجاريه عاليه في العالم و هو من الأنواع التي لاقت قبولا لدى المربيين في مصر متوسط وزن الأرنب البالغ 2.5 – 3.1 كجم ومتوسط عدد الخلفة فى البطن 5 – 7 أفراد وعادة ما يربى لإنتاج الفراء . .

أسس إنشاء مشروع تربية  أرانب :

تتضمن عملية إنشاء مزرعة الأرانب مراحل عديدة تبدأ بالمرحلة الفكرية ثم مرحلة التعليم واكتساب الخبرة ويتم ذلك عن طريق تكوين فكرة عامة عن الأرانب وكيفية تربيتها والتعامل معها أى المرحلة النظرية ثم تبدأ المرحلة الفعلية العملية للإنشاء والاقتناء  والتربية والرعاية والإنتاج .

المرحـــلة الأولى   ( الفكــرة ):

تبدأ فكرة إنشاء مزرعة الأرانب وتربيتها نتيجة لرغبة الفرد في الدخول في مجال تربيتها وتلك الرغبة تزداد حدتها على قدر المؤثر الذي دفعة لتكوين تلك الفكرةفمشاهدة مربى ناجح وأرانب ذات مستوى صحي وإنتاج عال أو مشاهدة برامج أو حضور ندوات أو قراءة نشرات كل ذلك يدفع الإنسان العادي أو المزارع  إلى الرغبة في تربية الأرانب – ولذلك يجب لتحقيق تلك الرغبة بنجاح أن تتم المرحلة التالية بصورة سليمة وذلك عن  طريق  القراءة عن هذا المجال وسؤال المربين المخلصين وزيارة المزيد من المزارع  أصحاب التجربة الناجحة بالإنتاج واللجوء إلى المتخصصين العاملين في مجال الأرانب مقتبساً من علمهم مستفيداً من خبراتهم منفذاً لإرشاداتهم راجعاً إليهم في كل ما يعترض طريقه من عقبات لتذليلها .

 

المرحلة الثانية (التعليم واكتساب الخبرة):

لابد للمربى أن يلم بأكبر قدر ممكن من العلم والخبرة في مجال تربية الأرانب ،  ما هي الأرانب – طبيعة معيشتها – نظم إيوائها – كيفية تغذيتها ورعايتها – العمليات التناسلية – كيفية التعامل مع النتاج من أول الفطام وحتى الوصول إلى سن البيعالاحتياجات الغذائية للأرانب – علاج الأمراض والتحصينات المختلفة ومواعيدها وجدير بالذكر أن إنشاء مزرعة الأرانب يحتاج إلى حس مرهف وخبرة فائقة وذلك لدقة العمل بالأرانب واحتياجاتها إلى جو هادئ ودرجات حرارة منتظمة وعلى مربى الأرانب قبل الدخول في هذا المجال أن يؤهل نفسه لمعرفة أن المتابعة اليومية وأخذ القرار السليم في الوقت المناسب ، من أهم عوامل النجاح في تربية الأرانب

المرحلة الثالثة  ( المرحلة العملية )

1إنشاء المـــزرعة :

يتوقف حجم المزرعة على أعداد الأرانب المراد تربيتها أو حجم رأس المال المستثمر فى مشروع التربية فإذا كان المربى يرغب فى تربية عدد محدود من الأمهات فيكفى حجرة أو حظيرة لوضع بطاريات الأرانب والتي تحدد بثلاثة أمتار مربعة لكل بطارية أربعة عيون – ويجب أن يكون مكان المزرعة بعيداً عن مصدر الإزعاج جيد التهوية والإضاءة – محكماً لحماية الأرانب من الأعداء الطبيعية كالحيوانات المفترسة والفئران – يسهل تهويته فى شهور الشتاء أما في حالة المزارع الكبيرة فيكون الضلع الطولي للمزرعة عمودياً على الجهة البحرية ذات شبابيك تفتح من أعلى إلى أسفل ومجارى بالأرضيات يسهل معها إزالة المخلفات .

2النواحي  الاقتصادية ( رأس المال  )

يفكر المربى في نوعية وحجم المشروع الذي يتناسب مع قدرته على الرعاية والمتابعة وفى حدود رأس المال المتوفر لتقديمه لهذا المشروع  مع الأخذ في الاعتبار أن الحجم الاقتصادي لمشروع الأرانب 50 أم + 10 ذكور بالإضافة إلى أماكن للنتاج وهذا يحتاج إلى رأس مال  كبير  ولكن يستحسن البداية بإعداد صغيرة تزداد مع الوقت ومع ضمان التسويق الجيد والذي يوفر عائد يسمح بتكرر التجربة والتوسع بها  وقد يصل حجم المشروع إلى عدة عنابر لها إدارة وعمالة وإشراف فني وذلك في حالة نجاح المشروع وأهمها على الإطلاق تسويق المنتج سواء المذبوح منه مبرد  أو مجمد والمباع منه حي  للهواة ليكون نواة لمزرعة جديدة  .

3- التجهيزات والمستلزمات :

البــطاريـــات :

وهى الأساس السليم لتربية الأرانب وهى وإن كثرت الاجتهاد بشان طرق التربية سواء فى مجموعات (الارضى ) على ارض لينة (رملية ) أو ارض كونكريت (صلبة )  فمدى النجاح مؤقت ويودى إلى التربية الداخلية وبالتالي إلى إمراض وراثية بالإضافة إلى  الامراض التي تصيب المخالب والإذن  إلا أنه ثبت أن الطريقة السليمة لتربية الأرانب أن تكون في بوكسات جلفانيز) بطاريات ) ( كل أنثى في بوكس منفصل ) حتى يمكن رعايتها ومتابعتها بطريقة فردية وتتكون البوكسات  من أقفاص في كل قفص عدة عيون وبها الغذايات (المعالف الذاتية ) وبايبات  الشرب  بها حلمات ( نبل )    ) وبيوت الولادة ) للأمهات + خزان المياه . والبطاريات أنواع منها المسطحة والهرمية أو النصف هرمية ويحدد شكل البوكسات هو مدى ملائمتها للمكان الذي سوف توضع فيه .

بطاريات الارانب

الأجــهزة الكــهربائية :

وهى شفطات الهواء ومواتير المياه فى حالة تبريد الشبرات  أو غرف التربية بالتبريد المائي (صحراوى )  كذلك دفايات تستعمل بالشتاء للمحافظة على درجة الحرارة المناسبة

 العـــلائق :

وهذه يجب توفيرها قبل شراء الأرانب ويجب أن تكون من مصدر موثوق به وهى أنواع منها المرضعات أو التسمين أو الحافظة وكل منها فى مرحلة عمرية أو إنتاجية بم يلائم حالة الأرنب .

ويجب توفير أدوات لتوزيع العليقة بالمزرعة حسب حجمها مثل عربات توزيع العلائق داخل العنابر أو الجرادل .

 أدوات إزالة المخلفات :

وهى لتنظيف المزرعة وإزالة المخلفات وإخراجها خارج المزرعة وهذه تختلف حسب طبيعة المكان ومساحتهولابد من توافر اله لحرق الشعر المتبقى بين أسلاك الأقفاص وذلك لضمان نظافة وتطهير وتعقيم الأقفاص ولعدم انتقال الإمراض  .

الأدوية والمطهرات :

يجب توفير الأدوية الأساسية لعلاج الإسهالات ومضادات الكو كسيديا وغيرها من الأمراض وكذلك الڤيتامينات والأملاح المعدنية والتحصينات مثل لقاح التسمم الدموي بالإضافة إلى توفير المطهرات .

قش الأرز ونشارة الخشب وبعض الكراتين الفارغة

 لزوم فرشة لبيت الولادة والتغيير الدوري للفرشة تحت النتاج أو تغطية بيوت الولادة في حالة الجو البارد .

تكــوين قطيــع الأرانــب  :

     عند بداية المشروع يفضل للمربى خاصة إذا كان مبتدئاً شراء أعداد قليلة من الأرانب وعند عمر    من 2 – 3 شهور وتظل بالمزرعة تحت رعاية المربى حتى تتأقلم على المساكن التي تربى فيها إلى أن تصل إلى عمر النضج الجنسي حيث يبدأ برنامج الإنتاج بالمزرعة .

cl802clip_i9002

1- اختيــار إنــاث التــربية:
  إن من أهم العوامل التي تؤدى إلى نجاح مشاريع الأرانب هي الاهتمام باختيار أمهات التربية وكذلك تفهم سلوك إناث التربية واحتياجاتها من الرعاية والتغذية المتزنة . ويجب أن يراعى الآتي

عند اختيــار الأمــهات :
1-
أن تكون للأنثى من 8 – 10 حلمات ظاهرة وكاملة التكوين.
2-
استطالة الجسم وأن تكون عظام الحوض عريضة ومنتظمة التكوين حتى لايقابل المربى بمشاكل عسر الولادة والإجهاض.
3-
أن تكون الأم هادئة الطباع وغير سمينة ولا يظهر بها ترسبات دهنية.
4-
أن تكون الأم خالية من الأمراض والتشوهات وبصحة جيدة.
5-
يجب أن يكون الشكل الخارجي مطابق للمواصفات المظهرية الخاصة بالسلالة.
  2-
اختيار ذكور التلقيح:
للذكور دور هام في مزارع تربية الأرانب فهو المسئول عن نصف الصفات الوراثية للقطيع. لذا يجب الاهتمام بانتقاء الذكور المخصصة للتلقيح.
تختار الذكور عادة من عمر أكبر من الإناث بشهر حتى تستطيع أن تقوم بدورها في عملية التلقيح والإخصاب بكفاءة . وفى الإنتاج المكثف يخصص ذكر واحد لكل 8 إناث أما في الإنتاج التقليدي فإنه يخصص ذكر لكل 10 إناث . ويجب مراعاة عدم استخدام الذكر لأكثر من مرة واحدة يومياً أو مرتان عند الضرورة و 3 مرات أسبوعيا.
*
ومن الضروري الاهتمام باختيار الذكور التي تتوفر بها الصفات المظهرية الآتية:
1-
يتم فحص الخصيتان في كيس الصفن ويجب أن تكونا صلبتين متماسكتين ومتماثلتين فى الحجم ولها ملمس إسفنجي طرى.
2-
تستبعد الذكور ذات الخصية الصغيرة أو الخصية الواحدة خارج الجسم والأخرى داخل تجويف البطن ولم تنزل إلى كيس الصفن.
3-
يضغط على جوانب الخصية ليبرز القضيب ويتم استبعاد الذكور التى يلاحظ بها عيوب أو أى تشوهات خلقية.
4-
تستبعد الذكور الكسولة الغير نشيطة والمصابة بالسمنة.

عن Jassim Buftain

شاهد أيضاً

أمراض النقص الغذائي التي تصيب الدواجن

أمراض النقص الغذائي Nutritional Deficiency Diseases من الأهمية بمكان التحكم في طرق الرعاية الجيدة والتغذية السليمة …

تعليق واحد

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    انا مصطفى من مصر وعايز اعرف هل فيه مزارع لتربيه إلارنب فى الكويت. 99097088. وشكرا لكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *