الرئيسية / الاقسام العلمية / حيواني / أسس التغلب على الظـروف الجوية القـاسيـة لأبقـار الحليب

أسس التغلب على الظـروف الجوية القـاسيـة لأبقـار الحليب

عمراعداد الدكتور الشافعي عبدالقادر عمر

 

 

 

يعتبر إنتاج الحليب أكثر أنواع الإنتاج الحيواني تأثيرا وحساسية فهو دائم الاختلاف من بقرة إلى أخرى ومن مربى الى أخر ومن بيئة الى اخرى ويمكن إيجاز العوامل التي تؤثر علي إنتاج الحليب ومكوناته الى العوامل الوراثية والعوامل الغير وراثية وما يهمنا هنا وفى المقام الاول ان نناقش العوامل والأسس المزرعية المطلوب تنفيذها للتغلب على الظروف الجوية القاسية من إرتفاع درجة حراة الجو والرطوبة النسبية او الإجهاد الحراري للأبقار إنتاج الحليب وتأثيراتها السيئة علي صحة وإنتاج الأبقار .

ابقار

  الأسس المزرعية للتغلب على الظروف الجوية القاسية

او الإجهاد الحراري للأبقار إنتاج الحليب

تشتمل الأسس المزرعية لتغلب على الظروف الجوية القاسية او الإجهاد الحراري للأبقار علي عدة أسس من أهمها ما يلي :

أالتغذية :

التغذية تعتبر من أهم الأسس المزرعية للتغلب على الظروف الجوية القاسية او الإجهاد الحراري لأبقار إنتاج الحليب فيجب عليك عزيزي المربي عمل الأتي :

  • ضرورة استخدام مواد مالئة جيدة وعالية القيمة الغذائية وسهلة الهضم ومستساغة مثل الجت الأخضر والحت اليابس والسيلاج وغيرها لتغذية أبقار إنتاج الحليب علي أن تكون الكميات في أقل الحدود ( 30 : 40 % ) من إجمالي العلائق اليومية .
  • عدم زيادة نسبة بروتين العليقة عن 18% مع ضرورة ضبط نسب البروتين المهضوم في الكرش أو الـ RDP (لا تزيد عن65%) : البروتين الغير مهضوم في الكرش أو الـ UDP لعدم زيادة الأمونيا بالكرش (فكل 1 جم من الأمونيا يحتاج من الطاقة إلى حوالي 7.3 كيلوكالوري لتحويله ليوريا ، من ناحية أخرى خروج اليوريا يحتاج إلى ماء ، وزياده اليوريا في الدم تقلل إنتاج الحليب والتناسل وغيرها) .
  • الحفاظ على مستوى عالي من البوتاسيوم (1.5%) والصوديوم (0.5%) والماغنسيوم (0.4%) والكلور(0.25%) من المادة الجافة المأكولة .
  • زيادة استخدام الحبوب في العلائق .
  • زيادة استخدام الدهون مع مراعاه أن يكون جزء من هذه الدهون محمي .
  • استخدام منظمات الكرش Buffersمثل بيكربونات الصوديوم أو مخلوط من بيكربونات الصوديوم وأكسيد الماغنسيوم بنسبة 3 : 1 أو 2 : 1 علي حسب مستوى الإنتاج من الحليب .
  • زيادة عدد مرات التغذية أو تقديم الأعلاف .
  • رفع رطوبة العليقة المقدمة في حالة استخدام العليقة الكلية المخلوطةTMR .
  • زيادة المقدم من الأعلاف خلال الفترة الباردة من اليوم (من المساء المتأخر وحتى الصباح المتأخر من اليوم التالي) .
  • استخدام بعض الإضافات الغذائية كالخمائر والإنزيمات الهاضمة للألياف .
  • تنظيف المعالف جيدا من بقايا الأعلاف دوريا .
  • عدم التغذية على مواد الأعلاف الغير مستساغة والعفنة .
  • اضاف مضادات السموم الفطرية .
  • أن تكون الأعلاف بصفة دائمة طازجة .
  • تجديد الأعلاف بدفعها دوريا في المعالف .
  • تجنب بقاء المعالف فارغة وعلي الأقل في الأوقات المعتدلة .
  • زيادة محتوي السكر في العلائق اليومية المقدمة للأبقار (مقابل الكربوهيدرات الأخرى مثل السليولوز وغيرها ….) .
  • الاهتمام بمستوى الفيتامينات في العلائق (قد تضاف) .
  • الاهتمام بمستوى الإلكترولايتس (قد تضاف) .

ب- ماء الشرب :

ماء الشرب من الأسس المزرعية للتغلب على الظروف الجوية القاسية او الإجهاد الحراري لأبقار إنتاج الحليب فيجب عليك عزيزي المربي عمل ما يأتي :

  • زيادة أعداد المشارب بالشبرات ووضع المزيد منها في ممرات الحلب وصالة انتظار الحلب وغيرها .
  • تظليل أحواض الشرب على مدار اليوم .
  • عزل خزانات مياه شرب الأبقار ويستحسن أن تكون تحت الأرض .
  • يستحسن أن تكون وصلات مياه الشرب تحت الأرض .
  • يستحسن ان يكون ماء الشرب غير حار .

ج- تحسين الإيواء :

الأيواء أو السكن من الأسس المزرعية التغلب على الظروف الجوية القاسية او الإجهاد الحراري للأبقار فيجب عليك عزيزي المربي تحسين أيواء أبقار إنتاج الحليب بعمل الأتي :

 تقليل تعرض الأبقار لأشعة الشمس المباشرة بقدر الامكان (مظلات الشبرات كافية – تظليل المعالف والمشارب وغيرها) .

  • يجب أن يكون ارتفاع المظلة في حدود 3.5 – 4 متر .
  • يجب توجيه الحظائر التوجية المناسب والملائم .
  • تحسين التهوية بالشبرات .
  • زيادة المساحة المخصصة لكل بقرة .
  • اختيار نوعية المباني المناسبة لمثل هذه الأجواء .
  • عزل المباني وعلي الأخص الأسقف .

 

د- زيادة كمية الحرارة المنتقلة من الأبقار إلى البيئة المحيطة:

ابقار

يجب  عمل اللازم بقدر الطاقة بزيادة كمية الحرارة المنتقلة من أبقار إنتاج الحليب إلى البيئة المحيطة بعمل الأتي :

  • زيادة معدلات دخول الهواء للشبرات .
  • استخدام إحدى الوسائل التبريد المناسبة لتبريد الحظائر والشبرات أو

        لخفض درجة حرارة الجو والتي من أهم ما يلي :

  • استخدام مراوح التبريد ، وتستخدم في الغالب مع نظام الإيواء المفتوح وهي تعتبر من أقل الطرق كفاءة ولا تصلح عند درجات الحرارة العالية .
  • استخدام رذاذ الماء لتبريد الحظائر وتستخدم في الغالب مع نظام الإيواء المفتوح وعدم ارتفاع الرطوبة النسبية .
  • استخدام نظم تبريد الشبرات برذاذ المياه مع التهوية ومنه نظم عديدة جدا ويستخدم هذا النظام في الغالب مع نظم الإيواء المفتوحة.
  • استخدام شبرات التبريد المقفلة أو نظام تبريد الشبرات بمراوح الشفط والخلايا المبتلة بالماء ، ويستخدم هذا النظام في الشبرات المقفلة للأيواء أبقار إنتاج الحليب .

و- إدارة المزرعة :

ابقار

يجب  الاهتمام بإدارة المزرعة بعمل الأتي :

  • زيادة نسب الاستبدال في الأبقار بالعجلات المولودة والمرباة محليا .
  • يفضل استيراد الأبقار من الأماكن ذات الجو الحار وقريبة الشبة بالظروف الجوية والمناخية الكويتية .
  • يفضل أن يتم الاستيراد للأبقار خلال أواخر الخريف وبداية الشتاء (أكتوبر وحتى فبراير) أي قبل فصل الصيف .
  • تغذية الأبقار التغذية الملائمة للمناطق الحارة من حيث المقررات الغذائية ونوعية الأعلاف والإضافات والمكملات الغذائية المطلوبة .
  • يجب الوضع في الاعتبار ضرورة الاهتمام بأقلمة أبقار إنتاج الحليب علي ظروفنا الجوية المحلية .
  • تعويض الابقار بالهرمونات والأملاح المعدنية التي يقل تركيزها في الدم عند التعرض لدرجات الحرارة العالية ومن أهمها ما يلي :
  • الحقن بهرمون النمو .
  • زيادة مستوى البوتاسيوم في العلائق .
  • إضافة النياسين .

عن Jassim Buftain

شاهد أيضاً

أمراض النقص الغذائي التي تصيب الدواجن

أمراض النقص الغذائي Nutritional Deficiency Diseases من الأهمية بمكان التحكم في طرق الرعاية الجيدة والتغذية السليمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *