الرئيسية / الاقسام العلمية / نباتي / فاكهة الكيوي KIWI

فاكهة الكيوي KIWI

الكيوي KIWI فاكهة بيضاوية الشكل. قشرة الثمرة ذات لون بني أما اللب فغالبا ما يكون أخضر اللون ويحوي بذورا سوداء صغيرة وتعد الصين الموطن الاصلي لشجرة الكيوي، حيث يعرف هناك باسم يانك تاو. وهو لايزال بحالته البرية في الغابات وفي الوديان وخاصة حول مصب نهر يانغ تسي وقد أخذت الى نيوزلندا وزرعت عام 1906 وأثمرت عام 1910 وبدأت الزراعة التجارية لها عام 1940 وتتركز هذه الزراعة بنجاح في نيوزلندا واستراليا والصين وولاية كاليفورنيا ومناطق البحر المتوسط (اسبانيا، ايطاليا، اليونان،وفي ايران) ‏

كيوي

الوصف النباتي

الكيوى نبات شجيرى ثنائى المسكن احادى الجنس معمر يصل الى40 سنة متسلق غزير النمو متساقط الاوراق ازهاره المؤنثة مفردة ذات مبيض ضخم عليه اوبار كثيفة والازهار المذكرة كبيرة الحجم تتجمع الاسدة على شكل باقة ثماره بيضاوية الشكل مزغبة ذات لون كستنائى ومن الداخل لحمية لها لون الزمرد الاخضر مع خطوط سوداء شعاعية تحوى بذورا قابلة للاكل بطعم يشبه مزيج الفراولة والاناناس يبلغ وزن الثمرة الواحدة بين   70 الى120 غراما وحسب الصنف ويدخل النبات طور الاثمار في عامه الثالث أو الرابع من زراعته وحسب طرق تكاثره ونظم تربيته وحالته الصحية ونوعه وخصوبة التربة الحاضنة له والافرع سريعة النمو ومنها افرع ثمرية تتميز بكثافة البراعم الزهرية التي تحملها وافرع خضرية وتكون رهيفة سهلة الكسر عند التعرض لرياح شديدة والافرع التي بعمر عام تحمل في طرفها السفلى براعم زهرية ، ثمرة الكيوي متطاولة أو بيضاوية لونها بني وعليها وبر وخشنة الملمس، اللحم أخضر زاهي وتحتوي على عديد من البذور السوداء التي تؤكل مع اللحم.يحتاج النبات  لدرجة حرارة منخفضة بحدود 600 الى1000ساعة برودة حسب الاصناف وبحيث تنخفض فيها درجة حرارة الهواء لاقل من 8 درجات مئوية لتمايز البراعم الزهرية والرطوبة يجب الا تقل عن 60 بالمئة  وانسب الاراضى لزراعة الكيوى هى الاراضى الغنية بالمادة العضوية والجيدة الصرف. تشبه عرائش العنب من حيث حاجتها لدعائم والرياح القوية تؤثر على الشجرة وتمزق اغصانها الصغيرة لذلك ينصح باحاطة البستان المزمع اقامته بمصدات الرياح قبل أنشائه بسنتين على الاقل من زراعة الغراس. وبالنسبة للرى فان النبات حساس لنقص الماء في التربة وعليه فان مواعيد السقاية وكمية المياه وطرق السقاية بالغة الاهمية وخاصة للغراس الفتية وكما يجب الحفاظ على مستوى رطوبى بين  70 الى90 بالمئة للبستان المنتج وينصح باستخدام الرى الموضعى تنقيط أو رذاذ قصير ولا يسمح بتجميع المياه في منطقة انتشار الجذور لانها تسبب تعفن واختناق الجذور وتسميدها يكون بالسماد العضوي أو الكيمائي ويفضل تحليل التربة المزروع فيها الكيوي لتحديد نسب استخدام السماد المناسب.

ممم

الكيوي ثمرة ذات مردود اقتصادي كبير فهي متدرجة النضج وبالتالي فإن إمكانية تخزينها تصل إلى (6) أشهر دون أن تتأثر الثمرة، وبسبب الطلب الكبير عليه فإن تصديره متاح بسرعة كبيرة، وتنمو الثمرة بفصل الصيف خلال (مدة 6أشهر) لنتمكن من جني المحصول في شهري نوفمبر وديسمبر. ويستطيع الكيوي الذي يحب البرودة، العيش بارتفاع يصل إلى (800م) عن سطح البحر، أما في الصيف وأثناء عملية النضوج يحتاج للدفئ والرطوبة، يعرف في العالم حالياً 36 سلالة من الكيوي اهمها أصناف مؤنثة وتضم (براونو- مونتي أبوت-هاي وارد)، وأصناف مذكرة (ماتوا- توموري) .

تحليل ثمرة كيوي وزن 100 غرام
الطاقة 60  كيلوكالوري
الكربوهيدرات 14.66  غرام
الياف 3 غرام
دهون 0.52 غرام
بروتينات 1.14 غرام
فيتامين ب1 – ثيامين 0.027 مليغرام
فيتامين ب2 – رايبوفلافين 0.025 مليغرام
فيتامين ب3 – نياسين 0.341 مليغرام
فيتامين ب6 0.63 مليغرام
فيتامين سي 92.7 مليغرام
فيتامين أي 1.5 مليغرام
كالسيوم 34 مليغرام
حديد 0.31 مليغرام
مغنسيوم 17 مليغرام
فسفور 34 مليغرام
بوتاسيوم 312 مليغرام
زنك 0.14 مليغرام
منغنيز 0.098 مليغرام
Source: USDA Nutrient database

 الفوائد الطبية لفاكهة الكيوي

  • ثمارها حلوة حامضة لذيذة وهي بذلك تفيد الجسم في الحصول على فيتامين [C].
  • بذور الكيوي تحمل زيتاً جافاً وتستخدم بديلاً من حبوب السمسم وهي سهلة الهضم ولا تسبب شحوماً مضرة للجسم.
  • تستخدم جذورها في العلاج الطبي المتعدد ومن بينها معالجة الجرب والحكة والحساسية في الجلد.
  • يساعد عصير الثمار على معالجة الحموضة في المعدة.
  • للثمرة بجلدها فوائد طبية في القضاء على الديدان ولاسيما الإسكارس في البطن.
  • يعالج بواسطة لحمها الداخلي حكة الشرج والبواسير.
  • مقاومة التهابات الانسجة.
  • التخلص من حالات الرشح الشديد.
  • تزيد قدرة الجسم الذاتية على الدفاع البيولوجي الطبيعي ( يعني تنشيط المناعة عند الإنسان ).
  • مقاومة اضطرابات الدورة الدموية.
  • تنشيط خلايا الانسجة العصبية .
  • تساعد مرضى فقر الدم والذين يعانون من نقص في الشمعية بتناول هذه الثمرة لأنها تحتوي على انزيم اشينيدين Achinidin الذي يتحلل في البروتينات.
  • تساعد على تنشيط الإنسان من الضعف العام البدني.
  • تساعد في عملية الهضم .
  • ملينة للامعاء.
  • تساعد على تخفيض معدل الكوليسترول في الدم .
  • تستعمل أوراقها الغنية بالنشا والبروتين والفيتامين [C] علفاً رائعاً للماشية.
  • تكون أليافها مادة جيدة لصنع الأوراق.
  • يستعمل الراتينج الموجود في عناقيدها بغزارة في صنع ورق قش الرز وورق الاستنسل والصباغ والبلاستيك.
  • أظهرت التجارب الحديثة في فرنسا انها تحد من خطر الاصابة بمرض السرطان.
  •  الكيوي هي فاكهة مفيدة جداً للنظم الغذائية الخاصة بعمليات انقاص الوزن لانها تساعد على الشعور بالشبع و الامتلاء.

زراعة الكيوي في سوريا

انتقلت زراعة اشجار الكيوي الى سوريا عام 1998 نظراً للأهمية الاقتصادية والقيمة الغذائية والطبية لهذه الفاكهة واعتمدت تجربة زراعة هذا المحصول كرديف اقتصادي للزراعات الساحلية ( حمضيات، زيتون، خضراوات..) وذلك لتذبذب أسعار تلك المنتجات ولحماية المزارع. وأدخلت الغراس الى سورية بالتعاون مع جمهورية ايران الاسلامية وتمت زراعة ( 3940) غرسة مؤنثة من الصنف ـ هاي وارد ـ المصنف من أفضل الاصناف العالمية و(682) غرسة مذكرة ( صنف توموري) في حقول منفصلة ـ وقدمت لها الخدمات الزراعية اللازمة وتحتاج الكيوي إلى بيئة مناسبة ودرجة حرارة35 وتربة خصبة غنية بالمواد العضوية ويشبه نبات الكيوي نبات الكرمة فهو نبات متسلق ‏ويعطي الكيوي الثمار بعد ثلاث سنوات من زراعة الغرسة وتحتاج إلى الري الدائم وبدأ بانتاج غراس الكيوي بطريقة الاكثار بالعقل اعتباراً من العام 2000 وهي موثوقة الصنف وخالية من الاصابات المرضية ومطابقة للمواصفات الفنية المعتمدة من قبل وزارة الزراعة. وقد وصل انتاج المركز الى(40000) غرسة في عام 2004. ‏

كيوي

وقد حققت زراعة الكيوي نجاحاً كبيراً في الساحل السوري، وهنالك امكانية للتوسع بهذه الزراعة المهمة، وزيادة الانتاج في وحدة المساحة نظراً لملاءمتها للظروف البيئية والمناخية والمردودية العالية مقارنة ببقية المزروعات في المنطقة الساحلية. ويحتاج الدونم الواحد الى(50) غرسة مؤنثة و( 10 ـ 12) غرسة مذكرة ويحتاج انشاء مظلة معدنية على شكل حرفtمع إقامة شبكة للري بالتنقيط، وتبلغ درجة الانتاج المليء بعمر 8 سنوات للاشجار المثمرة ويقدر انتاج الدونم(3) أطنان في حال تم تقديم الخدمات الزراعية المناسبة وتوفر الخبرة الفنية الجيدة. ‏

 

اكبر الدول المنتجة للكيوي بالمليون طن متري
ايطاليا 0.48
نيوزيلندا 0.28
شيلي 0.15
فرنسا 0.08
اليونان 0.04
اليابان 0.04
ايران 0.02
الولايات المتحدة الامريكية 0.02
كندا 0.01
كمبوديا 0.01
المجموع 1.14
المصدر الفاو 2005

ـ قطاف الكيوي ‏

تصل ثمار الكيوي الى كامل حجمها من أواخر شهر اغسطس وبعد القطاف تلين الثمار عندما يصل محتوى السكر الى 4% لكن الطعم الكامل لا يتحسن حتى يصل محتوى السكر الى 6 ـ 8% ويتحول النشاء في الثمار الى سكر وتصبح الثمار جاهزة للأكل عندما تصل نسبة السكر الى 12 ـ 15%. ‏

أما الثمار المراد تخزينها فيتم قطافها في بداية النضج حيث تخزن ثمار الكيوي لمدة تزيد عن ستة أشهر في درجة حرارة 3+ ويحذر من وجود ثمار تفاح أو أجاص في نفس حجرة التبريد كونها تنشر غاز الايثلين وبالتالي تسرع في نضج ثمار الكيوي وتسبب تلفها.‏

إنشاء بساتين الكيوي:‏

يراعى في إنشاء بساتين الكيوي تحليل التربة وإقامة كاسرات الرياح واختيار الأصناف المناسبة وتوزع الغراس بنسبة غرسة مذكرة لكل (4-5) غرسات مؤنثة تزرع الغراس على صفوف بمسافة (4) م بين صف وآخر وبمسافة (5) م بين الغرسة والأخرى وتحفر الجور بأبعاد (60* 60* 60) وتوزع الغراس بالشكل التالي:‏

الصف الأول جميع الغراس مؤنثة‏

الصف الثاني: غرسة مؤنثة تليها غرسة مذكرة وهكذا حتى نهايته‏

الصف الثالث: تكون جميع الغراس مؤنثة.‏

الصف الرابع: كالصف الثاني وهكذا بالتناوب حتى نهاية زراعة البستان وفي حال وجود خلايا نحل قريبة أو ضمن البستان يمكن تعديل الصف الثاني للزراعة بحيث يكون غرستان مؤنثتان تليهما غرسة مذكرة وتعتبر أزهار الكيوي مجنى جيد للنحل مما يزيد نسبة العقد والإنتاج وتنفذ في البستان شبكة من الدعامات بعكس اتجاه الرياح السائدة تربط إليها الغراس وخلال موسم النمو الأول تقام شبكة من الاسلاك المثبتة على عارضة بقمة العمود تحمل الأفرع المثمرة والأفرع الخضرية وتقام شبكة ري بالتنقيط بخط ري واحد حيث توضع نقاطتين على طرفي الساق بمسافة 20 سم لكل غرسة وبتصريف 16 ل / سا وفي الأرض الرملية والسفوح نستخدم نقاطات ذات تصريف 4-8 ل/سا, ويمكن اتباع طريقة الري بالرذاذ القصير بتصريف 40- 60 ل/ سا, ويفضل الكيوي الجو الرطب.‏

التقليم ‏

يجري على الشجرة نوعان من التقليم:‏

الصيفي خلال طور النمو في النصف الثاني من يونيو لغاية منتصف يوليو ولهذا التقليم أهمية كبيرة لتحسين نوعية الثمار وزيادة الإنتاج للموسم التالي والتقليم الشتوي يتم خلال شهر فبراير وحتى النصف الأول من مارس وقبل جريان العصارة ويتم إزالة الأفرع التي أثمرت أكثر من موسمين وإزالة ثلث إلى ثلثي الأفرع الخضرية وخاصة القسم الغير متخشب وكذلك الأفرع الضعيفة والمتزاحمة وتجديد الأفرع الثمرية.‏

كيوي

المكافحة:‏

تتعرض شجيرات الكيوي لبعض الأمراض والآفات نذكر من الأمراض الفطرية اللفحة المتأخرة وتعفن العنق والجذور ومن الأمراض الفيزيولوجية نقص البوتاسيوم والأزوت والمغنيزيوم والزنك وأمراض التسمم الغذائي بعناصر البورون والصوديوم والمنغنيز والكلور والإصابات الحشرية أهمها القطنية والتربس والأكاروسات والمكافحة لهذه الأمراض والحشرات تتم بالوسائل الزراعية والكيميائية.‏

الاكثار:‏

طريقة الإكثار بالعقل الغضة حيث تؤخد العقل خلال شهري فبرايرومارس من أفرع جيدة النمو بعمر 7- 11 شهر وطول العقلة يتراوح بين 12- 15 سم وبقطر (1) سم تحمل برعمين على الأقل والمقطع السفلي للعقلة قائم أما المقطع العلوي فهو بشكل مائل ويبعد 1,5 سم عن البرعم العلوي تغمس العقل بمحلول هرموني (حمض إندول بيوتريك) تركيز (4000) جزء بالمليون لمدة (10) ثوان ثم تجفف في الظل بعد ذلك تزرع في أحواض التجذير تقدم لها عمليات الخدمة المناسبة من ري ضبابي ومكافحة الفطريات حيث تبدأ العقل بالتجذير بعمر 30- 60 يوماً وحسب درجة الحرارة وجودة العقلة وتصبح العقل المجذرة جاهزة للنقل إلى أكياس التربة بعمر 75- 90 يوماً مع مراعاة أن الجذور تكون رهيفة وسهلة التكسر.‏

طور الجني والتخزين‏

تصل الثمار إلى كامل حجمها من أواخر شهر اغسطس ونهاية سبتمبر وحسب المنطقة ولكن لا تنضج كفاية للقطاف حتى وقت متأخر من اكتوبر وأوائل نوفمبر وبعد القطاف تلين الثمار عندما يصل محتوى السكر إلى 4% لكن الطعم الكامل لا يتحسن حتى يصل محتوى السكر إلى 6-8% ويتحول النشاء في الثمار إلى سكر وتصبح الثمار جاهزة للأكل عندما تصل نسبة السكر إلى 12- 15% ويمكن تسريع نضج الثمار للاستهلاك المنزلي والمائدة بتخميرها بواسطة شرائح من التفاح بوسط حرارته 20- 25 درجة مئوية لمدة يومين وثلاثة أيام.‏

القيمة الاقتصادية ‏

تعود القيمة الاقتصادية العالية لشجرة الكيوي الى الامور الآتية: ‏

ـ تتدرج ثمار الكيوي في النضج حسب الأصناف، وإمكانية تخزينه لفترة طويلة يتجاوز ستة أشهر في مكان بارد وجاف على درجة حرارة +3ْ. ‏

ـ يتحمل عمليات التعبئة والنقل دون تعرضه لأيّة أضرار ميكانيكية ‏

ـ النكهة المميزة والمرغوبة من قبل شعوب متنوعة في العالم وأسعاره جيدة عالمياً ـ لازدياد الطلب عليه بشكل متصاعد وهذا يفسح المجال لإمكانية التصدير. ‏

ـ الانتاجية العالية لوحدة المساحة والتي تتجاوز (2.9) طن للدونم وبالتالي المردودية الاقتصادية الجيدة. ‏

ـ الكلفة الاقتصادية للعمليات أقل مما هي عليه في بساتين الفاكهة الاخرى. ‏

ـ دخول الأشجار في طور الاثمار بعمر مبكر (3 ـ 4) سنوات كما تدخل ثمار الكيوي في الصناعات الغذائية وتضاف كمنكهات طبيعية للعصائر والحلويات، كما يدخل في صناعة مواد التجميل. ‏

عن Jassim Buftain

شاهد أيضاً

مضخات الري Pumps

انواع مضخات الري Types of pumps يوجد أنواع عديدة من المضخات المستخدمة في رفع ماء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *