الرئيسية / خواطر زراعية / خواطر زراعية – الخروف الطفرة

خواطر زراعية – الخروف الطفرة

م. جاسم بوفتينبقلم المهندس الزراعي جاسم بوفتين

نائب رئيس التحرير

 

كتبت عدد 367 مايو 2016

الطفرة هي تغيير مفاجئ في طبيعة العوامل الوراثية مما ينتج عنه تغيير في صفات الكائنات الحية ، واغلب الطفرات تؤدي الى ظهور صفات غير مرغوبة مثل التشوهات في الحيوان والانسان والعقم في النبات.

استطاع الزراعي الاستفادة من هذه الطفرات غير المرغوبة في الكائنات الحية، ففي عالم النباتات استطاع الانسان من خلال الطفرات بان يستغل طفرة انتاج الثمار الخالية من البذور وهو اكتشاف مذهل وممتع لترف الانسان وراحته لكن من جانب النبات فهي المأساة،  فهذه الطفرة منعت النبات من التكاثر والبقاء. اما في عالم الحيوانات  فدعنا نتطرق الى  طفرة حدثت بالاغنام  والتي سميت بعدها بسلالة انكن او Otter sheep  وهي من القصص الزراعية الوراثية المشهورة.

تبدأ الحكاية في ولاية ماساشوستس عام 1791 بمزرعة سيث رايت،  حيث لاحظ  بمواليد الاغنام وجود حمل (طلي) أرجلة قصيرة ومقوسة وبعد تعقبه لاحظ ان الحمل لا يستطيع تسلق سور الحظيرة الحجري وأتلاف النباتات المزروعة مع اقرانه من الحملان التي تقفز بسهولة فوق سور الحظيرة القصير.

المزارع لم يتخلص من هذا الخروف بل اكتشف فكره مربحه من هذه الصفه واعتبرها صفة مفيدة.  فمن الناحية الربحية استفاد من الجانبين فالخروف حافظ على حجم جسمه مثل باقي الاغنام  والجانب الاخر فان ارجله القصيرة تمنعه من القفز وبذلك يوفر تكاليف بناء سور طويل وكذلك تقليل خسائر التالف من النباتات, ففكر المزارع ان يستغل هذه الطفرة فعمد على انتخاب اقزم النعاج المتوفرة وتزويجها لهذا الخروف الطفرة للاستفادة من هذه الصفة الوراثية المربحة واستمر بانتخاب هذه الصفة لسنوات فامتلك  قطيع من الاغنام  ذو ارجل قصيرة وسميت باغنام Ancon  وتتميز بقلة النشاط والحركة وانتاج وزنا أكثر بمدة اقل، هذا بالاضافة الى هدوءها ووداعتها.  بالفعل نجح في تجربته واصبح المزارعين يستسيغون هذه الفكرة العبقرية وانتشر الامر واستمرت هذه السلاله لمدة 80 سنة الا ان اختفت عام 1876 لانها اصبحت غير مطلوبة تجاريا وعلميا!!!

لا يمكن الجدال بكون هذه الطفرة ضارة بالنسبة للحيوان ذاته بصرف النظر عن رأى مزارعنا السيد سيث لو فرضنا ان الخروف يعيش فى الغابة وسط انواع مختلفة من الحيوانات ومعرض للافتراس وفى حاجة للكر والفر وتسلق المرتفعات للبحث عن الغذاء. اما من الناحية العلمية فهذه الطفرة ما هي الا (جين الفشل الغضروفي) ومن عيوبه قصر وتقوس الساقين و نمو غير طبيعي بالعمود الفقري والجمجمة وترهل بالعضلات تحت الكتف.

في الختام…   فالطفرات غالبا ما تورث صفات سيئة وضارة، خاصة اذا كانت هذه الطفرة سلوكية لبعض البشر من الذين يتغير سلوكهم 180 درجة عندما يمسكون بزمام الامور، ففي السابق كان كثير الشكوى والتظلم والان لايسمع الشكوى وان سمع فانها تدخل من الاذن اليمنى وتخرج من الاذن اليسرى. والشكوى لله!!

عن Jassim Buftain

شاهد أيضاً

خواطر زراعية – وداعاًً محطة التجارب الزراعية

بقلم المهندس الزراعي / جاسم بوفتين نائب رئيس التحرير عندما استقلت دولة الكويت سنة 1961 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *