الرئيسية / عدد 369 يوليو 2016 / المهندس الزراعي/ عبد المحسن القلاف: على الهيئة تخصيص قسائم زراعية جديدة للمهندسين ومساعدي المهندسين الزراعيين رد جميل لما قدموه

المهندس الزراعي/ عبد المحسن القلاف: على الهيئة تخصيص قسائم زراعية جديدة للمهندسين ومساعدي المهندسين الزراعيين رد جميل لما قدموه

المهندس/ عبدالمحسن القلافضيفنا المهندس الزراعي عبد المحسن القلاف الذي تخرج من الثانوية العامة عام 1972 ، وتقدم بطلب الى شركة الملاحة العربية لدخوله المجال البحري إلا ان الامر لم يتحقق ، حيث اقدم على الدراسة الهندسة الزراعية في الولايات المتحدة الأمريكية ، وبعد تخرجه التحق بإدارة الزراعة التابعة لوزارة الأشغال العامة 1978  وقد عين في قسم التربة والري التابع لمراقبة الثروة النباتية بوظيفة مهندس زراعي ، وفي عام 1979 عين رئيس شعبة الري والصرف ،  واستمر  في هذا القسم حتى عام 1982 تم نقله إلى إدارة الحدائق العامة بوظيفة مراقب صيانة الحدائق العامة حتى عام 1986 حيث تم تعينة مديراً لإدارة الحدائق العامة والتحريج حتى عام 1995 ثم عين مديرا لإدارة تنفيذ وصيانة المشروعات التجميلية واستمر في عملية بعد التحرير حتى عام 1994 حيث انتدب إلى مجلس الوزراء وعين مديرا لإدارة المشاريع الفنية في محافظة الجهراء لمدة عام تقريبا ثم رجع إلى الهيئة العامة لشئون الزراعة والثروة السمكية بداية 1995 وعين مدير لإدارة المتابعة ووثائق المشروعات وفي بداية عام 1996 تم تعينه نائب المدير العام لشئون الزراعات التجميلية وفي عام 1998 صدر مرسوم أميري بتعينه نائب المدير العام بدرجة وكيل وزارة مساعدواستمر كنائب المدير العام لشئون الزراعات التجميلية حتى عام 2000 ثم نقل للعمل مستشارا في مكتب رئيس مجلس الإدارة المدير العام بنفس الدرجة الوظيفية وفي عام 2003 تمت إعادته كنائب للمدير العام لشئون الزراعة التجميلية حتى شهر مارس 2007 حيث انهت الفترة الثانية كوكيل مساعد من عام 1998 حتى 2006 وعليه تمت إحالته إلى التقاعد.

كتب المهندس/ جاسم بوفتين – ناصر مهلهل

  • إدخال العديد من الأشجار والنباتات الجديدة إلى قائمة النباتات المعروفة في الكويت مما أدى إلى إثراء وتنوع الزراعات التجميلية والملائمة للظروف المناخية القاسية في البلاد
  •  العمل الذي مارسته من دخولي إدارة الزراعة إلى يوم تقاعدي في الهيئة ممتعا ولم أندم عليه
  •  شاركت في العديد من الندوات والمؤتمرات الفنية والمعارض واللجان داخل الهيئة وخارجها
  •  زراعة حزمة نباتية من الجهة الشمالية والغربية للقطعة 10 التي تقع فيها مزارع المهندسين المتقاعدين لحمايتها من العواصف الترابية وزحف الرمال
  •  إعداد الخطة القومية لتخضير وتحسين البيئة في دولة الكويت بالتعاون والتنسيق مع معهد الكويت للأبحاث العلمية في عام 1988
  •  إدخال استخدام المياه المعالجة ثلاثيا في ري الزراعات التجميلية بالتنسيق مع وزارة الأشغال العامةالمهندس/ عبدالمحسن القلاف مع المهندس/ جاسم بوفتين

1 –  سبب اختيارك لمجال الزراعة ؟

الصدفة هي التي اختارت لي مجال الزراعة ،  فلم أكن أخطط بعد الثانوية العامة في عام 1972 الدخول في مجال الزراعة ، ولكن خطتي وتفكيري الدخول في المجال البحري ، حيث تقدمت إلى شركة الملاحة العربية التي كانت ترسل خريجي الثانوية العامة إلى بريطانيا أو أمريكا لدراسة الهندسة البحرية ، وتم اختياري من قبل الشركة وإرسال أوراقي إلى الأكاديمية البحرية في بريطانيا وكنت بانتظار الرد ، وقد تأخر هذا الرد من الأكاديمية البحرية.

وفي أحد الأيام كنت ذاهباً مع أخي إلى وزارة التربية والتعليم العالي الذي كان لديه بعض المعاملات في الوزارة حيث أنه كان يدرس في جمهورية مصر العربية وهناك سألت إذا ما زالت هناك توجد بعثات في الخارج ، فتم  إبلاغي أنه توجد بعثات لدراسة الهندسة الزراعية في الولايات المتحدة الأمريكية ، وعليه تقدمت بطلب البعثة وتمت الموافقة لي وخلال أسبوع تقريباً انتهيت من جميع الاجراءات الخاصة بالبعثة وذهبت مع آخر بعثة في صيف ذلك العام إلى الولايات المتحدة ، حيث وصلنا إلى واشنطن ، ومنها تم نقلنا إلى ولاية مينيسوتا  لدراسة اللغة الانجليزية خلال فترة الصيف عام 1972، وهناك وأثناء دراستي اللغة تلقيت موافقة الأكاديمية البحرية في بريطانيا ، ولكني اعتذرت وقررت الاستمرار في الدراسة في الولايات المتحدة في تخصص الهندسة الزراعية.

المهندس/ عبدالمحسن القلاف

-2  اين درست وفي أي عام تخرجت ؟

– ومن ولاية مينيسوتا راسلت مجموعة من الكليات والجامعة الأمريكية وحصلت على موافقة من إحدى الكليات في مدينة ستيرلنج في ولاية كلورادوا وعليه انتقلت بعد انتهاء فترة دراسة اللغة إلى ولاية كولورادو للدراسة هناك.  وبالفعل درست السنة الأولى والثانية في كلية ستيرلنج وبعدها انتقلت إلى جامعة أوكلاهوما الحكومية للزراعة والعلوم التطبيقية عام 1975 لاستكمال الدراسة في مجال الهندسة الزراعية ، حيث كانت هذه الجامعة من أكبر الجامعات المختصة في مختلف علوم الزراعة ومنها الهندسة الزراعية ، وتخرجت عام 1978 بتخصص تربة ومياه.

-3  هل كان هناك طلبة كويتيين معاكم ؟

– طبعا خلال فترة الدراسة تعرفت على الكثير من الزملاء من الكويتيين وغير الكويتيين ، كما قمنا في ولاية كولورادو بتكوين فريق لكرة القدم وتسميته بفريق العربي ، وكان لدينا مدرب أصله برازيلي حيث نقوم بأيام العطل بلعب مباريات داخل وخارج ولاية كلورادوا، وحتى انتقلت إلى ولاية أوكلاهوما وهناك انضممت إلى فريق الجامعة لكرة القدم حتى سنة التخرج من الجامعة.

-4 ممكن تذكر لنا موقف ظريف حصل معك؟

– هناك موقف ظريف ومخيف في نفس الوقت حصل لنا، بينما كنا نلعب مباراة في أحد الأيام بملعب الجامعة إذا زوبعة  ترنادو قوية تمر على موقع الجامعة حيث خربت مباني الجامعة ، وتطايرت بعض أسقف المباني القديمة من الملعب وكانت باتجاه الملعب الذي كنا نلعب فيه، وعليه تم الهروب بشكل جماعي من أرضية الملعب إلى الأماكن الآمنة حتى مرور الزوبعة من المنطقة، وتعرف ولاية أوكلاهوما بكثرة الزوابع الهوائية القوية )الترنيدو( فيها وخصوصا خلال فترة الصيف.

المهندس/ عبدالمحسن القلاف

-5  اين تعينت بعد تخرجك؟

– بداية دخولي المجال الزراعي كان بعد شهرين من التخرج ، حيث تعينت بعد عودتي إلى الكويت في إدارة الزراعة التابعة لوزارة الأشغال العامة في ذلك الوقت بتاريخ 1978/6/11 وقد تعينت في قسم التربة والري التابع لمراقبة الثروة النباتية بوظيفة مهندس زراعي، وفي عام 1969 عينت رئيس شعبة الري والصرف، وكانت طبيعة العمل تتعلق باجراء تجارب وأبحاث على  الاحتياجات المائية لمختلف المحاصيل الزراعية باستخدام الليسميتدات بالإضافة إلى تجارب على أنواع مختلفة من الأسمدة العضوية والكيميائية وتأثيرها على نمو المحاصيل وإنتاجها واستمريت  في هذا القسم حتى عام 1982، تم نقلي إلى إدارة الحدائق العامة بوظيفة مراقب صيانة الحدائق العامة حتى عام 1986 حيث تم تعييني مديراً لإدارة الحدائق العامة والتحريج حتى عام 1995 ثم تعيني مديرا لإدارة تنفيذ وصيانة المشروعات التجميلية،

المهندس/ عبدالمحسن القلاف

وفي نهاية هذه السنة في شهر أغسطس تم الغزو الصدامي الغاشم على دولة الكويت وكنت قبل أسبوع من حدوث الغزو خارج البلاد، وبقيت خارج البلاد لعدم إمكانية الدخول حتى التحرير فرجعت فورا وكنت قادما من دولة الإمارات العربية المتحدة حيث وجدنا كل شيء محطم  و مسروق في مختلف مواقع العمل، واضطررنا إلى استئجار مباني خارج موقع مباني الهيئة المدمرة، وكنت مستمرا في عملية بعد التحرير حتى عام 1994 حيث انتدبت إلى مجلس الوزراء وعينت مديرا لإدارة المشاريع الفنية في محافظة الجهراء لمدة عام تقريبا ثم رجعت إلى الهيئة العامة لشئون الزراعة والثروة السمكية بداية 1995 وعينت مدير لإدارة المتابعة ووثائق المشروعات وفي بداية عام 1996، تم تعييني نائب المدير العام لشئون الزراعات التجميلية وفي عام 1998 صدر مرسوم أميري بتعيني نائب المدير العام بدرجة وكيل وزارة مساعد مع استمراري كنائب المدير العام لشئون الزراعات التجميلية حتى عام 2000 ثم نقلي للعمل مستشارا في مكتب رئيس مجلس الإدارة المدير العام بنفس الدرجة الوظيفية وفي عام 2003 تمت إعادتي كنائب للمدير العام لشئون الزراعة التجميلية حتى شهر مارس 2007 حيث انهت الفترة الثانية كوكيل مساعد من عام 1998 حتى 2006 وعليه تمت إحالتي إلى التقاعد.

المهندس/ عبدالمحسن القلاف

هل ندمت على دخولك الزراعة ؟

– عموما كان العمل الذي مارسته من دخولي إدارة الزراعة إلى يوم تقاعدي في الهيئة ممتعا ولم أندم عليه وإن واجهت خلال فترة عملي العديد من العقبات والمشاكل الإدارية والفنية والاتهامات، ولكن لم يكن كل هذا عائقا أمامي لاستكمال مسيرتي في هذا المجال الذي أحببته كثيرا حتى أنني لم أفكر أن أكمل دراستي بعد البكالوريوس لحبي للعمل الذي أقوم به خلال سنوات عمري وعملي بمختلف الإدارات التي عملت بها.

ممكن تذكر لنا عن مشاركاتك والانجازات التي تمت بعهدك؟

– أنني شاركت في العديد من الندوات والمؤتمرات الفنية والمعارض واللجان داخل الهيئة وخارجها وأنني أفتخر بما أنجزته وحققته من المجال ومشاريع خلال تلك السنوات الجميلة التي كنت مسؤولا عن الكثير من المشاريع والأعمال المنجزة ومن أهمها التالي:

المهندس/ عبدالمحسن القلاف

أ- البدء بالاستعانة بالشركات الزراعية المتخصصة في تنفيذ وصيانة الحدائق والمشاريع التجميلية والحرجية بدلاً من العمالة المعينة على ميزانية الهيئة، وقد تم تحويل جميع الأعمال تدريجياً من العمالة المعينة إلى عمالة القطاع الخاص الذي يقوم بجميع الأعمال الزراعية وتحت إشراف الجهاز الفني التابع للهيئة.

ب- إدخال استخدام المياه المعالجة ثلاثيا في ري الزراعات التجميلية بالتنسيق مع وزارة الأشغال العامة، حيث وضعت الخطط والميزانيات للاستفادة من هذه المياه المعالجة بدلاً من رميها بالبحر، وتم فعليا تنفيذ مجموعة من الخزانات والخطوط الرئيسية الناقلة للمياه المعالجة من قبل وزارة الأشغال العامة وقمنا نحن في الهيئة بتنفيذ شبكات الري وأيصال المياه إلى العديد من الطرق والشوارع على امتداد مواقع هذه الخزانات والبدء بطريق كبار الزوار على الدائري الخامس والمغرب السريع وحتى منطقة المطار ومن ثم التوسع تدريجيا حتى أوصلنا المياه إلى داخل شوارع العاصمة وإلى العديد من المناطق الأخرى حيث تم استبدال المياه القليلة الملوحة بمياه الصرف الصحي المعالجة ثلاثيا.

المهندس/ عبدالمحسن القلاف

ج- إعداد تصاميم ووثائق مناقصة لإيصال المياه المعالجة رباعياً إلى منطقة العبدلي الزراعية وكانت هذه أول خطوة للاستفادة من المياه المعالجة زراعيا في إنتاج المحاصيل الزراعية، ولكن حولت هذه المناقصات إلى وزارة الأشغال العامة للتنفيذ، وفعلا قامت الوزارة بطرح هذه المناقصة وتنفيذها وتم إيصال المياه المعالجة رباعيا إلى منطقة العبدلي، ومن ثم عممت هذه المياه إلى مناطق أخرى مثل منطقة الوفرة الزراعية.

المهندس/ عبدالمحسن القلاف

د- إعداد الخطة القومية لتخضير وتحسين البيئة في دولة الكويت بالتعاون والتنسيق مع معهد الكويت للأبحاث العلمية في عام 1988 حيث شملت هذه الخطة )القصيرة الأمد- المتوسطة- والطويلة الأمد( وقد أنجزت العديد  من بنود الخطة الآتية )القصيرة الأمد( مثل إنشاء حدائق عامة جديدة ذات نمط جديد بحيث تشمل الحدائق ملاعب رياضية مطاعم صالات متعددة الاستخدام وغيرها ما لم تكن موجودة في نمط الحدائق القديمة، كما تم تمديد شبكات الري واستخدام المياه المعالجة في الري وكذلك عقد المؤتمر الأول للتخضير وتحسين البيئة عام 1999 على مستوى الشرق الأوسط حيث تم دعوة العديد من المختصين والخبراء في هذا المجال من مختلف دول العالم، كما تم اعتماد أسبوع التخضير في دولة الكويت، وتم الاحتفال بالأسبوع الأول للتخضير عام 1988 برعاية الكويت، وتم الاحتفال بالأسبوع الأول للتخضير عام 1988 برعاية وحضور سمو ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء في ذلك الوقت سمو الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح رحمة الله عليه وبحضور جميع الوزراء والسفراء وكبار الشخصيات في الدولة، حيث تم عمل الاحتفال في حديقة الصداقة والسلام في منطقة الشويخ السكنية.

هـ- إدخال العديد من الأشجار والنباتات الجديدة إلى قائمة النباتات المعروفة في الكويت مما أدى إلى إثراء وتنوع الزراعات التجميلية والملائمة للظروف المناخية القاسية في البلاد.

المهندس/ عبدالمحسن القلاف

-13  بعد سن التقاعد ماهي خططك؟

-بالنسبة لخططي بعد التقاعد، فقد قمت قبل سنتين من التقاعد بشراء مزرعة في منطقة الوفرة الزراعية في عام 2005 لكي استثمر في مجال تخصصي وفي الحقيقة كانت هذه الفكرة تراودني منذ سنوات إلى أن حان الوقت المناسب لشراء المزرعة ولله الحمد وبمساعدة المحفظة الزراعية تمكنت من استغلال المزرعة بالطريقة المناسبة وانشأت مجموعة من المحميات المبردة وعلى مجمعات مبردة وزراعة العديد من المحاصيل الزراعية داخل المحميات المبردة وكذلك أنواع مختلفة من المحاصيل الحقلية بالإضافة إلى تربية الأغنام والماعز والحمام والبط والدجاج والنعام بحيث كونت مزرعة نموذجية تشتمل على جميع عناصر المزرعة الشاملة.

–   متي انضممت لعضوية الجمعية ؟

– انضممت لعضوية جمعية المهندسين الزراعيين الكويتية عام 1979، كما كنت عضو مجلس الإدارة لعدة مرات بالإضافة إلى اشتراكي في العديد من اللجان داخل الجمعية، كما انضممت لجمعية المهندسين الكويتية في عام 2002

–  مانوع مشاركاتك بمجلة الجمعية ؟

– شاركت في مجموعة من المقالات في مجلة الجمعية بالإضافة إلى تقارير فنية عن المؤتمرات والندوات التي شاركت فيها عن طريق الجمعية وهناك العديد من المقابلات التلفزيونية والإذاعية التي كنت أغطي فيها مختلف المناسبات الزراعية أو التحدث عن المشاريع التي يتم تنفيذها في دولة الكويت.

المهندس/ عبدالمحسن القلاف

عبدالمحسن القلاف 002

–  ما المقترحات التي تتمناه ان تتحقق بالجمعية ؟

– بالنسبة لمقترحاتي لجمعية المهندسين الزراعيين فباعتقادي أن الإخوان في مجالس الإدارة السابقة والحالية قد قاموا بجهود طيبة وكبيرة في تحقيق العديد من تطلعات ومطالبات المهندسين الزراعيين من خلال اللقاءات والاجتماعات مع المسؤولين في الدولة في مختلف المجالات ذات العلاقة ومنها مسؤولي الهيئة العامة لشئون الزراعة والثروة السمكية والتي أسفرت في النهاية عن إعطاء قسائم زراعية للمهندسين الزراعيين المتقاعدين وإن كانت المساحة التي تم تخصيصها لا تلبي طموح وتطلعات المهندس الزراعي ليقوم بعمل مزرعة نموذجية له تشمل على مختلف الأنشطة الزراعية وتكون ذات جدوى اقتصادية.

كما أنني أقترح أن يتم تخصيص مساحات أخرى للمهندسين الزراعيين الآخرين الذين لم يتقاعدوا حتى الآن، وتسلم لهم بعد تقاعدهم، كما لا يجب أن ننسى تخصيص قسائم زراعية لمساعدي المهندسين الزراعيين والذين أعطو الكثير في مجال الزراعة في البلاد ويستحقون الحصول على قسائم زراعية حالهم حال المهندس الزراعي الكويتي.

المهندس/ عبدالمحسن القلاف

وماذا عن القسائم الزراعية ؟

– موضوع القسائم الزراعية التي تم تخصيصها للمهندسين الزراعيين فللأسف أنها قسيمة زراعية غير ذات جدوى اقتصادي لصغر مساحتها، اختلف في طريق استغلالها وزراعتها، كما أنها لا يوجد بها الخدمات الأساسية من مياه عذبة أو معالجة، كما أنه لم تستكمل الطرق بها ولا توجد إنارة في طرقاتها الحالية، حيث كلفت هذه القسائم المهندسين الزراعيين الكثير من الأموال لتشغيلها وذلك من حيث نقل المياه العذبة بواسطة التناكر من مسافة بعيدة عنها، وكذلك استخدام مولدات الكهرباء لتشغيل مضخات المياه أو الإنارة داخل هذه المزارع، إضافة إلى أن هناك مجموعة من المزارع لا توجد طرق أسفلتية توصل إليها، حيث من الصعوبة جدا الوصول إليها بدون استخدام سيارات رباعية الدفع، وذلك بسبب تراكم الأتربة نتيجة للعواصف الترابية في المنطقة الخالية من أية مصدات رياح وقد عانينا الكثير لزراعة هذه المزارع أو إنشاء أية منشآت زراعية عليها مثل البيوت المجددة أو المؤسسات نتيجة لتعرضها المباشر للعواصف بينما الهيئة تصر على سرعة استغلالها بدون تقديم من المساعدة من خلال توفير جميع الخدمات اللازمة لهذه المزارع وعليه اقترح التالي:

المهندس/ عبدالمحسن القلاف

أ- زراعة حزمة نباتية من الجهة الشمالية والغربية للقطعة 10 التي تقع فيها مزارع المهندسين المتقاعدين لحمايتها من العواصف الترابية وزحف الرمال.

ب- استكمال الطرق المؤدية إلى جميع مزارع المهندسين الزراعيين المتقاعدين وخصوصا المزارع التي لا تصل إليها الطرق الأسفلتية  الحالية.

ج- توصيل المياه المعالجة رباعيا والمياه العذبة وإنارة الطرق المحيطة بهذه المزارع حتى يمكن أن تستخدم هذه المزارع بالطرق السليمة وذلك بأقل تكلفة ممكنة على المهندسين الزراعيين المتقاعدين مما يعزز دور المهندس الزراعي في دعم الأمن الغذائي في الدولة.

وفي النهاية أتمنى أن أرى الكويت واحة خضراء والمحافظة على ما يتم إنجاز من مشاريع تجميلية وحدائق عامة وأحزمة خضراء، وأن يكون لها اكتفاء ذاتي في بعض المنتجات الزراعية ليسعد بها جميع من يعيش على هذه الأرض الطيبة.

 المهندس/ عبدالمحسن القلاف مع المهندس/ جاسم بوفتين

 

اول مقال للمهندس الزراعي / عبدالمحسن القلاف

في مجلة المهندس الزراعي العدد التاسع مايو 1979

المهندس/ عبدالمحسن القلاف

المهندس/ عبدالمحسن القلاف

المهندس/ عبدالمحسن القلاف

عن Jassim Buftain

شاهد أيضاً

زيارة وفد جمعية المهندسين الزراعيين الكويتية لرئيس الهيئة الجديد

قام وفد من جمعية المهندسين الزراعيين بزيارة لرئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لشئون الزراعة الجديد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *