الرئيسية / عدد 369 يوليو 2016 / الوعي الزراعي

الوعي الزراعي

عدد 369  يوليو  2016

تعتبر المناطق الزراعية المتنفس الطبيعي لسكان الكويت بالإضافة إلى كونها المصدر الرئيسي للمنتجات الزراعية الطازجة والنظيفة.. ومن هذا المنطلق ينبغي تضافر جهود المزارعين مع الجهات المعنية في الحفاظ على سلامة البيئة.. وانسياب الحركة.. وزيادة النشاط الزراعي المثمر.. في هذه المناطق الحيوية.

فمن الأهمية بمكان ـ على سبيل الأمثلة لا الحصر ـ أن تكون حدود المزرعة من الشبك بدلا من التراب.. وألا يتعدى أحد على أراضي أملاك الدولة، بأن يوسع حدود مزرعته ويزرع في غير أرضه..

كما أن من الأهمية استغلال القسيمة الزراعية للأغراض الإنتاجية الزراعية التي منحت من أجلها لا أن تكون مصنعا أو مخزنا أو متنزها أو استراحة فقط، فالأراضي الزراعية في البلاد قليلة ومن يحوز قسيمة ولا يقدر على استغلالها أو استثمارها في الزراعة والإنتاج يجب أن يتنازل عنها لغيره من القادرين على تعميرها واستثمارها بما ينفع البلاد والعباد.

إننا نلاحظ ـ ومع الأسف الشديد ـ العديد من التجاوزات في المناطق الزراعية ولا سيما في الوفرة والعبدلي وكبد والصليبية.. مما يدعونا لتفعيل القوانين وتطبيق اللوائح.. والأخذ بالشروط.. اليوم قبل الغد؛ حفاظا على الثروة الزراعية.. وسلامة البيئة.. في هذه المناطق القريبة والبعيدة سواء بسواء!

ولعل من نافلة القول أن نبين هنا أن المتضرر من حدوث التجاوزات في المناطق الزراعية.. المزارعون قبل غيرهم، وأقرب مثال تسرب المياه الجوفية في بعض قطع منطقة الوفرة الزراعية في أقصى جنوب البلاد، فقد قام بعض المزارعين بحفر الآبار في مزارعهم دون مراعاة للشروط الموضوعية.. فكانت النتيجة أن غمرت مياه الآبار الفوارة.. بعض المزارع.. وعطلت الطرق الرئيسية والفرعية، ناهيك عن التجاوزات الأخرى في هذا الشأن مثل توكيل أمر حفر الآبار لأفراد لا علاقة لهم بحفر الآبار.. واستخدام مكائن التحلية.. والري بالغمر أو بالرش المستمرين..

خلاصة القول:

إننا ندعو إلى زيادة الوعي الزراعي بين جميع المزارعين كي لا تؤثر القلة المتجاوزة منهم بالسلب على الكثرة الجادة في العمل الزراعي؛ فتفتر همة الجهات المعنية في مساعدة المزارعين المنتجين في المناطق الزراعية ماديا ومعنويا..

ونذكّر أن القسيمة الزراعية للإنتاج الزراعي وليست للمتاجرة أو التكسب أو الثراء على حساب أملاك الدولة سواء في شمال البلاد أو جنوبها أو وسطها..

أسرة التحرير

عن Jassim Buftain

شاهد أيضاً

الحرية المطلقة والديمقراطية حيادنا – عدد 377

في بداية السبعينات تضافرت جهود عشرة من المهندسين الزراعيين الكويتيين بينهم سيدة واحدة لترجمة أحلامهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *