الرئيسية / لقاءات / مساعد مهندس محمود غلوم آرتي: نطالب بتخصيص قسائم لمساعد المهندس الزراعي خريج المعهد الزراعي

مساعد مهندس محمود غلوم آرتي: نطالب بتخصيص قسائم لمساعد المهندس الزراعي خريج المعهد الزراعي

استكمالا للقاءات التي تجريها أسرة تحرير مجلة المهندس الزراعي مع المهندسين الزراعيين الكويتيين ومساعد المهندس الزراعي وذلك عرفانا بالجهد الذي بذلوه في القطاع الزراعي بدولة الكويت تم اجراء اللقاء مع مساعد مهندس محمود آرتي.

 اجرى اللقاء: مهندس جاسم بوفتين والمهندس محمود محمد حسن

 سبب اختيارك مجال الزراعة؟

بكل صراحة اختيار المجال الزراعي صدفة ومن غير تخطيط بعد التخرج من الثانوية العامة القسم العلمي توفقت في هذا المجال إلى حد كبير والحمد لله.

سنة التحاقك بالمعهد الزراعي؟

بعد التخرج من الثانوية العامة القسم العلمي التحقت بالمعهد الزراعي عام 1973م وتخرجت بعد عامين بدبلوم الهندسة الزراعية عام 1975م.

زملاء المعهد الزراعي

بداية دخولة مجال الزراعة؟

كانت البداية مع التوظيف عام 1975 بعد التخرج من المعهد الزراعي وحصولي على دبلوم الهندسة الزراعية والعمل المتواصل والمواظبة المستمرة في العمل في جميع شئون الزراعة.

التحقت بالعمل بإدارة الزراعة التابعة لوزارة الأشعال آنذاك قسم الزراعة المحمية اثناء عملي بقسم الزارعة المحمية كان رئيس القسم المهندس ياسين كمال و الزميل داوود الصالح و حسين قبازرد و خالد المسبحى وكان يوجد بالقسم خبير أمريكي لا اذكر اسمة متخصص في الزراعة المحمية  واذكر ان المهندس صبحى العطار و خضر المزيدى كان عملهم بالزراعة بدون تربة

بالنسبة للعمل كنا نقوم بزراعة الشبرات المحمية وهي الكبيرة و المتوسطة و الصغيرة و يتم زراعتهم حسب الموسم الزراعي و نزرع الخيار و الطماطم و أيضا زراعة الفراولة و نقوم بجمع هذه المنتجات و توزيعها و بيعها على المواطنين من خلال منافذ البيع بحديقة الحيوان  و شركة المنتجات الزراعية  بأسعار رمزية و أيضا نقوم بزراعة المحاصيل الحقلية و منها البطاطا و الكوسة وكانت النتائج جيدة و لا اذكر ان صادفتنا أي مشكلة.

اما بالنسبة لمحصول الفراولة فكانت اول انتاج الشبرة يتم اخذها و إعطائها لمدير الزراعة آنذاك المهندس سالم المناعي  الذى اثنى علي جهودنا و تم شكرنا بالاستمرار في هذا العمل و كنا نحصل علي الفراولة من فرنسا و كانت طريقة الري هي الري بالتنقيط و هو أسلوب جديد علي الزراعة بدولة الكويت.

وكان انتاجنا من الفراولة جيد جدا حتي نهاية شهر ابريل  بالنسبة للري كان يستخدم التناكر في ري المزروعات حيث لكل شبرة برج علية عدد 2 خزان

وكنا نعمل مع العمال داخل الشبرات تحت اشراف المهندسين و اذكر رئيس العمال اسمة حفني و كان ينام داخل المزرعة لملاحظة أي طارئ.

كان هناك تعاون و تنسيق مع قسم وقاية النبات  و يتم رش النباتات عند الضرورة.

ذكرياتك مع زملاء المعهد وطبيعة الدراسة ومواقف ظريفة واجهتك؟

بكل صراحة كانت أياماً جميلة لا تنسى مع الطلبة والمدرسين والدكاترة واذكرهم بالأسماء: أحمد غلوم، حيدر القطان، محمود المسباح، عدنان السالم، عبدالعزيز خلف، المرحوم فيصل الوزان، يوسف الوزان، فيصل الجميعي، بدر سويد، فاضل مجبل، خليل بن شيبة، كاظم الفيلي، مدكالي ، ومساعد الرشيدي.. وغيرهم من الزملاء الطيبين الذكر.

عند تخرج دفعة من دفعات المعهد كان المعهد يقوم بأرسالهم الئ الي الخارج للاطلاع علي أحدث الأساليب الزراعية في تلك البلاد فمثلا الدفعة الأولي تم ارسالهم الي لبنان وبالنسبة لدفعتي تم اخذ الخمسة الأوائل من الدفعة وارسالهم الي لندن ليتم التعرف علي الشركات الزراعية و مصانع الالبان و المزارع الخاصة خلال فترة زيارتهم في هذه الرحلة و التي تمتد الى ثلاثة أسابيع اما بالنسبة لمصاريف الرحلة يقوم المعهد بتوفير كافه المصاريف و كانت هذه الرحلة قبل التخرج وكان زميلي في الغرفة اثناء الرحلة هو الزميل فؤاد البزاز

وحصلت على دورتين خارج الكويت لبريطانيا السنة الأولى مع الدفعة الأخيرة من خريجي الزراعة 1974 والسنة الثانية مع خريجي الزراعة 1975 وهي دفعتي في التخرج.

وذلك في عامين 1974 و1975 وهي دورة استفدنا كثيرا فيها والخبرة من زياراتي الكثيرة لجميع مجالات الزراعة في بريطانيا من ثروة زراعية وحيوانية وغيرها.

ومتى تم تعيينك بالزراعة وماهي الوظيفة؟ حدثنا عن طبيعة عملك؟

تم تعيين عام 1975م وبداية وظيفتي في الزراعة المحمية. وهي التجارب على جميع أصناف النباتات الخضرة كالخيار والباذنجان والطماطم والبامية والكوسة وتزرع في أنواع الأنفاق (الكبيرة والوسط والصغيرة) والكبيرة مكيفة وتزرع فيها ثلاث مواسم وهناك زراعات حقلية كالبطاط والكوسة والفراولة وغيرها، وكانت هذه التجارب بالإضافة إلى مهندس الزراعة هاك خبراء عرب وأجانب تعاملنا معهم في مجالات الزراعة بما فيها الزراعات المحمية وأمراض النباتا والوقاية منها وبالطبع كسبنا الخبرة والدراية الجيدة في هذا المجال ومن الأعمال التي قمت بها الإشراف على مشتريات إدارة الزراعة النباتية بالمراقبات والأقسام كلها والتعاون مع إدارة الشئون المالية والإدارية في الهيئة، بالأخص المناقصات والممارسات التي تكون الإدارة طرفا فيها والاجتماعات الدورية مع الشئون المالية والإدارية في الهيئة بعد الدوام الرسمي.

هل استمريت بنفس المجال أم تم نقلك؟

استمريت مدة طويلة في مجال الزراعة المحمية ومن ثم انتقلت إلى محجر المطار لمدة غير طويلة قبل أن أنتقل إلى النخيل إلى نهاية عملي في الهيئة العامة للزراعة مع العلم البداية كنا تابعين لوزارة الأشغال العامة/ إدارة الزراعة وبعدها أسست الهيئة العامة لشذون الزراعة والثروة السمكية.

ما هي الإنجازات التي تفتخر بها في عملك؟

من أهم الإنجازات إنني مثلت الكويت في سوريا عام 1990 وكذلك استلامي الاجتماعات الدورية لمناقصات وممارسات إدارة النبات الزراعية والمراقبة والأقسام التابعة لها.

وترشيحي لدورة في نبات البذور في تونس مع الزميل داود الصالح واستلامي سيارات التابعة للإدارة والمشاركة في جميع أمور الإدارة مع زميلي رئيس الإدارة المهندس أمير الزلزلة والمهندس عباس حسين أدى هذا المجال إلى التعرف على كثير من موظفي الهيئة والاحتكاك بهم من إداريين ومهندسين وغيرهم.

حدثنا عن تقاعدك من الهيئة والأسباب؟

بعد المدة الطويلة في هذا المجال يجب أن تكون هناك نهاية وخروج أكثر المهندسين ومساعديهم وتقاعدهم والمدة الطويلة لهم يجب أن نعطي الفرصة للمهندسين الحديثي التعيين وهذه سنة الحياة وهي أسباب التقاعد من الهيئة.

حدثنا عن جمعية المهندسين الزراعيين وحدثنا عن مقالاتك في مجلة الجمعية؟

الحديث عن جمعية المهندسين الزراعيين حيث انتسبت إلى الجمعية في وقت متأخر 1977 مع العلم تعييني عام 1975م ودور الجمعية كان في هذه السنوات ممتاز اشتركت في لجان كثيرة خلالها وكذلك تم توزيع أسهم شركة النخيل والتي استفدنا منها ماديا وتم عمل كتب رسمية إلى الجهات الخاصة لمحاولات لتخصيص القسائم الزراعية لمساعدي المهندسين وكذلك لا ننسى الاشتراك في الانشطة الترفيهية للجمعية مثل الشاليهات وغيرها من الأشياء الترفيهية الأخرى من تكريم متفوقي الطلبة والتي لم نعرف لماذا توقفت هذه البرامج والجواب لدى الجمعية وبصراحة الإدارة الحالية لا تقصر في جميع المجالات خاصة المتقاعدين من المهندسين ومساعدتهم المهندسين والفنيين وغيرهم.

من الأنشطة الموجودة بالجمعية آنذاك اذكر كنا نلعب كورة القدم في حديقة كيفان حين كان مقر الجمعية في ذلك الفترة  داخل الحديقة و اذكر من اللاعبين هم الزميل يوسف الوزان و رعد الصالح

و اذكر في يوم انتخابات الجمعية كان يحضر جميع الزملاء للتصويت و كنا ننتظر هذه الانتخابات لكى نلتقي مع جميع الزملاء حيث ان الكثير منا لا يرى الاخر و كانت فرصة طيبة للاطمئنان علي الزملاء  و مع الأسف فقد تم الغاء تصويت مساعدين المهندس لهذه الانتخابات  و نأمل من أعضاء مجلس الإدارة  مناقشة وضع مساعدين المهندسين الزراعيين خريجي العهد الزراعي للعودة الي التصويت بالانتخابات

وكانت مجلة المهندس الزراعي حين تصدر يتم ارسالها الى مراكز عملنا و كنا نستفيد منها كثيرا من خلال المقالات العلمية.

اما بالنسبة لمكان عملي  بالرابية حين ازور حاليا اسف كثيرا حيث اجد كتل خرسانية من المباني  واختفت جميع أماكن  التجارب الزراعية التي كنا نقوم بها

و بمناسبه هذا  الموضوع فقد قومنا و انا مع مجموعة من  الزملاء  خريجي المعهد الزراعي بتقديم بطلب تخصيص قسائم لنا الي مدير عام هيئة الزراعة من اكثر خمس شهور  ولم يتم الرد علينا حتي الان

حدثنا عن اسهم شركة النخيل

تم تأسيس شركة زراعية في الثمانينات تحت مسمى شركة النخيل للانتاج الزراعي وكان المهندس حسين قبازرد احد المؤسسين لهذه الشركة فكانت الشركة في نمو كبير لدرجة ان تم ادخالها في بورصة الكويت لذلك عمل المهندس حسين قبازرد بتخصيص جزء من الاكتتاب التأسيسي للشركة على اعضاء جمعية المهندسين الزراعيين سواء مهندسين زراعيين او مساعدين مهندسين وكان نصيب كل فرد منا خمسة الاف سهم وقد حاول المهندس قبازرد زيادة الاسهم من خمسة الى عشرة الاف لكن محاولاته لم تنجح. وعند تداول الشركة بالبورصة ازداد سعر سهم الشركة فمنا من قام بالبيع ومنا من واصل واحتفظ بتلك الاسهم.

 

ما هي خططك بعد التقاعد؟

ليس هناك خطط تذكر إلا أن تكون التعاون بين أصدقاء الهيئة والاجتماعات الشهرية التي يقوم بها الزميل محمد العبدالجادر في منزله الخاص ويشكر له على هذا العمل وكذلك الديوانية الأسبوعية لجمعية المهندسين الزراعيين وتشكر على ذلك وهي عادة اجتماعية ممتازة ونتمنى الاستمرار الدائم إن شاء الله.

كلمة أخيرة؟

أولا أشكركم على هذا اللقاء الجيد وأرجو التوفيق لمجلس الإدارة الحالي وأنتم تعملون بجد واجتهاد في رفع الزراعة لدولة الكويت في جميع مجالاتها إن شاء الله.

 

عن Jassim Buftain

شاهد أيضاً

زيارة وفد جمعية المهندسين الزراعيين الكويتية لرئيس الهيئة الجديد

قام وفد من جمعية المهندسين الزراعيين بزيارة لرئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لشئون الزراعة الجديد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *