الرئيسية / التقويم الزراعي / تقويم الزراعي لشهر فبراير

تقويم الزراعي لشهر فبراير

يبدأ في هذا الشهر بالتحسن ولاسيما في النصف الأخير منه إذ تخف شدة البرد ويقل خطر الصقيع إلى حد بعيد، الأمر الذي يساعد على القيام بالكثير من الأعمال المهمة في المزرعة والحديقة وأهم الأعمال التي يمكن القيام بها خلال الشهر.

-1 النخيل

أ- تبدأ الأصناف المبكرة بالأزهار لذا يجب ملاحظة خروج الطلع على الأشجار على أن تكون طبيعية من حيث اللون والحجم وخالية من الإصابة بمرض خياس طلع النخيل ودودة الطلع وإن وجدت إصابة يجب رشها قبل التلقيح.

ب- يبدأ الموسم الثاني من الإكثار في الأسبوع الثاني من هذا الشهر وعليه يمكن العمل على قلع وزرع الفسائل ذات الأحجام المناسبة، كما يمكن القيام بعملية الترقيد الهوائي على الفسائل الصغيرة الحجم (الراكوب).

-2 الخضروات والمحاصيل

تزرع كثير من المحاصيل خلال هذا الشهر منها الرقي- الشمام- الخيار- الطروح- الكوسا- البامية- الذرة الصفراء والبيضاء – البطاطا الحلوة (الفندال) – النعناع- الرويد- الجت- الفاصوليا- اللوبيا- الفول السوداني (الفستق) والملوخية.

ويتم زراعة الخضروات الورقية في أحواض تم تحضيرها وتسميدها من قبل وتختلف مساحات الأحواض من 1 * 2م، 2 * 3م، أما الخضروات والمحاصيل الثمرية فتزرع في خطوط سبق  تسميدها وتحضيرها حيث تختلف المسافات بين الخطوط تبعا لنوع المحصول ونموه وكذلك المسافات بين النباتات.

-3 القمح

يراقب محصول القمح جيدا وإذا ظهرت أي أعراض إصابة بأمراض أو حشرات يجب استشارة المختصين بوقاية النبات للتوصية بعمل اللازم.

كما يجب مراقبة الطيور والعمل على إزعاجها باستمرار حتى لا تأكل المحصول، هذا بجانب الاهتمام بعمليات الري خاصة في الطور اللبني لأنه مرحلة تكوين وترسيب الغذاء في الحبوب حيث يكون الري كل 5 – 7 أيام أو حسب حاجة النبات مع الاحتراس في الري في هبوب الرياح حتى لا تؤدي إلى رقاد النباتات وتلف السنابل.

-4 الزراعة المحمية

  • يتم خلال هذا الشهر نقل اشتال نباتات الخيار والكوساوالفاصوليا والشمام إلى الأرض الدائمة في البيوت المحمية.
  • قد يطرأ خلال هذا الشهر ارتفاع في درجات الحرارة لذا يلزم تشغيل مراوح شفط الهواء مع عدم تشغيل جهاز التبريد.
  • يتم خلال هذا الشهر صيانة أجهزة التبريد وخصوصا (الوسائد) وذلك بتنظيفها من الأتربة العالقة بها حتى تكون جاهزة لفصل الصيف.
  • إزالة الأوراق الصفراء والقديمة وخصوصاً السفلية في نباتات الطماطم.
  • مكافحة الآفات التي قد تصيب النباتات مثل المن والعناكب حال ظهورها.

-5 الأزهار

تزهر في هذا الشهر بعض الأنواع المبكرة من الأزهار الموسمية الشتوية فيمكن الاستفادة منها بقطفها ووضعها في زهريات كما يجب قطف الأزهار باستمرار حتى تساعد النباتات على تكوين أزهار أخرى أكثر حيوية وجمال، أما إذا أريد أخذ بذور الأزهار لزراعتها في الموسم القادم فيجب اختيار أفضل الأزهار وأكبرها حجما وإبقائها على النباتات حتى تجف تماما وتحفظ بذورها لزراعتها في الموسم القادم.

ومن الأزهار التي يمكن زراعتها عباد شمس زهور- عرف الديك- البورتولاكا- الزينيا- مكنسة الجنة- الفنكروزا- الامارانتس والكتلة.

-6 الأشجار المثمرة والحرجية

يتم خلال هذه الفترة تقليم الأشجار والشجيرات التي لم يسبق تقليمها من قبل وذلك حسب نوع التربة.

– إكثار الجشيرات المزهرة و المستلقات مثل الجهنمية والياسمين واللبلاب بواسطة العقل.

– زراعة عقل العنب والزيتون والتين والفل والأثل.

-7 الأسيجة النباتية

تسمد الأسيجة النباتية بالأسمدة الازوتية وذلك لزيادة النمو الخضري أما إذا كانت الأسيجة قد تخشبت أعضائها فيمكن قصها قصا جائرا على ارتفاع 30 سم حتى تتمكن النباتات من زيادة النمو الخضري وتحسين الحاجز النباتي.

-8 إكثار الصباريات

يتم في النصف الأخير من هذا الشهر إكثار أنواع الصباريات التي تتكاثر بالعقل والفسائل مثل صبار الشمعة وصبار النجمة وغيرها.

-9 وقاية النبات

في هذه الفترة تظهر بعض الإصابات على الخضر والأشجار منها:

  • مرض عفن الثمار والعناكب والنيماتودا وتجعد الأوراق والالتفاف في الطماطم.
  • الدودة القارضة، المن، الدودة الخضراء على الخضروات مثل البطاطا والكوسة والبامية.
  • البياض الدقيقي على القرعيات مثل الكوسا والخيار والبطيخ.
  • فراشة درنات البطاطا على البطاطا.
  • الحشرة القشرية والحفار وعلى النخيل.

ويمكن الاستعانة بمراقبة وقاية النبات والحجر الزراعي بالهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية وذلك للقضاء على هذه الآفات والأمراض ويمكن للمزارع القيام بعملية المكافحة بعد استشارة مراقبة وقاية النبات لتقديم التوصيات اللازمة.

-10 الدواجن

تستمر عملية التفقيس خلال هذه الفترة لذا يجب تحصين الكتاكيت التي بعمر شهرين أو أكثر بلقاح الجدري والنيوكاسل كما يجب رش بيوت الدواجن وأماكن وضع البيض بمواد مطهرة.

الأمراض:

النيوكاسل: من الأمراض الفتاكة والموجودة في جميع مواسم السنة يسببه فيروس يؤدي في حالة حدوثه إلى توقف الإنتاج تماما وهلاك نسبة عالية كما ينتج الدجاج المصاب بعد شفائه ببيض مشوه في أغلب الأحيان.

أعراض المرض

إسهال مائل إلى الصفرة وهلاك القطيع بشكل فجائي كما يصاب الطيور بما يشبه الزكام وينتهي بحالة عصبية ورجفة وعدم توازن في الحركة ثم الهلاك في أغلب الأحيان.

الوقاية

أ- تلقيح الطيور ضد هذا المرض قبل حدوثه.

ب- عزل الطيور المصابة وإتلافها بعيدا عن المزرعة.

ج- رش وتنظيف محلات الطيور والمبايض بصورة مستمرة.

-11 الأغنام

التغذية

تغذى الأغنام على الأعلاف المركزة والخضراء والتبن كما يفضل تغذية الأغنام على التبن قبل تقديم الأعلاف الخضراء.

الولادات

تستمر عملية الولادات خلال هذه الفترة ويمنع تعرض الحملان لتيارات الهواء الباردة وخاصة في أوائل عمرها كما تلقح الحملان التي تجاوزت عمرها الشهر بلقاح الجدري.

-12 الأبقار

تغذى الأبقار الحلوب والجافة على العلائق المركزة والخضراء وينصح بعدم تقديم الأعلاف الخضراء المنداه منعا لإصابتها بالنفاخ مع تغذية العجول الرضيعة على الحليب الكامل لمدة 40 – 50 يوم بمعدل %10 من وزن العجل وبعد ذلك تغذى على الحليب الفرز بنفس النسبة لمدة 4 أشهر مع تغذيتها على الأعلاف المركزة والخضراء.

الحليب

يستمر الارتفاع بإنتاج الحليب باستمرار الولادات وتحسين المراعي.

الأمراض

لا تزال برودة الجو تقلل من تعرض الأبقار للأمراض السارية لذا يجب تحصين الأبقار ضد الطاعون والحمي الفحمية والحمى القلاعية.

-13 النحل

-1 يمكن نقل الخلايا من جهة إلى خلال هذا الشهر.

-2 يفحص النحل كل عشرة أيام ليبدأ نشاط النحل نظرا لازهار الأعشاب البرية وبعض الأشجار.

-3 تستمر عملية التغذية إذا لم يتوفر العسل وذلك لتنشيط الطوائف وتشجيع الملكات على وضع البيض.

-4 يجب البدأ بإنزال أقراص شمعية لتضع فيها الملكات البيض ويتم ذلك تدريجيا حسب احتياج كل طائفة ونشاط ملكتها في وضع البيض.

-5 قد تحدت السرقة أحيانا بين الطوائف ولذلك تتخذ الاحتياطات لعدم حدوثها بسرعة الفحص وعدم ترك الخلايا مفتوحة لفترة طويلة ورفع الغذايات في الصباح الباكر.

-6 في النصف الثاني من هذا الشهر يمكن البدء بتربية الملكات إذا كانت درجة الحرارة ملائمة وقوة الطائفة مناسبة وذلك لإنتاج ملكات لتغيير ملكات الطوائف المسنة وإنتاج طرود جديدة.

-14 الخيول

في بداية هذا الشهر يبدأ تلقيح الأفراس.

المرجع/ إدارة الإشاد والإعلام الزراعي بالهيئة العامة لشؤون الزراعة

عن Jassim Buftain

شاهد أيضاً

التقويم الزراعي لشهر مايو

ترتفع درجات الحرارة والنباتات تكون في دور الإزهار ومن اهم الاعمال التي تتم في هذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *