الرئيسية / التقويم الزراعي / التقويم الزراعي لشهر يونيو

التقويم الزراعي لشهر يونيو

ترتفع درجات الحرارة والنباتات تكون في دور الإزهار

ومن اهم الاعمال ali  التي تتم في 2 هذا الشهر:

 

تزداد درجات الحرارة في الارتفاع، ما يؤثر على النشاط الزراعي بصفة عامة وخاصة الزراعة الحقلية، وهنا نوضح أهم العمليات الزراعية خلال هذا الشهر.

 

النخيل

– إجراء الرشة الأولى للوقاية من العناكب على أن تليها رشة ثانية بعد ثلاثة أسابيع من تاريخ الرشة الأولى ويراعى عدم استخدام المبيد نفسه.

– إعطاء 3 ريات بمعدل 100 جالون للرية الواحدة للنخلة وترش أشجار النخيل كل يومين.

– ري الاشجار حسب الحاجة حتى لا تتساقط الثمار.

– التسميد بالدفعة الثانية من السماد الكيماوي والتي عادة تحسب الكمية الكلية ما يعادل 200 جم لكل سنة من عمر الشجرة.

– الاستمرار في إزالة السرطانات غير المرغوبة التي تظهر على سوق الاشجار أولا بأول.

– رش الاشجار لتقليل البخر وإزالة الأتربة بقدر الامكان، ويفضل أن تكون إما في الصباح الباكر أو في المساء.

 

زراعة الخضراوات

يمكن زراعة بعض الاصناف من الخضراوات الحقلية مثل: البربير والملوخية.

 

 

الأشجار والشجيرات

– ري الاشجار حسب حاجتها للماء وحسب الظروف الجوية.

– تغطية ثمار الاشجار مثل التين لحماية ثمارها من الطيور.

–  تروى الاشجار على فترات كل يومين.

المسطحات الخضراء

يجب الاهتمام بالمسطحات الخضراء من ناحية:

– الري حتى لا يصفر المسطح ويكون شكله غير مقبول.

– القص، وذلك عندما تصل للارتفاع المطلوب، حيث إنها تنمو بسرعة.

– مقاومة الحشرة القشرية.

– تروى يوميا.

 

المشاتل

– يمكن زراعة بذور اللوز البحريني.

– الحوليات الصيفية مثل (الزينيا، القطيفة، الكوزموس، عرف الديك، الامرانتس، البورتولاكا) وتكون أزهارها في أحسن حالاتها ويفضل إزالة الازهار الرديئة ليمكن الحصول على بذور من الازهار الممتازة.

وقاية النبات

تقاوم الأمراض والآفات التالية:

– الديدان الخضراء على الجت تقاوم بالسموم المعدية أو بالملامسة.

– العناكب على الخيار في الشبرات المحمية.

– المن والبق الدقيق على نباتات الزينة.

– دودة ورق القطن على الملوخية.

– تقيم التربة ضد النيماتودا أو الفطريات والبكتيريا والفيروس والطحالب، خصوصا في الشبرات المحمية، وذلك بعد إزالة بقايا المحصول السابق.

 

نحل العسل

– يستمر نشاط النحل خلال هذا الشهر في جمع الرحيق وحبوب اللقاح من نباتات الكينا المصدر الاساسي في هذه الفترة.

– تستمر عملية فحص الطوائف كل 10 أيام مرة مع إنزال الاساسات للطوائف القوية التي تمد أفرادها الشمع الجديد.

– يمكن في نهاية هذا الشهر استخراج أقراص العسل لفرزها.

– تستمر عملية رش المناحل بالماء وحماية الخلايا من أشعة الشمس المباشر بالتظليل الجيد.

– رفع الأقراص الزائدة بعد الفرز.

الأغنام

– من الضروري زيادة الاماكن المظللة حتى توفر للحيوانات الراحة المطلوبة وتفادي انتشار الامراض بين أفراد القطيع.

– في حالة الحصول على ولادة واحدة في السنة يستمر التلقيح لمدة 60 – 70 يوما ووضع كبش لكل 25 نعجة (بمعدل 3 كباش لكل 100 نعجة).

– استمرار عملية التقليح خلال هذا الشهر حتى تتم الولادات في شهري أكتوبر ونوفمبر وهي ظروف بيئية ملائمة من حيث درجة الحرارة وتوفير الأعلاف الخضراء والمراعي.

 

الأبقار

تلعب الظروف الجوية دورا رئيسيا في إنتاج الحليب حيث يتناسب الانتاج عكسيا مع ارتفاع درجات الحرارة ولا بد من توفير العناية اللازمة للابقار للمحافظة على صحتها من حيث التغذية وتوسيع الاماكن المظللة ثم متابعة التحصينات الدورية ضد الأمراض المعدية.

 

الدواجن

أ- تجنب التأثير الضار لشدة الحرارة خلال هذه الفترة وذلك باتباع الإرشادات التالية:

– زيادة عدد المشارب مع تزويدها باستمرار بمياه باردة.

– تقديم الغذاء في فترة المساء أو في الصباح الباكر.

– رش أرضية وجدران المسكن من الداخل والخارج بالمياه.

– تغطية سقف المسكن بسعف النخيل وذلك لكسر حدة درجة حرارة السقف.

– تقليل كمية العلف التي تقدم في فترات ارتفاع درجة الحرارة.

– جمع البيض على فترات متقاربة حتى لا يتأثر بحرارة الجو.

– وضع كمية من كسر الصدف (المحار) والحصى النظيف في أوان خاصة لكي تتناول الطيور ما تحتاجه منها لزوم تحسين صفات قشرة البيض.

– فصل الديوك عن الدجاج.

– الاعتناء بالتغذية الصحية للدواجن.

 

إصابة ثمار النخيل بالعناكب

العناكب من الآفات التي تصيب أشجار النخيل وخاصة الثمار حيث تمتص الحشرات الكاملة والحوريات واليرقات العصارة النباتية من الثمار وبذلك لا يكتمل نمو الثمار ونضجها وتتحول إلى اللون البني المحمر وتسبب تشققات عديدة في الثمار. ويوجد نوعان من العناكب تصيب أشجار النخيل وهما:

-عنكبوت النخيل القرمزي، عنكبوت صغير طوله حوالي 0.3 مليمتر قرمزي اللون يعيش على أسطح السعف والجريد في مجموعات دائرية مميزة تتكون من جزء أبيض داخلي هو عبارة عن قشور البيض وجلود الانسلاخ يحيط به جزء قرمزي اللون عبارة عن الحوريات بأطوارها المختلفة والعناكب الكاملة التكوين والبيض.

فعندما تنتشر هذه البقع الدائرية للعناكب تسبب إصفرار تبقعيا للخوص وللجريد يتبع ذلك عادة جفاف أطراف الجريد، لهذا العنكبوت فترتا انتشار، واحدة في الربيع والثانية في الخريف، وهو واسع الانتشار ويوجد في أغلب أشجار نخيل التمر.

 

عنكبوت التمر

عنكبوت صغير طوله حوالي 0.4 مليمتر يعيش على أسطح السعف في أعداد صغيرة ولكن في موسم الإثمار يغزو عذوق التمر ويتكاثر فيها بأعداد كبيرة ينسج خيوط كثيفة حول وبين التمر، يتجمع الغبار على هذه الخيوط وتتجمع أيضا جلود انسلاخ العنكبوت والفضلات الأخرى وتبدو العذوق المصابة مغبرة، ولهذا يطلق عليه اسم عنكبوت الغبار. والتمر المصاب يصغر في الحجم ويتشوه ويتبقع وبهذا يفقد قيمته التجارية. ويجب المكافحة مبكرا قبل أن يبدأ العنبكوت في غزو التمر خصوصا في الأشجار التي تعرضت للإصابة في العام السابق.

 

المكافحة

– تتم مكافحة العناكب بتعفيرها بمسحوق الكبريت بمعدل من 50 – 100 جم/ لكل نخلة.

– الرش بمادة النيرون أو مبيد الإكلتيليك بمعدل 150سم3/ 100 لتر ماء ويكرر الرش مرتين إلى ثلاث مرات بين كل رشة.

 

 

إعداد/ إدارة الإرشاد والإعلام الزراعي بالهيئة العامة لشؤون الزراعة

 

عن marwa reda

شاهد أيضاً

التقويم الزراعي لشهر ابريل

ترتفع درجات الحرارة والنباتات تكون في دور الإزهار ومن اهم الاعمال التي تتم في هذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *