الرئيسية / الاقسام العلمية / سمكي / انشاء مزرعة الاسماك
Agriculture aquaculture water system farm

انشاء مزرعة الاسماك

اختيار موقع المزرعة

يجب ان يتوفر في الموقع الذي سيتم عليه بناء المزرعة الشروط الاتية:

  • وجود مصدر مائي دائم ومتجدد صالح لتربية الاسماك. وهذا الشرط هو العامل المحدد لاختيار موقع المزرعة السمكية. وسنشرح لاحقا في هذا [المقال المواصفات والشروط الواجب توفرها في الماء.
  • ان تكون نوعية التربة ثقيلة تسمح بالاحتفاظ بالماء وسنشرح ايضا في هذا [المقال لاحقا الخواص الطبيعية والكيميائية للتربة.
  • ان يكون المعدل الحراري في المنطقة يناسب نوع الاسماك المراد تربيتها. وسنشرح هذه الناحية لاحقا.
  • ان تكون شدة الرياح ليست قوية في المنطقة حتى لا تؤدي الى انهيار جدر الاحواض المقابلة لاتجاه الرياح.
  • ان تكون الامطار في المنطقة ليست غزيرة وليست امطار رعدية لان غزارة الامطار قد تشكل سيولا تؤدي الى انهيار جدران الاحواض. كما ان الامطار الرعدية تحتوي على احماض ازوتية تزيد من حموضة المياه داخل الاحواض مما يؤثر على حياة الاسماك.
  • ان يكون المكان قريبا من امكنة تفريخ الاسماك.
  • ان يكون المكان واقعا قرب طرق المواصلات المسلوكة. لتسهيل نقل الاعلاف ونقل وتصريف انتاج المزرعة السمكية بسهولة.
  • ان يكون المكان بعيدا عن مصادر التلوث.

متطلبات المزرعة

  • الماء: يجب توفر مصدر ماء مستمر على مدار العام على ان يتم الحصول عليه من المصادر غير الملوثة بفضلات الانسان والمصانع. وعموما يجب التحقق من ذلك بأجراء تحليل لهذه المياه لمعرفة مدى مطابقتها للنظم القياسية المطلوبة وذلك قبل انشاء المزرعة. وعملية التحليل تشمل الامور الاتية:
  • الرقم الهيدروجيني PH
  • الاكسجين الذائب
  • درجة الملوحة
  • درجة حرارة المياه
  • شفافية المياه
  • تلوث المياه
  • الرقم الهيدروجيني PH: يجب ان يكون الرقم بين 6،5-8،5 وتعتبر المياه ذات رقم PHاقل من /5/ غير صالحة لتربية الاسماك بسبب عدم مقدرة الكائنات الحية التي تتغذى عليها الاسماك على الحياة في المياه ذات الرقم PH/5/. كما ان حموضة المياه تؤدي الى نقص الكربونات الذائبة فيها والتي تعتمد عليها الاسماك في تكوين العظام والقشور. وطبيعي فان نقص الكربونات تؤدي الى حدوث تشوهات عظمية وعدم تكوين القشور التي تحميها من الاصابات الفطرية. كما ان حموضة المياه تؤدي الى زيادة انطلاق ايونات الهيدروجين التي لها دورها في ازدياد نفاذية الاغشية العضوية للكائنات الحية. اضافة الى ان زيادة ايونات الهيدروجين تفقد الاسماك شهيتها في تناول الغذاء وبالتالي تساعد على ظهور اعراض مرضية فسيولوجية والاصابات بالطفيليات والبكتريا ويسبب ضعف اجسامها.

ويقاس الرقم الهيدروجيني في المياه باستعمال اوراق عباد الشمس فان تحول لونها الى الاحمر دل على حموضة المياه واذا تحول للأزرق دل على قلويتها. كما يعتمد على قياس كمية كربونات الكالسيوم CaCo3 الذائبة في الماء والتي يجب الا تقل عن 10 ملليجرام/ ليتر لتكون مناسبة لتربية الاسماك. والطريقة الادق هو استعمال جهاز PH الذي يعير باستعمال المحلول الواقي.

ويمكن معالجة المياه الحمضية حسب العنصر المسبب لهذه الحموضة. فالحموضة الناتجة عن حمض الدبال يمكن معالجتها بالحجر الكلسي. والحموضة الناتجة عن الحمض الكبريتي يتم معالجتها باستخدام هيدروكسيد الكالسيوم.

وجدير بالذكر ان الرقم الهيدروجيني للماء لا يكون ثابتا، فهو يتغير وهذا ما يتطلب مراقبته بشكل خاص بعد اضافة الاسمدة العضوية والكيميائية، وبعد سقوط الامطار بسبب تأثيرها على رقم الـ PH للمياه داخل الاحواض السمكية.

  • الاكسجين الذائب: تحصل الاسماك وكذلك الكائنات الحية المائية النباتية منها والحيوانية على الاكسجين من الاكسجين الذائب في الماء. ويتحكم في الاكسجين الذائب في الماء درجة حرارة المياه حيث تتناسب كمية الاكسجين في المياه عكسا مع الارتفاع في درجة الحرارة وبعبارة اخرى فان قدرة المياه على امتصاص الاكسجين تقل بارتفاع درجة حرارة المياه. كما ان زيادة كثافة الكائنات النباتية في البيئة المائية تؤدي الى ارتفاع محتوى المياه بالأوكسجين الذائب في النهار بسبب عملية التمثيل الضوئي اما في الليل فان الكمية تقل بسبب عملية التنفس. كما ان درجة تشبع الماء بالأوكسجين تقل بزيادة درجة ملوحة الماء.

وتقاس كمية الاكسجين الذائبة في الماء باستخدام حقيبة تحليل المياه المتوفرة بكثرة في الاسواق.

ويتم اخذ عينة قريبة من السطح بتغطيس فوهة الزجاجة المفتوحة تدريجيا حتى لا تحدث اي فقاعات غازية. اما في حال الاخذ من المياه العميقة فستخدم الزجاجات ذات السدادة المثبتة على العصا لتسهيل انزالها للعمق المطلوب. ولأخذ العينة تفتح الزجاجة بسحب السدادة عن طريق الخيط المتصل بها فتملئ الزجاجة بالماء، حيث يتم سحبها خارج الماء ببطء دون تغيير محتواها ثم اغلاقها بعد ذلك.

  • درجة الملوحة: معظم اسماك المياه العذبة تتطلب تركيزا لا يزيد عن 5 غرام/ ليتر بينما الاسماك التي تعيش في المياه الشروبBrakish water(وهي المياه الخليط بين المياه العذبة والمالحة حيث يتراوح تركيز الاملاح بين 32.5 غرام /ليتر اما مياه البحار فهي التي تحتوي على اكثر من / 32 غرام/ ليتر املاح ذائبة.
  • درجة حرارة الماء: كون الاسماك من ذوات الدم البارد لذا فمن الطبيعي ان اجسامها تتأثر سريعا بدرجة البيئة المائية التي تعيش فيها. عكس افراد المملكة الحيوانية التي تتمتع بأغطية واقية تخفف تأثير الحرارة الجوية على اجسامها مثل الريش بالنسبة للطيور والفرو عند بعض الحيوانات والغدد العرقية عن الانسان.

اخذ عينة ماء من الاعماق

ولكل نوع من الاسماك مدى حراري واسع ومدي حراري ضيق. فالمدى الحراري الواسع هو الذي تستطيع فيئة الاسماك ان تتحمل درجات الحرارة حيث انها تموت اذا نقصت درجة الحرارة عن الحد الادنى او زادت عن الحد الاعلى في هذا المدى. وفي داخل المدى الحراري الواسع نجد المدى الحراري الضيق وهو المدى الحراري الامثل لنمو الاسماك وتكاثرها. لذا يجب دراسة درجة حرارة المياه في كافة فصول العام ومدى التغيرات التي تحدث فيها وبالتالي نستطيع اختيار نوع الاسماك المناسبة لها.

  • عكارة المياه: تنشا العكارة في المياه عن وجود المواد العالقة بين جزيئاته سواء مواد غضارية او عضوية او معدنية او كائنات نباتية دقيقة. وطبيعي فان وجود هذه المواد خصوصا السطحي منها له اثره الضار على خياشيم الاسماك اضافة الى ان هذه المواد تحجب ضوء الشمس وتمنعها من التغلغل داخل المياه مما قد يقلل الفرصة للكائنات النباتية التي تتغذى عليها الاسماك من النمو.

وتقاس الشفافية باستعمال جهاز مبسط مركب من قرص مستدير قطرة 20 سم مطلي على شكل ارباع متبادلة باللون الاسود والابيض ومثبت بالمركز عصا طويلة مدرجة او حبل ويثبت على سطح القرص السفلي (اي المواجه للماء ثقل من الرصاص ليسهل غمر القرص. ويصل طول الساق المدرجة بحدود المتر.

للحصول على قراءة الجهاز يجب تسجيل متوسط القراءتين من قراءات المسطرة المدرجة واخذ المتوسط. وللحصول على القراءة الاولى يخفض القرص داخل الماء ببطء حتى يختفي ثم تسجل القراءة. اما القراءة الثانية فيتم تحريك القرص عكس الاتجاه الاول اي من الاسفل الى الاعلى حتى يظهر القرص تدريجيا فتسجل القراءة.

تعالج عكارة المياه بحصرها في احواض خاصة واضافة الكلس المطفأ لها على ان تزاح المواد المترسبة منها كل اسبوع مرة. وذلك قبل دفع المياه الى احواض تربية الاسماك.

  • تلوث المياه: ان المياه الملوثة بفضلات الانسان وفضلات المصانع بكافة اشكالها ومياه الصرف الزراعي لها اثر بليغ على حياة الاسماك، لذا يجب التأكد من ان المياه خالية من هذه التلوثات.
  • التربة: بعد التأكد من ان المياه المتوفرة في المواقع صالحة لتربية الاسماك تأتي الخطوة الانية لاهم عناصر تربية الاسماك في المزرعة وهي دراية التربة التي سيتم عليها انشاء احواض المزرعة السمكية.

ان من احسن المناطق لتربية الاسماك هي الاراضي البور غير الصالحة للزراعة وحول شواطئ البحيرات والبرك والمستنقعات التي تتخلل الاراضي الزراعية. وفي جميع الاحوال يفضل ان تكون التربة ثقيلة تسمح بالاحتفاظ بالماء مع ضرورة الابتعاد عن الاراضي الرملية او كثيرة الحصى والاصداف والحجارة الكبيرة. وفي حال الاضطرار يمكن وضع طبقة من الطمي على القاع الرملي لتقليل نفاذية المياه.

عوامل نجاح المزرعة

لتحقيق الجدوى الاقتصادية للمزرعة يجب مراعاة العوامل الاتية:

  • حسن اختيار موقع المزرعة بما يتطابق والشروط المذكورة في بداية [المقال.
  • ان تكون متطلبات المزرعة من ناحية المياه والتربة متطابقة مع الشروط المشروحة.
  • الا تقل المساحة المقترحة للمزرعة عن 20 دونما لتحقيق الجدوى الاقتصادية لها.
  • تقسيم المزرعة الى عدد من الاحواض لسهولة ادارتها، وتجنب الاخطار التي قد تصيب المزرعة كلها اذا كانت من حوض واحد كبير.
  • يفضل اختيار الشكل المستطيل للأحواض لسهولة تشغيله. وإنشاؤه بدون زيادة في التكلفة.
  • انشاء قناة رئيسية واحدة لا مداد الاحواض بالماء تكون في منتصف المزرعة لتقليل الفقد من المياه.
  • انشاء قناة للصرف حول المزرعة لحمايتها من التعديات والتلوث.

 

الاحواض ويشاهد قناة المياه والمصارف

احواض الاسماك

الاحواض المائية حسب شكلها

1 – الاحواض الدائرية: تكون عادة ذات جدران اسمنتية وقاع طيني. وتستخدم غالبا لتربية الامهات كما تستخدم في التحصين. ويكون قاعها مخروطي الشكل ويتم صرف المياه من قاع المخروط بهدف المساعدة على التخلص من فضلات الاسماك.

2- الاحواض المستطيلة: يعتبر هذا الشكل من اكثر الاحواض انتشارا، وتختلف ابعادها حسب طبيعة التربة وكمية المياه المتوفرة والغرض من التربية.

الاحواض المائية حسب طريقة التزود بالماء

1- الاحواض المتتالية: وهي احواض يتم تغذيتها عن طريق قناة تغذية واحدة تصب في الحوض الاول ليغذي الحوض الثاني بعد ملئه بالماء ثم الذي يليه وهكذا…

يعاب على هذه الطريقة سرعة انتشار الامراض بين الاسماك، وحدوث نقص في الاوكسجين المنحل في الماء.

 

الاحواض المتتالية

2 – الاحواض المتوازية: تكون تغذية الاحواض بالمياه بشكل افرادي، فلكل حوض فتحة تغذية يصل اليها الماء من المصدر المباشر وفتحة تصريف تصب في القناة الرئيسية.

 

الاحواض المتوازية

الاحواض المائية حسب الغرض من انشائها

  • احواض الامهات Parents Ponds
  • احواض التفريخ Spawning ponds
  • احواض التحضين Rearing ponds
  • احواض التسمين Production ponds
  • احواض التشتية Hibernation ponds
  • احواض التسويق Marketing Ponds

تصميم الاحواض المائية

1 – احواض الامهات: وهي متخصصة لتربية الذكور والاناث بهدف الحصول على البيض. تتراوح مساحة الاحواض المخصصة لهذا الهدف بين 4000-6000م2. وعادة يقسم الحوض منها الى قسمين بهدف عزل الذكور والاناث كل على حدة لمنع التكاثر العشوائي داخل الحوض. وتكون الاناث عادة جهة دخول المياه الى الحوض والذكور جهة صرف المياه منه وذلك لعدم تحريض الاناث جنسيا نتيجة الهرمونات الذكرية التي تنتقل مع المياه داخل الحوض. وتكون كثافة التخزين بحدود واحد كيلو غرام/ 20 متر مربع من حجم الماء في الحوض.

2 – احواض التفريخ: هي احواض اسمنتية او ترابية صغيرة بعمق 50-60سم وابعاد 3×3 او 4×8 او 9×6 او 26×12 وذلك حسب الحجم المقترح للمزرعة.

3 – احواض التحضين: هي احواض يتم تحضين الاصبعيات فيها وهي اكبر من احواض التفريخ. وتختلف مساحتها حسب عدد الاصبعيات المراد حصنها، اذ تتراوح مساحة حوض التحضين بين 1-5 دونم وبعمق بين 50-80 سم حيث تبقى فيها الاصبعيات حتى وصولها الى طول 80يم لتنقل الى احواض التسمين.

4 – احواض التسمين: وبها يتم تسمين الاسماك بعد انتهاء فترة الحضانة. وهي اكبر احواض المزرعة اذ تستوعب الاسماك من وزن 25-35 غراما، وحتى الوزن التسويقي. ومساحة هذه الاحواض تعد ثابته وتختلف من مزرعة الى اخرى، الا انها في جميع الاحوال تشكل حوالي 80% من مساحة المزرعة. ومن المساحات المألوفة لهذه الاحواض 2و4و7و10 هكتار وبعمق 120-150 سم.

5 – احواض التشتية: وهي احواض تنقل اليها الاصبعيات خلال فصل الشتاء لحمايتها من الجو البارد. وهي احواض مشابهة لأحواض الحضن الا ان كمية المياه الواردة والصرف اكبر.

6 – احواض التسويق: وهي الاحواض التي تجمع بها الاسماك بغية اعدادها للتسويق المباشر وهي عادة احواض اسمنتية عميقة.

انشاء الاحواض

الحوض عبارة عن حفرة واسعة يمكن التحكم بمستوى الماء فيها وصرفة عنها جزئيا او كليا في حال الرغبة. ويتكون الحوض السمكي من الاجزاء الاتية:

  • قاع الحوض
  • الجدران
  • مأخذ ماء
  • مصرف ماء

1 – قاع الحوض: يكون ترابيا صلبا او اسمنتيا لمنع رشح الماء وفي كلا الحالتين يوضع فوقة طبقة ترابية زراعية بسمك 25سم لتفسح المجال للنباتات المائية بالنمو على ان يوفر الميل المناسب باتجاه المصرف لتسهيل صرف المياه وتجفيفه وتكون درجة الميل بين 1-2% ويتضمن القاع اقنية مائلة تدريجيا من مقدمة وجوانب الحوض حيث تجتمع هذه القنوات في مصب واحد قرب حفرة جمع الاسماك.

والغاية من حفرة الصيد تجميع الاسماك ليسهل صيدها لاحقا عند الانتهاء وبذلك تصرف المياه من فتحة الصرف فتحجز الاسماك مع قليل من الماء.

قاع الحوض

2 – جدران الحوض: تكون اما حواجزا ترابية كثيفة او حواجز اسمنتية والهدف من انشائها لحجز المياه داخل الحوض ومنعه من الخروج او التسرب.

ويتم تصميم الجدران على محيط القاع المجهز بالميل اللازم. ويراعي اثناء عمل الجدران ما يلي:

  • قوة تحملها لضغط المياه داخل الحوض السمكي
  • امكانية استخدامها كممرات للأفراد والمعدات.
  • تكون مقاومة للانهيار تحت تأثير الرياح او المياه.

وتنشا الجدران اما عن طريق استعمال الردم الناتج عن حفر الحوض او بنقل الاتربة اليها حتى يتكون الجدار بالأبعاد المناسبة. مع ضرورة كبس الاتربة بشكل جيد اليا. ويكون ارتفاع الجدار بين 150-180سم. اما شكل الجدار فيكون منحدرا باتجاه داخل الحوض بميل قدره 1:2 وهذا ما يعطي الجدار قوة تحمل ضغط المياه. اما انحدار الجدار باتجاه خارج الحوض فيكون 1:1.

 

كما يرعي زيادة ارتفاع الجدار عند انشائه حيث ان الحركة فوقة تقلل من ارتفاعه بمرور الزمن.

وما ينطبق على الارتفاع والميل الداخلي والخارجي للجدران الترابية يجب تطبيقه في حال الرغبة بأنشاء جدران اسمنتية.

3 – مأخذ المياه: تحتاج الاحواض الى بعض التجهيزات الخاصة للتحكم في دخول الماء. وافضل الوسائل وارخصها هو استقبال المياه من القناة الرئيسية مباشرة لكل حوض بماسورة مستقلة بحيث تمر اسفل الجدار وقد تكون على شكل بوابة بلا من الماسورة. ويتم انشاء البوابة اثناء الجدران باستخدام مواد البناء فوق قاعدة اسمنتية تمنع انهيارها. ويكون لها باب قابل للرفع والتنزيل لفتح واغلاق الماء عن الحوض. اما في حالة الانابيب فيركب لها مغلاق. وعادة يوضع امام كل مغلاق او بوابة مصفاة خاصة قابلة للتنظيف بهدف حجز الشوائب ومنع دخولها الى الحوض. اما اذا كانت الاحواض دائرية فان المأخذ تكون في الوسط على شكل انبوبة مثقبة وقد تزود بعده مأخذ تتوزع على محيط الحوض.

4 – مصارف المياه: يكون نوعان من المصارف مصارف داخلية ومصارف خارجية.

  • المصرف الداخلي: الهدف من إنشائية لصرف الفائض من ماء الحوض الى المصرف الخارجي من خلال فتحة الصرف. والمصرف يكون على شكل حرف (U) بانحدار تدريجي باتجاه المصرف الخارجي.
  • المصرف الخارجي: وهو عبارة عن قناة ترابية مهمتها تلقي المياه من المصارف الداخلية لتصب في المصرف الرئيسي خارج المزرعة لاستعمالها في عمليات الري.

 

: د. حسين علي موصللي

المصدر : الاسماك (انتاجها- طرق حفظها- طرق اعدادها للمائدة)

عن marwa reda

شاهد أيضاً

جراد المستنقعات الأحمر ( إستاكوزا)

التعريف Procambarus clarkii Girard, 1852 Cambaridae FAO Names: En – Red swamp crawfish, Fr – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *