الرئيسية / زراعي / الأمن الغذائي وإنتاج الألبان في الكويت (الفرص والتحديات) 22 يناير 2018 في غرفة تجارة وصناعة الكويت

الأمن الغذائي وإنتاج الألبان في الكويت (الفرص والتحديات) 22 يناير 2018 في غرفة تجارة وصناعة الكويت

كلمة الاتحاد:

 

تأسس اتحاد منتجي الألبان الطازجة في يناير سنة 1966 من رواد صناعة الألبان في الكويت، لتنظيم أسس تعاونهم وارتباطهم. والانتقال بأعضاء الاتحاد من المواقف الفردية إلى مواقف جماعية تعاونية والتنسيق مع الأجهزة المختصة بالدولة بشأن مد العون الحكومي وتنمية صناعة الألبان الطازجة ومنتجاتها وما يلزمها من مزارع تربية الماشية، وذلك مساهمة من الاتحاد في التنمية الاقتصادية وسد جزء مهم من الاحتياجات الغذائية للبلاد.

أشهر الاتحاد سنة 1977 وساهم بعد إشهاره في توحيد الجهود لتأسيس العديد من الشركات الزراعية والغذائية في البلاد، مثل إعادة تأسيس الشركة الكويتية للألبان كشركة كويتية مساهمة وتأسيس الشركة المتحدة للإنتاج الزراعي، وتأسيس شركة الصفاة للألبان الطازجة. كما قدم الاتحاد خلال مسيرته العون الفني لمزارع الألبان الكويتية خلال نشأتها ووفر العديد من الخدمات للمربين مثل خدمة الشراء الجماعي للأعلاف. كما قدم ممثلو الاتحاد الكثير من الاقتراحات للدولة مثل اقتراح ومبادرة لإنشاء مركز للتلقيح الاصطناعي ونقل الأجنة، يكون مقرة الاتحاد، ومركز لشراء وتخزين الأعلاف المالئة. وكذلك ملاحظات واقتراحات بخصوص تنظيم المسالخ وعملية إمداد الأسواق باللحوم المحلية. واقتراحات بخصوص تشجيع عملية التربية والإكثار المحلي للعجلات لإنشاء قطيع محلي متأقلم مع الظروف الكويتية. وتساؤلات بخصوص نظام الدعوات ومدى استدامته والحاجة للعمل الجماعي لمناقشته وتطويره. تلك الاقتراحات والخطوات والمبادرات قد نالت استحسان الجهات المعنية وبعضها قد تم تنفيذه بشكل جزئي والبعض الآخر تم حفظه لمزيد من الدراسة. كما أن العديد من مزارع الاتحاد حصلت على جوائز للتميز كجائزة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي. كما تقوم مزارع الاتحاد بتعاون مميز ومستمر مع الجهات المعنية بالأبحاث، كمعهد الكويت للأبحاث العلمية، حيث سهلت مزارع الاتحاد مهمة الباحثين في القيام بالعديد من البحوث والدراسات المعنية بتطوير الأعلاف والثروة الحيوانية واكتشاف الأمراض.

إن مزارع الاتحاد تواجه الآن صعوبات في الاستدامة بسبب ظروف عديدة لا يسع المجال مناقشتها بهذه السطور. ولكن يأمل الاتحاد أن يكون هذا المؤتمر هو فرصة لاطلاع مجلس الوزراء والجهات المعنية ببعض الصعوبات والفرص الموجودة لحلها. وذلك لتشجيع فتح قنوات من الحوار الفعال والبناء لتكوين رؤية واحدة واضحة ومفهومة ومتفق عليها بين جميع الأطراف ذات الصلة. وذلك بهدف الحفاظ على هذه الصناعة والنهوض بها من جديد في الكويت، بشكل اكثر استدامة، من النواحي البيئية والاقتصادية. مما يوفر حد أدنى من الأمن الغذائي المحلي في الكويت ويوفر الحماية للمنتج والثقة للمستهلك.

 

للبروفيسور أندريس م. بيريز Prof. Andres M. Perez

هو أستاذ في قسم طب السكان البيطري، ورئيس كرسي الصحة الحيوانية العالمية وسلامة الأغذية، ومدير مركز صحة الحيوان وسلامة الأغذية، وهو مركز متعاون مع منظمة (مكتب الأوبئة الحيوانية العالمي) لبناء القدرات، في جامعة  مينيسوتا.

– شغل منصب رئيس اللجنة العلمية لجيوفيت في سيدني، استراليا، 2010، وفالديفيا، شيلي، 2016، وعضو اللجنة العلمية لجيوفيت في لندن، المملكة المتحدة، 2013.

– رئيس سابق لجمعية الطب الوقائي وعلم الأوبئة البيطرية (SIEVPM) والرئيس المشارك لاجتماع SIEVPM في ميريدا، المكسيك (2010) ورئيس اللجنة العلمية لاجتماع SIEVPM في بوينس آيرس (2014).

– مدير سابع لمركز مرجعي تابع لمنظمة الأغذية والزراعة (الفاو) في مجال علم الأوبئة البيطرية (CADMS, UC Davis) وعالم/ ومستشار متعاون لوحدة بحوث الأمراض الحيوانية التابعة لوزارة الزراعة الأمريكية USDA/ARS في مركز أمراض الحيوان في جزيرة بلوم وخدمات صحة الحيوان الأرجنتينية.

– قاد عددا من الأنشطة التعليمية (الدورات التعليمية، وورش العمل، والاستشارات الرائدة) في علم الأوبئة الكمية (النمذجة والتحليل المكاني وتحليل المخاطر) في استراليا والأرجنتين وبلجيكا وكندا وشيلي والهند وإيطاليا والمكسيك وباكستان وبنما، وباراغواي، وبيرو، وروسيا، واسبانيا، وجنوب أفريقيا، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة، وأوغندا، وأوروغواي، وطاجيكستان.

– أشرف على أكثر من 30 طالب دراسات عليا ونشر أكثر من 1500 ورقة في مجال صحة الحيوان وسلامة الأغذية، وهو رئيس تحرير مجلة Frontiers in Veterinary Science وعضو هيئة تحرير عدد من المجلات العلمية.

استعرض البرفيسور أندريس أهمية الإنتاج المحلي في حماية الدولة من الأزمات العالمية وآثار تطبيق اتفاقية التجارة العالمية التي قد تحرم كثير من الدول من حصص مهمة من الأغذية والمنتجات الحيوانية بسبب القيود التي قد تفرض على الدول المصدرة لها بسبب حدوث مرض معدي مفاجئ بها. مما قد يهدد السلسلة الغذائية العالمية. مما يحتم على الدول التفكير بشكل علمي وجاد، لخلق حد أدنى من الأمن الغذائي المنتج محلياً. وضرورة حمايته من الاندلاعان الوبائية للأمراض الحيوانية المعدية سواء المتوطنة أو الوافدة.

سوف يركز البروفيسور أندريس حديثه على أهمية جمع وتحليل البيانات لتحويلها إلى معلومات مفيدة مع الهدف النهائي المتمثل في تحسين نوعية القرارات المطبقة على سياسات التأهب لمجابهة الأمراض وحسن إدارتها والتعامل معها. وسيصف أيضاً أهمية التعاون الناجح والشراكة بين الأوساط الأكاديمية والمنتجين والحكومة في تصميم وتنفيذ برامج لمنع أو تخفيف أثر الأمراض. وسيتضمن أمثلة، ويشجع مناقشات، تتعلق بأمراض هامة للثروة الحيوانية، مثل أمراض: الحمى القلاعية، والسل، وداء البروسيلا.

 

الجلسة الثانية

 

الورقة الأولى: مقدمة عن تاريخ وواقع صناعة الألبان في الكويت والفرص نحو المستقبل

د.عبدالعزيز محمد العتيقي

Dr. Abdulaziz Alateeqi

 

نبذة عن المحاضرة:

نائب رئيس مجلس إدارة إتحاد منتجي الألبان الطازجة في دولة الكويت، وعضو منظمة مزارعي الألبان في العالم، وسفيرهم بالشرق الأوسط. عمل طبيبا بيطريا في مجال مكافحة الأوبئة والأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان. ويعمل حاليا في مكتب الشئون التنظيمية ومقرر لجنة الأبحاث على الحيوانات في معهد دسمان للسكري.

حصل على بكالوريوس الطب البيطري وإدارة الثروة الحيوانية من جامعة الملك فيصل بتقدير امتياز ومرتبة الشرف، كما حصل على دبلوم الدراسات العليا في الإدارة العامة من جامعة الكويت، ودبلوم الدراسات العليا في الصحة العامة من جامعة جلاسكو.

شارك وحاضر في ملتقيات علمية ومؤتمرات مختلفة ولديه مجموعة من الأبحاث المنشورة في مجلات علمية محكمة. كما أنه مدرب معتمد من المعهد العربي للتخطيط. عبدالعزيز هو الابن الأصغر لأحد أول مؤسسي صناعة الألبان وتربية الأبقار في الكويت والخليج العربي، ترعرع في مزرعة والده التي تعتبر أول مزرعة تجارية قامت بتربية قطيع أبقار الفريزيان في منطقة الخليج العربي.

مقدمة عن تاريخ وواقع صناعة الألبان في الكويت والفرص نحو المستقبل

الكويت هي الدولة الرائدة في صناعة الألبان في الخليج العربي، سوف تطرح هذه الجلسة تاريخ صناعة الألبان في الكويت منذ تأسيس أول مزارع تجارية لإنتاج الحليب  وتصنيع الألبان في الكويت في 1960 مروراً بتأسيس اتحاد منتجي الألبان الطازجة سنة 1966 وإشهاره في الـ1977، وفترة الغزو العراقي وتدمير صناعة الألبان في الكويت. ومن ثم إعادة الإعمار واستئناف النشاط بعد الغزو وما صاحبها من تحديات لا تزال آثارها باقية إلى اليوم. وسوف يتم استعراض تطور إنتاج الألبان في الكويت منذ 1995 إلى اليوم. واستعراض تحليل نقاط الضعف والقوة والفرص والتحديات التي تجابه تطور واستمرارية صناعة الألبان بالكويت في الوقت الراهن.

الورقة الثانية سوف تستعرض الحلول التكنولوجية الحديثة، والموجودة حاليا والجاهزة للتطبيق فورا، للسيطرة على مشكلة الأمراض المعدية المتوطنة في الكويت، والتي ستسهم في حال تطبيقها في السيطرة على الأمراض الحيوانية المعدية المتوطنة بالكويت وأيضاً حماية المواشي الكويتية من الأمراض الوافدة والعابرة للحدود.

مما سوف ينعكس إيجابياً بزيادة كفاءة الإنتاج المحلي من الثروة الحيوانية. ويحمي المجتمع من الآثار الاقتصادية  السلبية لحوادث الأمراض الحيوانية المعدية، ويحمي المجتمع أيضا من شر الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان. وذلك عن طريق إنشاء وتنفيذ جهاز لمراقبة الأمراض الحيوانية سوف ينتج خرائط وبائية توفر معلومات إحصائية وجغرافية عن معدلات وقوع الأمراض في الكويت مما يعطي متخذ القرار وجميع أصحاب الشأن المعلومات اللازمة لاتخاذ القرارات السليمة بالوقت الكافي، كما أن دقة الإحصائيات التي سوف يوفرها النظام عن الثروة الحيوانية في الكويت سوف تقضي على مشكلة التزوير في أعداد الحيوانات مما يؤدي إلى الهدر في توزيع الدعم وعدم وصول الأعلاف المدعومة إلى مستحقيها.

 

د.محمد أمير الخميس Dr.Mohammad AlKhamis

 

الورقة الثانية: التقنيات الحديثة في الكشف عن الأمراض الحيوانية

 

نبذة عن المحاضر:

 

الدكتور الخميس باحث مشارك في معهد الكويت للأبحاث العلمية وأستاذ مساعد في علم الأوبئة والإحصاء الحيوي في كلية الصحة العامة بجامعة الكويت، بالإضافة إلى أنه أستاذ مساعد في كلية الطب البيطري بجامعة مينيسوتا.

حاصل على درجة البكالوريوس في الطب البيطري والجراحة من جامعة الملك فيصل، ودرجة الماجستير في الطب البيطري الوقائي ودرجة الدكتوراه في علم الأوبئة من جامعة كاليفورنيا ديفيس.

خلال السنوات العشر الماضية عمل مع العديد من المختبرات المرجعية العالمية في الولايات المتحدة الأمريكية والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لتحليل بيانات مراقبة الأمراض، مع التركيز بشكل خاص على الأمراض الفيروسية العابرة للحدود. تركز اهتماماته البحثية الحالية على استكشاف تطبيقات الأساليب التحليلية الجديدة في مجالات البيولوجيا الحسابية والتعلم الإحصائي والنموذجة ومراقبة الأمراض المعدية البشرية والحيوانية.

 

الجلسة الثالثة

أمثلة ناجحة من الخليج العربي

 

كما أن الكويت هي الدولة الرائدة في صناعة الألبان في الخليج العربي حيث بادرت بإدخال هذه الصناعة إلى المنطقة، فإن المملكة العربية السعودية هي الدولة القائدة في صناعة الألبان في العالم منذ أواخر السبعينات إلى يومنا هذا، فقد بدأت المملكة العربية السعودية في دخول مجال صناعة الألبان بعد الكويت واستفادت من تجربة الكويت كثيرا، حيث أن مزارع اتحاد منتجي الألبان الطازجة في الكويت استقبلت وفوداً من المملكة العربية السعودية منذ منتصف السبعينات للاطلاع على التجربة الكويتية. وبعد دراسة التجربة الكويتية، كونت المملكة العربية السعودية رؤية فذة بعيدة المدى فذللت كل الصعوبات والعوائق التي تواجه صناعة الألبان في المنطقة فتوجهت لدعم تأسيس المزارع العملاقة لتقليل تكلفة الإنتاج، وجعل المزارع أكثر استدامة من النواحي الاقتصادية والبيئية. كما ساهمت مع المستثمر السعودي في تحمل كثير من التكاليف الرأسمالية التأسيسية، لتقوية الصناعة منذ بدايتها وبنائها على أساس متين.

كما أن المملكة العربية السعودية استثمرت في بناء قدرات من الكوادر البشرية المحلية التي تدير قطاع الثروة الحيوانية في وزارة البيئة والمياه والزراعة على أحدث الأسس العلمية والإدارية وبمنهج واضح يعتمد جمع ومشاركة ونشر الأرقام والإحصائيات كأساس للتخطيط والمراجعة والتطوير. إن المراقب لدور وزارة البيئة والمياه والزراعة في المملكة العربية السعودية يلاحظ الدور الريادي الكبير الذي تبذله في منظومة السيطرة ومكافحة الأمراض المعدية. كما أن للوزارة أدوار أخرى عظيمة في وقاية الحيوانات وتعزيز الإنتاج الحيواني من خلال المراكز الرائدة كمركز إنتاج اللقاحات البيطرية والأمصال، وبنك الأصول الوراثية بالخرج ومبادرات التحول الوطني 2020 ورؤية 2030.

سوف تستعرض الورقة الأولى تطور صناعة الألبان ورؤية المملكة العربية السعودية في هذه الصناعة، كما ستلقي الضوء على دور قطاع الثروة الحيوانية في وزارة ابيئة والمياه والزراعة في تطوير الثروة الحيوانية وحمايتها من الأمراض المعدية. وسوف تستعرض الورقة الثانية دور السياسة العامة في حماية المنتج المحلي، وذلك من خلال استعراض تجربة الإمارات العربية المتحدة في إيجاد سوق للمنتج اوطني في ظل التنافس العالمي.

 

د.باسل بن محمد الهلالي، وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية

Dr.Basil Bin Mohammed Al Hilaali, Ministry of Environment, Water and Agriculture

الورقة الأولى: المملكة العربية السعودية قائدة صناعة الألبان في العالم، ومشاريع التحول الوطني ورؤية 2030

 

نبذة عن المحاضر:

 

الدكتور باسل بن محمد الهلالي مدير عام الإدارة العامة للإنتاج الحيواني بوكالة وزارة البيئة والمياه والزراعة للثروة الحيوانية ممثل قطاع الثروة الحيوانية في اللجنة التأسيسية للشركة الوطنية للخدمات الزراعية ضابط الاتصال بالمملكة للمنظمات الدولية فيما يتعلق بالموارد الوراثية. عضو مجلس إدارة الجمعية الطبية البيطرية السعودية فرع الرياض.

حاصل على بكالوريوس في الطب البيطري من جامعة الملك فيصل، ماجستير إدارة مشارع مع الجامعة الماليزية المفتوحة، ودبلوم أوبئة وإنذار مبكر من جامعة ليفربول، ورخصة إدارة المشاريع الاحترافية.

عمل سابقا في القطاع الخاص شركة ألبان الصافي، أحد خبراء اللجنة المشكلة لوضع المواصفات العربية الاسترشادية الموحدة للألبان ومشتقاتها والتي نظمته المنظمة العربية للتنمية الزراعية.

أ. د.أحمد منير نجار

Prof. Ahmed Muneer Najjar

الورقة الثانية: تجربة  الإمارات العربية في إيجاد سوق للمنتج الوطني في ظل التنافس العالمي

 

نبذة عن المحاضر:

 

الأستاذ الدكتور أحمد منير النجار عمل رئيسا لقسم الاقتصاد في كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية بجامعة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة 1990 – 1992، وحالياً هو أستاذ في قسم الاقتصاد ومشرف وحدة منظمة التجارة العالمية التابعة لمركز التميز في الإدارة في كلية العلوم الإدارية بجامعة الكويت.

حصل على الدكتوراه في العلوم الاقتصادية 1976، ودكتوراه دولة في العلوم الاقتصادية من جامعة كليرمونت- فرنسا 1978، عن أطروحته استخدامات الحسابات الاقتصادية في تخطيط التنمية.

له العديد من الكتب والأبحاث الاقتصادية المحكمة والمنشورة، كما أنه عمل خبيرا ومستشار اقتصادي لعدد من وزارات الدولة والمؤسسات المختلفة العامة والمختلطة ودورات تدريبية اقتصادية لعدد من الوزارات والهيئات مثل وزارة التخطيط، غرفة تجارة وصناعة الكويت، الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية، وزارة المالية، المعهد العربي للتخطيط وغيرها.

عن marwa reda

شاهد أيضاً

طرق الاكثار المستخدمة فى مشاتل الاشجار الخشبية

الشبكة المعلوماتية للتنمية زراعية أ- التكاثر البذري( التكاثر الجنسي):   التكاثر البذري هو إنتاج فرد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *