الرئيسية / الاقسام العلمية / نباتي / التمر غذاء وصحة

التمر غذاء وصحة

يُعد التمر الطعام الأساسي في شبه الجزيرة العربية منذ فجر التاريخ وهو جزء مهم من البيئة والتاريخ في المملكة، واهتم السعوديون منذ القدم بزراعته فلا يكاد يخلو منزل منها باعتبارها رمزاً للكرم والشموخ والعزة، حيث يقدم التمر بجانب القهوة العربية كشيء أساسي ضمن عادات المجتمع السعودي لإكرام الضيف، وفي الماضي كان التمر يؤكل كغذاء أساسي وتؤكل كل الأنواع التي تجود بها أشجار النخيل بما فيها الرديئة، أما الآن فإن التمر يؤكل للتذوق واللذة والفائدة معاً.. ويقدر استهلاك الفرد السعودي من التمور هو الأعلى عالمياً، أي ما يُعادل (29) كيلو للفرد في العام الواحد.

ولقد وقع اختياري على موضوع هذا الكتاب لقراءته بدقة وعناية فائقتين ثم عرضه وتحليله لينفذ إلى القارئ من خلال منبره الشهري المهندس الزراعي، ليس لأنني التحق بالعمل في شركة تشرف على ثصلاثة مشروعات للتخيل تضم ما يزيد من ¼ مليون نخلة تحتوي على 55 صنفاً من أصناف التمو المختلفة، بل لأنني أقدر جيداً الفوائد الغذائية والصحية للتمور، والتي تفوق مثيلتها في العديد من الفواكه والمواد الغذائية الأخرى، لدرجة أن التمر يُعد غذاءً مثالياً كافياً للإنسان، ولنا في منهج رسول الله صلى الله عليه وسلم في الغذاء والعلاج أسوة حسنة، حيث كان التمر من أفضل الأسعمة التي وصفها ونصح بها، ويأتي العلم الحديث ليؤكد لنا ذلك.

لذا كان اختيار هذا الكتاب والذي يضم 7 فصول ومجموعة من صور التمور المختلفة، كما أن الكتاب من القطع المتوسط ويشمل 131 صفحة كما يوضحه العرض التالي:

أولاً: الفصل الأول: مقدمة عامة

تطرق المؤلف في هذا الفصل لاستعراض سبعة نقاط هامة وهي:

-1 تاريخ النخل ونشأته:

النخيل أو النخل هو شجر التمر واحدته نخلة، والتمور هي حمل النخلة ويعد العالم النباتي بتوفراستوس (287 – 372 ق.م) أول من عرَّف نخلة التمر (فينيكس داكتليفرا Phoenix daclyliferal) في التقسيم العلمي الذي وصفه للفصائل النباتية ونخلة التمر من جنس النخيليات ومن فصيلة الفينيكس ومن نوع الداكلتفيرا.

وتعد النخلة من أقدم المزروعات التي عرفها الإنسان، وعلى الرغم من ذلك فإن آراء المؤرخين اختلفت في مكان نشأته، ويقول العالم الإيطالي أدواردو بكاري Odaredo Beccari أن موطن النخلة هو الخليج العربي.

-2 النخيل والتمر في القرآن الكريم:

اختص الله سبحانه وتعالى النخيل والتمور بفضائل كثيرة حيث أنهما مصدر خبر وبركة، وأشارت الآيات القرآنية ما للنخيل من منزلة عالية بين بقية الأشجار، ولقد ورد ذكر النخيل في ست وعشرين آية موزعة على ست عشرة سورة نذكر منها:

}فيها فاكهة والنخل ذات الأكمام{ سورة الرحمن/ 11, ذات الأكمام جمع كم وهو وعاء الطلع.

-3 النخيل والتمر في الحديث النبوي الشريف:

للتمر في حياة المسلمين مكانة خاصة، فهو غذاء ودواء، حيث كان التمر من أفضل الأطعمة التي وصفها ونصح بها الرسول صلى الله عليه وسلم وبين كثيراً من فوائده في مواضع كثيرة من الأحاديث الشريفة، فعن عائشة رضي الله قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (بيت ليس فيه تمر جياع أهله) صحيح البخاري.

-4 النخيل والتمر في الشعر العربي:

تغنى العرب بالنخيل والتمور كثيراً في شعرهم بأجمل الأبيات، ويعجز الدارس عن إحصاء كل ما ذكر من شعر بالنخل أو التمر، ونكتفي في هذا المجال بذكر ما قال شوقي:

أهذا هو النخل ملك الرياض

أمير الحقول عروس العزب

طعام الفقــــير وحلـــوى الغني

وزاد المـسـافـــر والمغـــترب

-5 الوصف النباتي للتمر:

تأخذ ثمرة النخل شكلاً بيضاوياً ويتفاوت مقاسها ما بين 20 – 60 مم طولاً و8 – 30 مم قطراً، وتتكون الثمرة الناضجة من نواة صلبة محاطة بغلاف ورقي هو القطمير Endocarp يفصل النواة عن القسم اللحمي.

-6 أطوار نمو التمر:

تمر التمرة بأدوار وأطوار حتى يتم نضجها وقد أعطيت هذه الأطوار أسماء مميزة، وهناك خمسة أطوار معروفة هي:

الطور الأول: الطلع

الطور الثاني: الخلال

الطور الثالث: البر (البلح)

الطور الرابع: الرطب

الطور الخامس: التمر

-7 أهم فوائد التمر:

يمكن تلخيص أهم فوائد التمر فيما يلي:

– يعد مصدراً للطاقة لاحتوائه على نسبة عالية من السكريات سهلة الهضم والامتصاص.

– يساعد ويقوي عضلة الرحم على العمل أثناء الولادة لاحتوائه مع هرمون بينوسين المنظم لعملية الطلق.

– مفيد في حالات فقر الدم لاحتوائه على نسبة جيدة من الحديد.

– يساعد على الوقاية من العديد من الأمراض لاحتوائه على فيتامينات كثيرة.

– يحتوي على جميع الأملاح والمعادن الضرورية للجسم.

– يحمي الأمعاء الغليظة من الإصابة بالسرطان لاحتوائه على مضادات للسرطان.

– نظراً لغناه بالألياف فإنه يخلص الجسم من الفضلات عند تمثيل الطعام، وينشط الكبد والكلى للقيام بعملها.

– غذاء للخلايا العصبية، ويساعد على النشاط الجنسي لاحتوائه على الفوسفور والبورون.

– يمنع الالتهابات لاحتوائه على مضادات حيوية ومضادات للروماتيزم.

ثانيا: الفصل الثاني: الكربوهيدرات Carbohydrates

تناول هذا الفصل استعراضاً لنقاط ثلاثة هي:

1 العلاقة بين الغذاء والطاقة

تُعد البدانة من أخطر الأمراض التي يعاني منها الناس في المجتمعات الحديثة، حيث أن الإنسان البدين يصبح مصنعاً لصنع الكولسترول الذي يؤذي به نفسه ويسبب له أمراض القلب والشرايين، لذلك فإن الأغذية السليمة تعد من أهم الأمور التي يجب على الإنسان معرفتها والعناية بها لوقايته من الأمراض والمحافظة على صحته.

وتُعد التمور منجماً غنياً بالمواد الغذائية الضرورية لجسم الإنسان حيث يتوفر بها الكربوهيدرات والزيوت النباتية والأملاح المعدنية ومواد أخرى كثيرة.

-2 السكريات Sugars

السكريات من الكربوهيدرات البسيطة، وتُعد مصدراً هاماً للطاقة الحرارية للجسم البشري، حيث أن حوالي 45 – %55 من الطاقة اللازمة للجسم يتم الحصول عليها من السكريات، وتتكون السكريات من عناصر الكربون والهيدروجين والأكسجين، وتوجد السكريات في القسم الطري اللحمي من الثمرة، إذ تكون حوالي %70 من وزنها كما توجد بدرجة أقل في نواتها بنسبة تقرب من %7 فقط من وزن النواة.

-3 الطريقة العلمية لتقدير السكريات:

يستخدم حوالي 5 ملجم من المستخلص الكحولي الجاف للعينة المراد تحليلها بعد معالجتها من 1 مل من كاشف مناسب على حمام مائي والتحريك لإذابة السكريات.

تحلل محتويات المحلول الناتج باستخدم جهاز الكروموتوجرافي الغازي GLC تمر تقارن النتيجة مع عينة قياسية.

ثالثا: الفصل الثالث: الدهون والأحماض الدهنية والزيوت Fats, Fatty Acids & Oil

تناول هذا الفصل ثلاثة نقاط أساسية أيضاً وهي:

-1 تمهيد:

يحتوي التمر على نسبة ضيئلة من الدهون، ومعظم هذه الدهون توجد على قشرة الثمار على شكل شمع، أما في نوى التمر فإن نسبتها تكون أعلى منها في الجزء اللحمي من التمر نفسه، حيث تبلغ حوالي %8.5 من الوزن الطازج للنواة، كما يبلغ في بعض الأنوية %9.2.

وحيث أن النواة تحتوي على نسبة جيدة من الدهون، فإنه يعمد إلى جرش النوى وعصرها ليمكن الحصول منها على (زيت النخيل) الجيد الذي يصلح للطعام، وبما أن النواة تمثل %10 من وزن الثمرة، فإنه يمكن استخلاص الدهون من النوى بواسطة مذيبات عضوية مثل الهكسات بكميات اقتصادية.

-2 أنواع الأحماض الدهنية:

– الأحماض الدهنية المشبعة.

– الأحماض الدهنية غير المشبغة.

– الأحماض الدهنية زوجية عدد ذرات الكربون.

– الأحماض الدهنية ذات التركيب غير العادي.

3 الطريقة العملية لتقدير الأحماض الدهنية:

– يتم استخلاص الأحماض الدهنية أولاً بطريقة فلش Floch.

– يغسل المستخلص بمحلول مائي ثم يجفف تحت ضغط مخلخل.

– يتم بعد ذلك إجراء التحليل المائي hydrolysis للأحماض الدهنية.

– ثم يسخن على حمام مائي لدرجة الغليان لمدة نصف ساعة

– يتم بعد ذلك التعرف على الأحماض الدهنية وذلك بمقارنة العينات مع عينات قياسية.

رابعا الفصل الرابع: الأملاح والمعادن Salts and Minerals

استعرض المؤلف في هذا الفصل أنواع العناصر المعدنية الموجودة في التمور وأهميتها الغذائية والعلاجية للإنسان وطرقية تحليلها والحصول عليها وكذلك استعرض أهمية الماء للإنسان باعتبارها تمثل %9 من وزن التمر.

-1 محتويات التمور من الأملاح (العناصر) المعدنية والعوامل التي تتوقف عليها نسبته:

تحتوي التمور على نسبة مختلفة من الأملاح (العناصر) تتراوح بين 2 – %3 من الوزن الجاف للثمرة، كما يوجد في التمور كميات عالية من عنصر الفلور تقدر بحوالي 30 ميكروجرام في كل 100 جرام تمر، وهي أربعة أضعاف ما تحويه الفواكه الأخرى من هذا العنصر، كما يحتوي التمر على كمية مناسبة من الفوسفور، المغنيسوم والكبريت، والصوديوم والنحاس وكميات أعلى من البوتاسيوم والكلور والكالسيوم.

ويتوقف عدد العناصر ونسبتها في ثمرة التمر على عوامل كثيرة منها صنف الثمرة، نوع التربة، ماء السقي، كذلك السماد المستخدم.

-2 وظائف العناصر (الأملاح) المعدنية:

– بناء الجسم أي بناء الأنسجة الصلبة من العظام والأسنان، والأنسجة الطرية مثل بروتين العضلات، ومساعدة الجسم للقيام بوظائفه.

– تنظيم وظائف الأجهزة: وذلك بتنظيم عملية الضغط الخلوي لسوائل الجسم وحفظ التعادل الكيميائي في الدم، وتنظيم نبضات حركة القلب كما تساعد الأملاح على استجابة الأعصاب للمؤثرات، كما تساعد على تخثر الدم ويُعد الكالسيوم أهم الأملاح لذلك.

-3 الطريقة العلمية لتقدير المعادن

تحلل المكونات المعدنية كل على حده في التمر أو النوى باستخدام مطياف الامتصاص الذري Atomic Absrption وذلك بوزن حوالي 5 مم من التمر أو مسحوق النوى، وتحرق في فرن كهربائي وتقدر نسبة الرماد بعد الحرق، ويذاب الرماد في البوقتة بإضافة 5 مل من حمض النتريك عليه.

ويحلل عندها المحلول لمعرفة مكوناته من المعادن ونسبة كل منها.

-4 الماء Water نسبة وجوده في التمر ومدى أهميته للإنسان:

يحتوي التمر على نسبة كبيرة من الماء تصل إلى %9، والماء مادة مهمة للحياة فلا يستطيع الإنسان الحياه بدون الماء، حيث يكون الماء %65 من وزن الجسم، ويؤدي الماء في الجسم عدداً من الوظائف الحيوية أهمها:

– يدخل في بناء الخلايا.

– تنظيم حرارة الجسم.

– يقوم بوظيفة وسط لإتمام التفاعلات الكيميائية.

– يقوم بوظيفة أساسية في حركة الجسم.

خامساً الفصل الخامس: البروتينات والأحماض الأمينية Proteins and Amino Acids

ذكر المؤلف في هذا الفصل محتويات التمور من الأحماض الأمينية والبروتينات والتي تتكون من الكربون- الهيدروجين- الأوكسجين- والنيتروجين- وبيض البروتينات تحتوي  على الكبريت والفوسفور، وأهم ما يميزها عن غيرها من المواد الغذائية وجود النيتروجين واستعرض هنا ثلاثة نقاط هي:

-1 وظائف البروتينات وتصنيفها:

– تدخل البروتينات في تكوين وبناء أنسجة الجسم، الخمائر والهرمونات، مصادر الطاقة، كما تدخل في تكوين المواد المنظمة للوظائف الحيوية.

– وتصنف حسب صفاتها الفيزائية والكيميائية إلى بروتينات بسيطة يسهل تحللها، وأخرى بروتينات مختلفة أكثر تعقيداً من السابقة.

-2 وظائف الأحماض الأمينية وتصنيفها:

تقوم الأحماض الأمينية بناء الأنسجة الجديدة للجسم وحفظ الأنسجة القديمة، وتصنف إلي أحماض أمينية نباتية وأخرى حلقية وشبه حلقية حسب التركيب الكيميائي.

-3 الطريقة العملية لتقدير البروتينات والأحماض الأمينية:

– تقدر كمية البروتين بواسطة جها Kjel fass الأتوماتيكي.

– وتقدر الأحماض الأمينية للبروتين المتحلل باستخدام جهاز تقدير الأحماض الأمينية، ويستخدم كاشف للمقارنة.

سادسا الفصل السادس: الفيتامينات Vitamins

الفيتامينات مركبات عضوية ذات بناء كيميائي متميز، ولا يستطيع الإنسان أو الحيوان اصطناع مثل هذه المركبات، وتحتوي التمور على أنواع كثيرة منها وبنسب جيدة ويوضح هذا الفصل ما يلي:

-1 كمية الفيتامينات ملجم/ 100 جرام تمور، وأهميتها، وتصنيفها:

– يوجد بكل 100 جرام تمور عدة من الفيتامينات وهي:

فيتامين أ (A( 50 – 80 ملجم.

فيتامين ب1 (B1( 0.06 – 0.11 ملجم.

فيتامين ب2 (B2( 0.03 – 0.05 ملجم.

النياسين 0.03 – 1.3 ملجم.

حمض الاسكوربيك ف2 0.77 – 1.50 ملجم

حيث تقوم الفيتامينات بتقوية البصر، وعلاج بعض الأمراض منها ما يعرف بمرض العشى أو العمى الليلي، كذلك تدخل فيتاميات B مع عدد من الأنزيمات في تفاعلات الأكسدة والاختزال بالجسم والتمثيل الغذائي حيث أن نقص هذه الفيتامينات ولا سيما ف2 يؤدي إلى ضعف عام للجسم، وخفقان القلب، وضيق التنفس، وتقلص الأوعية الدموية.

وتصنف الفيتامينات إلى فيتامينات ذائبة في الدهون وأخرى ذائبة في الماء.

-2 الأنزيمات:

يقوم جسم الكائن الحي بتفاعلات كيميائية كثيرة يتم خلالها تكسير المركبات المعقدة في الغذاء إلى مواد بسيطة أو بناء مركبات معقدة ليستطيع الجسم الاستفادة منها في العمليات الحيوية المختلفة وتعتبر الأنزيمات من أهم المواد المنشطة والضرورية لحدوث هذه التفاعلات داخل الخلايا الحية.

ويتميز التمر باحتوائه على عدد من الأنزيمات التي لها تأثير كبير على تلونه ونضجه، ويُعد أنزيم الانفرتيز invertase من أهم الأنزيمات الموجودة في التمر حيث تتلخص مهمته في إنتاج السكريات الأحادية مثل الجلوكوز من سكريات أخرى.

 

تأليف: أ.د. سالم بن شويمان الشويمان – قسم الكيمياء- كلية العلوم- جامعة الملك سعود – الرياض.

عن marwa reda

شاهد أيضاً

مضخات الري Pumps

انواع مضخات الري Types of pumps يوجد أنواع عديدة من المضخات المستخدمة في رفع ماء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *