الرئيسية / تغذية / الـقـشـطـة

الـقـشـطـة

الموطن الاصلي ومناطق انتشار القشطة

 

تعتبر القشطة من فواكه المنطقة الاستوائية وموطنها الأصلي هو الأكوادور وبيرو والجهات الشمالية من أمريكا الجنوبية، ويعتقد أنه يمكن زراعتها في جميع المناطق المعتدلة، وزرعت القشطة في مصر منذ زمن بعيد وأصبح هناك إقبال من المستهلك المصري عليها أكثر من الأول لذلك ارتفع سعرها كما أن هناك إمكانية لتصديرها. وتتساقط أوراق القشطة القديمة قبل خروج الأوراق الجديدة حيث توجد البراعم أسفل أعناق الأوراق وليس آباطها.

اصناف القشطة (القشطة) Annona sp

 

1 -القشطة قلب الثور A. reticulate:

من أنواع المناطق الحارة الامريكية، اشجاره كبيرة الحجم تقريبا 7م، تمتاز بمقاومتها الشديدة للبرودة، ثمارها كبيرة الحجم، قلبية الشكل، سطحها املس ولبها غامق اللون عديم الحلاوة، قلبية الشكل، سطحها املس ولبها غامق اللون عديم الحلاوة، اوراقها ضيقة مستطيلة، تسقط جميعها في وقت واحد من السنة. تنضج الثمار في حزيران وتموز، ويستخدم كأصل للقشدة البلدية حيث يساعد على زيادة النمو، والدخول المبكر في طور الاثمار.

2 -القشطة الهندية A. cherimola mill:

تنمو اشجارها بسرعة وتحتاج لتقليم شديد، تميل الى عقد الثمار بشكل منتظم من دون تلقيح يدوي، تجمع الثمار عندما يصبح لونها سنجابيا او بنيا مخضر او اصفر مخضر. هذا الصنف لا يقاوم الحرارة العالية ولا الصقيع والبرد، لا سيما اثناء النمو اذ انه يحتاج الى جو معتدل صيفا وشتاء لان برودة الجو تسبب صغر حجم الثمار وعدم نضجها تماما، الا انه يتحمل التقلبات الجوية اكثر من الأنواع الأخرى ويوجد في المناطق المدارية اكثر من الاستوائية وعلى المرتفعات حيث تكون الحرارة والرطوبة معتدلة وفي المناطق القريبة من السواحل وهي شجرة نصف متساقطة الأوراق (لبضعة اشهر اثناء الشتاء) متوسطة الارتفاع وسريعة النمو. قد لا ينجح هذا الصنف في المناطق التي ينجح فيها زراعة الحمضيات اذ تموت الأوراق والافرخ العصيرية في هذه المناطق، وينمو بنجاح في البيرو والاكوادور، القطاف يكون بين شهري أيلول وكانون الأول، حجم الثمار كبير نسبيا، في بداية النمو تكون النتوءات واضحة حتى بلوغ مرحلة النضج حيث تصبح الثمرة ملساء، ومن سيئات هذا الصنف قصر فترة تحمل الثمار للتخزين.

3 -القشطة البلدية A. squamosa L.:

تنمو في الهند منذ زمن طويل، ثمارها قلبية الشكل وتشبه القشطة الهندية ولكنها اصغر حجما وطعمها حلو ولكن اقل نكهة. الشجرة اقل مقاومة للبرد من الهندية ولكنها اكثر تحملا للجو الحار والجفاف لذلك تنجح في الجهات الحارة القريبة من الصحاري حيث تشتد الحرارة وتكون الرطوبة معتدلة مما يحسن من عقد الثمار، وهي شجرة صغيرة الحجم متساقطة الأوراق اثناء الشتاء ولمدة 4-6اسابيع، يتميز هذا الصنف باستطاعته التأقلم في أنواع التربة كافة، تنضج في الصيف، ويمتد قطافها حتى الخريف، لون الثمار اخضر مصفر وذات حجم متوسط، وتتكاثر بالبذور وتطعم بالعين او القلم.

4-القشطة اتيمويا A. atemoya:

هذا الصنف نتيجة لعملية التهجين بين القشطة الهندية والبلدية والتي تمت في فلوريدا عام 1908. ثمارها تشبه الهندية اكثر ولكنها اكبر من البلدية (800غ وسطيا) بينما ازهارها تشبه البلدية، تمتاز بوفرة الحمل وصفات الثمار ممتازة من حيث الصلابة والنكهة وغناها بفيتامين c، التلقيح الذاتي ممكن ولكن للحصول على اعلى نسبة انتاج يجب الاستعانة بالتلقيح اليدوي. تنضج الثمار بعد 3-4اشهر من عملية التلقيح. تنمو بشكل جيد في فلوريدا حيث تفشل زراعة القشطة الهندية هناك اذ تعجز عن النمو، والجدير بالذكر ان أنواع القشطة الثلاث الأخير تزرع في لبنان حاليا وبشكل تجاري ناجح.

5 -القشطة جلابرا A. glabra:

موطنها جزر الهند الغربية ووسط أمريكا، الثمرة كبيرة الحجم وملساء لونها اصفر عند النضج، تتحمل الأشجار ارتفاع الرطوبة الأرضية وتعد أصلا جيدا في مثل هذه الأراضي. وتوجد أنواع من القشطة تزرع من اجل زهورها التي تؤخذ منها عطر له نفس الاسم، حيث تتميز بتلاتها بشدة الرائحة العطرية واصفرارا لونها وتكثر في شرق اله

 

الظروف البيئية المناسبة

لزراعة القشطة

 

أولا: الظروف المناخية:

تنجح زراعة القشطة الهندي بالمناطق الشمالية بمصر حيث توافر جو معتدل الحرارة ومناسب من حيث الرطوبة الجوية كما في محافظة الإسكندرية، أما القشطة البلدي وقلب الثور والهجن (فينى) يلاحظ أنها أكثر نجاحًا من القشطة الهندي بالمناطق الجنوبية بمصر. ولم يعرف للقشطة حتى الآن طور سكون شتوي مميز وتحتاج الثمار في نموها الى جو حار صيفًا وموسم نمو طويل مع عدم تعرضها للرياح الجافة خصوصًا خلال فترة التزهير وبداية نمو الثمار، ويؤدى جفاف الجو وانخفاض رطوبته أثناء التزهير الى فشل التلقيح والإخصاب وتساقط الثمار الصغيرة.

ثانيًا: التربة المناسبة:

تعتبر التربة الطميية الصفراء جيدة الصرف الخالية من الأملاح الضارة أفضل تربة لنمو أشجار القشطة إلا أنه يمكن لأشجار القشطة النمو في أنواع متباينة من التربة كما أنه يساعد وجود الجير بالتربة بدرجة مناسبة إلى تحسين صفات الثمار خاصة القشطة الهندي.

 

طرق تكاثر أشجار القشطة

 

١. البذرة:

يجري الإكثار بالبذرة لإنتاج أصول للتطعيم عليها أو لاستخدامها في برامج التربية وإنتاج الأصناف الجديدة. بذور القشطة كبيرة نوعًا سوداء اللون ذات قصرة جامدة لونها أسود لامع يمكن تخزينها لفترة طويلة قد تصل إلى ثلاث سنوات أو أكثر. ويمكن زراعة البذور بعد فصلها من الثمار مباشرة إلا أن نسبة إنباتها تكون منخفضة، أما إذا خزنت هذه البذور لمدة عام لأدى ذلك الى زيادة نسبة الإنبات.

وتنبت البذور بعد ٤٠ يوم من الزراعة نظرًا لصلابة القصرة ويمكن التغلب على ذلك والإسراع من انبات البذور بإجراء بعض المعاملات التي تقلل من صلابة القصرة مثل خدش القصرة بورق صنفرة أو نقع البذور في الماء الدافئ لمدة ثلاثة أيام مع تغيير الماء يوميًا أو معاملة البذور بحامض الكبريتيك المركز لفترة وجيزة لتقليل سمك القصرة مع مراعاة عدم الإضرار بالأنسجة الداخلية للبذرة ثم غسل البذور جيدًا بالماء للتخلص من أثار الحامض وذلك قبل زراعتها. كما يمكن إجراء الكمر البارد للبذرة لمدة أسبوع على درجة حرارة ٢-٥م، وتزرع البذور في الربيع (مارس وابري ) أو في الخريف (سبتمبر وأكتوبر) في الماء أو في أواني الزراعة ثم تنقل الى خطوط المشتل.

٢. التطعيم:

يمكن استخدام التطعيم بالعين أو التركيب بالقلم في اكثار القشطة وهى طريقة ناجحة، ويتم التطعيم في الصباح الباكر، كما يجرى التطعيم مبكرًا في الربيع أو متأخرًا (أغسطس وسبتمبر) وتكون نسبة نجاحه أقل من التطعيم المبكر إذ تبقى معظم البراعم ساكنة حتى حلول فصل الربيع التالي مما يعرض النباتات لخطر انخفاض درجة الحرارة في الشتاء.

ونذكر من أهم الأصول المستخدمة في التطعيم عليها: القشطة البلدي والهندي وسبنجالينز ومونتانا وموريكاتا وقلب الثور وجلابرا.

 

تقليم شجرة القشطة

 

– تقليم التربية:

تترك الشجرة لتنمو بحالتها الطبيعية في السنوات الأولى مع إزالة أي سرطانات او نموات جانبية تظهر على الساق من الأسفل ثم يختار أربعة افرع رئيسية موزعة بانتظام على الساق في الاتجاهات المختلفة لتكون الفروع الرئيسية للشجرة.

– تقليم الاثمار:

يتم تقليم متوسط للأفرع مما يؤدي الى تقليل حجم الشجرة ويشجع على تكوين الافرع الجديدة التي تحمل الازهار والثمار كما انه يزيد من حجمها. ويقتصر التقليم على إزالة الافرع الجافة والمصابة وخف الافرع المتشابكة والمتزاحمة لفتح قلب الشجرة للضوء والهواء كما يتم تقصير طول الافرع الرئيسية للحد من ارتفاع الشجرة اكثر من اللازم ولاسيما في الأراضي الرملية، وذلك لسهولة اجراء عملية الخدمة مثل التلقيح ومقاومة الآفات وجمع المحصول.

– تقليم التجديد:

يتم في الأشجار المسنة التي تقل انتاجيتها، ويكون اما بقطع الجذع على ارتفاع 1م ثم تخرج عليه افرع جديدة تكون هيكل الشجرة. او بتقصير الافرع الرئيسية لطول 50-60سم من الجذع، ويراعى في الأشجار التي يتم تقليمها بهذه الطريقة الاهتمام بتسميدها وريها ويجري ذلك في بداية الصيف عندما تبدأ الأشجار بالنمو لسهولة تتميز الافرع الجافة والمصابة.

الإثمار والمحصول لأشجار القشطة

تبدأ أشجار القشطة في الإثمار بعد ٣-٤ سنوات من زراعتها بالمكان المستديم ويزداد المحصول بزيادة عمر الأشجار فقد يصل إلى حوالي ١٢٠ ثمرة في السنة الخامسة ويمكن أن يصل هذا العدد إلى ٢٥٠-٥٠٠ ثمرة للشجرة الواحدة عند وصولها مرحلة البلوغ.

تجمع ثمار القشطة عند اكتمال نموها حيث أنها إذا تركت على الأشجار تتشقق وتفسد، ويتم كمر الثمار في قش أرز جاف حتى تبدأ بعد حوالى ٢-٣ أيام في الليونة فتسوق في هذه المرحلة. وتستخدم حالياً غازات الإيثلين والأسيتلين في انضاجها بنجاح.

ويكتمل نمو ثمار القشطة قلب الثور في يونية ويوليو والقشطة البلدي في أواخر أغسطس حتى أكتوبر أما الهندي ففي أكتوبر ونوفمبر أما عبد الرازق وفينى فيكتمل نموها في أكتوبر.

 

الامراض والحشرات التي

تصيب القشطة

 

من اهم الامراض التي تصيب القشطة :

– الموت التراجعي Die back: يسببه الفطر Botryidri plodiathiobrome الذي يسبب تلون الافرع الحديثة بلون بني غامق ثم يسود لون الانسجة المصابة ويمتد التلوين الى قاعدة الافرع المصاب ثم تجف الأجزاء الملونة. ويعالج بإزالة الافرع المصابة لمسافة 10سم اسفل الجزء المصاب ويطهر مكان الازالة بأحد المطهرات الفطرية مثل كوبرزان.

– عفن الجذور Root rot: يصيب المجموع الجذري مسببا اسوداد الانسجة مع فقط كمية كبيرة من الشعيرات الجذرية مما يقلل من قدرة الجذر على الامتصاص، وتظهر الاعراض على الشجرة على هيئة اصفرار الأوراق من القمة ثم تلونها بلون بني وتساقطها.

– مرض التفحم: الذي يسببه فطر معروف هو Colletotrichum gloesporioides ينتشر في المناخات الرطبة مسببا حدوث بقع داكنة على الازهار وبالتالي سقوطها وجفاف الثمار غير الناضجة والصغيرة وتعفنها أيضا، وتظهر على الأوراق بقع خضراء صغيرة زاهية اللون مسببا سقوطها في غير موعدها. وللمكافحة يرش أي مبيد فطري مثل fermat، phygon والمركبات النحاسية.

كما تصاب أشجار القشطة لا بعدة حشرات:

– حشرة التين القشرية: تصيب أشجار القشطة البلدية حيث تنتقل اليها من أشجار الدفلى والتين اللذين يعدان العائل لها، وتسبب خسارة كبيرة للأشجار حيث تمتص العصارة وتسبب جفاف الأوراق والافرع ثم تموت الشجرة كلها. وتقاوم بالرش بالزيوت المعدنية مع عدم زراعة أشجار التين بالقرب منها.

-البق الدقيقي: يصيب جميع أنواع القشطة ويسبب تجعد الأوراق وتلف الافرع والازهار والثمار، وتقاوم بالرش بالزيوت المعدنية 2% مضافا لها المالاثيون بنسبة 5،1 بالالف.

 

 

المصدر

د. محمد حسني جمال و د. مواهب السوسو (2008-2009)، الفاكهة مستديمة الخضرة –الجزء النظري والعملي.

المؤلف : احمد متولي محمد متولي وحسن محمد فاضل الوكيل

عن marwa reda

شاهد أيضاً

الحمص

أسماء الحمص   ‏هو في كل البلاد العربية حمص، وفي التركية: نوجود، وفي الفرنسية: والإنكليزية:toroast،وفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *