الرئيسية / زراعة تجميلة / كيفية اختيار النباتات المستخدمة في تنسيق الحدائق

كيفية اختيار النباتات المستخدمة في تنسيق الحدائق

تعتبر النباتات العناصر الاساسية التي تتكون منها الحديقة وتحدد تصميمها وتنسيقها. ويعتمد اختيار الانواع النباتية على عوامل عديدة اهمها:

1 –
ملائمة النوع النباتي للظروف البيئية ونوع التربة بالحديقة والمكان الذي سيزرع به النبات (مشمس – مظلل – نصف مظلل).

2 –
يراعى ان تكون نباتات المجموعة الواحدة ذات صفات خضرية متباينة لإبراز جمال كل نبات. وان تكون من بيئة واحدة او مشابهة ما امكن فلا يزرع النخيل (نباتات استوائية) بجوار نباتات مناطق باردة كما لا تزرع نباتات صحراوية بجوار اخرى نصف مائية لتباين احتياجاتها.

3 –
توافق النبات من حيث حجمه مع مساحة الحديقة فلا تزرع اشجار ضخمة في حديقة صغيرة ويراعى ملائمة لون الازهار مع الوان العناصر النباتية الاخرى.

4 –
طبيعة ومراحل نمو النبات وملائمته للموقع الذي يزرع فيه حولي او معمر – عشبي او خشبي – مستديمة الخضرة او متساقطة الاوراق – مثمر او غير مثمر. وكذلك الحجم النهائي للنوع النباتي بعد سنوات من زراعته وما يشغله من فراغ في خالة زراعته مفرد او مع انواع اخرى.

5 –
رغبة صاحب الحديقة في الحديقة في زراعة انواع معينة من النباتات ومقدرته على صيانتها بالحديقة.

يمكن تقسيم المجاميع النباتية المستخدمة في تنسيق الحدائق الى الاتي:

1 – الاشجار:

تستعمل الاشجار لتوفير الظل وكمصدات للرياح كما تستخدم الاشجار المزهرة كمصدات للألوان في الحدائق كما تستخدم كستائر نباتية.

هناك عدة اعتبارات يجب مراعاتها عند استخدام الاشجار وتتمثل في الاتي:

  • في حالة زراعة اشجار بجوار المباني او الاسوار يجب ان تبعد مسافة لا تقل عن 1،5 متر عنهم حتى لا تؤثر عليهم.
  • عند زراعة اشجار الظل يجب التأكد من وقوع الظل على المكان المراد تظليله على مدار اليوم حتى لا يأتي الظل في وقت من الاوقات على مكان يرغب بدخول الشمس اليه (حساب ظل الشجرة مع حركة دوران الشمس).
  • بالنسبة للأشجار الضخمة (اشجار الظل) يراعى ان تزرع على مسافة 3 متر على الاقل من المشايات. تختار الاشجار عميقة الجذور وليست السطحية الجذور حتى لا تعيق نمو النباتات الاخرى وحتى لا تتعارض من العناصر البنائية في الحديقة.

2 – الشجيرات:

تتضح استخدامات الشجيرات في تنسيق الحدائق فيما يلي:

أ-
تزرع الشجيرات في الحدائق الصغيرة المساحة حيث يتناسب حجمها مع المساحة. يجب ان تزرع بطريقة منتظمة على جانبي طريق لتحديده او للتنويه عن تقاطع طريقين او عند مدخل الحديقة. في الحدائق الواسعة تزرع في مجاميع عند منحنيات الطرف ويراعى التوازن والتوافق بينهما من حيث شكل النمو النهائي وتناسق الالوان وكذلك الازهار. يختلف موسم التزهير حسب النوع فمنها ما يزهر في فصل واحد من فصول السنة او يستمر التزهير طوال العام مثل الادهاتودا والسترم.

يمكن زراعة بعض الانواع ذات الصفات المميزة مثل التويا (شجيرات مخروطية) كنماذج فردية بمفردها او وسط المسطحات الخضراء او على شكل شمسية مثل الورد. الشجيرات المميزة قد يرجع تميزها للشكل او الملمس او اللون مثل الاكاليفا ملونه الاوراق، او الرائحة العطرية مثل الياسمين الهندي.

ب-
تزرع كستائر نباتية ورقية او مزهرة امام الاسوار وخلف دواير الازهار لتحقيق تدرجا في الارتفاع او لعزل بعض اجزاء الحديقة. وتزرع اسفل الاشجار لتكسو جذوعها بأوراقها العريضة مثل الاراليا. تزرع الشجيرات المخروطية او القابلة للتشكل حول المباني لربطها بالحديقة.

ج-
بعض الشجيرات غزيرة التفرع صغيرة الاوراق مثل الدورانتا والبتسبورم البزروميا يسهل تشكليها الى اشكال عديدة كان تظهر كروية جالسة او مربعة مما يعطي الحديقة منظر مميزا. وبعضها يعطي ازهار قطف مثل الورد والفل.

د-
تستخدم بعض الشجيرات كأسوار نباتية خارجية او داخلية بالحديقة. تزرع بعض انواع الشجيرات في دواير الازهار في صفوف متباعدة عن بعضها خاصة الشجيرات المزهرة في مواسم مختلفة عوضا عن الحوليات المزهرة عند انتهاء موسم ازهارها مثل السنسيو والبلمباجو والكاسيا بأنواعها.

هـ-
تزرع الشجيرات المحبة للشمس في الجهة القبلية او جنوبها، وتزرع الشجيرات المحبة للظل في الجهة البحرية ( الشمالية) حيث يقل ضوء الشمس.

3 – الاسيجة النباتية:

يمكن زراعة بعض النباتات المستديمة الخضرة كثيفة الافرع في صف منتظم وتسمى السياج بدلا من اقامة الاسوار النباتية لإحاطة المبنى او الحديقة. الاسيجة النباتية نباتات تقص على هيئة الحائط لتأخذ الشكل المنتظم حول الحديقة من الخارج او بين اقسام الحديقة الداخلية، ويمكن ان تكون من نباتات الاشجار او الشجيرات او المتسلقات القابلة للقص والتشكيل. وهي اما اسيجة ورقية خضراء او ملونة غير مزهرة والاسيجة قد تكون مانعه (ذات اشواك) او غير مانعة (بدون اشواك).

اغراض استخدام الاسيجة النباتية متعددة منها:

  • تحديد الحديقة وحمايتها من دخول الغير او الحيوانات وعزلها عما حولها. عزل اجزاء الحديقة عن بعضها مثل حجب اماكن الجلوس عن الاعين والفصل بين نظم تنسيق الحدائق المختلفة اذا وجد اكثر من نظام مجتمعين في الحديقة.
  • حجب المناظر غير المرغوب فيها داخل الحديقة.
  • تعمل الاسيجة على منع زحف الرمال والاتربة وكمصدات للرياح.
  • تكون منظر خلفي اخضر لأحواض ومجرات الزهور.

4 – المتسلقات والمدادات:

تتعدد استخدامات المتسلقات والمدادات في التنسيق:

أ-
تغطية المداخل والبوابات والبرجولات والتكاعيب واماكن الجلوس في الحديقة لتحقيق الخصوصية ولعزل الحديقة وحمايتها. تغطية واجهات المباني لربط الحديقة بالمبنى وقد تتسلق بعض المتسلقات مثل البجنونيا الاسوار والجدران لإخفاء بعض العيوب المعمارية او المناظر غير المرغوبة.

ب-
كمصدات للون الاخضر والازهار خاصة في الحدائق صغيرة المساحة وفي الشتاء مثل بجنونيا فنستا وكليرودندرون ولونسيرا. بعض المتسلقات ازهارها عطرية مثل شبر فايد والياسمين البلدي.

ج- تزرع كمغطيات تربة.

د-
تزرع كنماذج فردية على هيئة شجيرات متهدله او مشكلة وتنمو على دعامات فوق التراسات كبديل لزراعة شجرة ظل. وقد تختار متسلقات مزهرة متساقطة الاوراق في الشتاء مثل ست الحسن والوستريا للتمتع بالشمس شتاء او الظل صيفا.

5 – مجموعة النباتات العشبية المزهرة الحولية والمعمرة:

النباتات العشبية الحولية والمعمرة بصفة عامة تلعب دورا اساسيا ومهما في تنسيق الحدائق سواء في الحدائق العامة او الخاصة، ووظيفتها الاساسية ان تكمل الصورة النهائية للحديقة مع الاشجار والشجيرات وخصوصا مع تعدد الوانها واشكال ازهارها واحجامها. يمكن زراعة العشبيات الطويلة كسياج اخضر او مزهر مثل عباد الشمس وقد تزرع تحت الاشجار مثل الونكا وابو خنجر. وقد يزرع احد النباتات فردية على المسطح الاخضر على الا يقل ارتفاع النبات عن 50 سم وان كان النبات حولي فيجب ان يزال من المسطح بعد فترة ازهاره مباشرة. بعض الانواع زاحفة و غزيرة التفرع تستخدم كمغطى تربة.

اهم ما يراعى عند انشاء التنسيقات الزهرية:

1 –
نسب المساحات المقترحة التي تزرع بالعشبيات المزهرة بالنسبة للمساحات الكلية للحدائق الحدائق العامة ذات المساحات الكبيرة 1 % من المساحة الكلية، حدائق المنشآت الخاصة 1،4-2 % من المساحة الكلية.

2 –
قد يعتمد تأثير  الجمالية للتنسيق الزهري على احاطة النباتات العشبية المزهرة بالمسطح الاخضر (زهور+ مسطح اخضر)، قد ينشا التنسيق الزهري من الزهور في مجاميع مع الشجيرات او الاشجار (زهور + اشجار او شجيرات).

3 –
قد ينشا التنسيق الزهري بالجمع بين الزهور مع الاحجار او التماثيل، واذا تجاور مع المداخل المبلطة فيؤخذ في الاعتبار لون الارضية التي سيقام عليها التنسيق.

4 –
في الحدائق المائية والفساقي تستخدم الزهور والماء والحجارة.

5 –
بعض التنسيقات الزهرية ذات اشكال حرة تنفذ في اشكال طبيعية ويراعى فيها ان يكون الطول واحد ولا يشترط ان تكون الانواع المستخدمة ذات لون واحد. عندما تكون الانواع المتاحة قليلة فتزرع على اساس التضاد بين الوانها. ويراعى عند التنسيقات التي تنفذ في اشكال هندسية ويستخدم فيها عدة انواع ان تكون ذات ارتفاع واحد وحجم واحد ولون واحد.

اولا: تنسيقات زهرية ذات اشكال طبيعية:

1 –
المجموعة: هي عدد من النباتات من نوع واحد او انوع مختلفة تزرع متجاورة في شكل غير هندسي والعدد المقترح زراعته في المتر المربع من الحوليات الطويلة 26 نبات والمتوسطة الارتفاع 30-46 نبات، العشبيات المعمرة القصيرة 20-25 نبات والمتوسطة الارتفاع 9-12 نبات.

2 –
جزيرة: هي مساحة صغيرة تزرع بالعشبيات المعمرة فوق المسطح الاخضر. ولابد عند انشائها ان تشاهد الجزيرة من جميع الجوانب وتظهر الجزيرة كلها كعنصر واحد. وان تكون المساحة من 5-6م2، وتستخدم العشبيات المعمرة ذات الانواع المختلفة وقد يستخدم صنف واحد من كل نوع او عدة اصناف لنوع واحد تختلف في ميعاد التزهير حتى تعطي الجزيرة اطول فترة ازهار وتكون النباتات مختلفة الارتفاع بحيث ترتب حسب ارتفاعها من القصر حتى الطويل نحو الداخل (المركز). اعلى النباتات وهي الموجودة في المركز يجب ان يكون ارتفاعها مساوي نصف اتساع الجزيرة.

3 –
المسطح الزهري: 
وهي مساحة كبيرة نسبيا مزروعة بالعشبيات المزهرة وتختلف المساحة من  10م2 حتى  100م2 وتكون الزراعة كثيفة بحيث تظهر الاوراق والزهور كمسطح واحد. ويمكن ان يكون المسطح من انواع مختلفة.

4 –
اللون الزهري:
 وينشا من نوع واحد او نوعين فقط وتكون الازهار للنوع الواحد او النوعين ذات لون واحد او لونين فقط وتكون مسافة الزراعة صغيرة والازهار تغطى النباتات تغطية شيه تامة ولا تظهر باقي اجزاء النبات.

5 –
الشريط:
 تزرع الزهور على شكل شريط طويل بعرض 50 سم -2 م وينشا بجانب ممشى او بجوار مبنى او حزام من الاشجار او الشجيرات وقد يكون لون او عدة الوان .

6 –
البرودرة:
 يزرع زهور معمرة بارتفاع 15-50 سم وتختلف في الاطوال وتزرع بالأنواع القصيرة وكثيفة الزهر. البردورة تنشا بجوار اشجار او شجيرات او حوائط ويكون اتساع من 2-4 م، وترتب فيها الازهار من القصير الى الطويل في جوار الشيء المقام بجواره.

7 –
الاركان الخاصة:
 وهي عبارة عن نظام من المساحات المشغولة بالأزهار والمسطحات الخضراء وقد يتخللها شبكة طرق وتكون على النظام الهندسي. وافضل الانواع لهذا التنسيق السنانير والتيوليب والانواع الشجرية. تتكون من الغطاء الافقي وينشا من مغطيات التربة والتنسيق الراسي الذي ينشا من الزهور المتسلقة والملتفة مثل بسلة الزهور ولا يوجد حد فاصل بين الزهور والمسطح الاخضر.

ثانيا: تنسيقات زهرية ذات اشكال هندسية:

1 –
تنسيقات ذات اشكال هندسية بسيطة:
 مثل المربع والمستطيل والدائرة غالبا ما يزرع من نوع واحد.

2 –
تنسيقات ذات اشكال هندسية معقدة:
 تتم عندما تكون المساحة مختلفة الارتفاعات.

3 –
الموزايك:
 وهو اجمل التنسيقات واكثرها صعوبة ويزرع من عشبيات معمرة في اشكال هندسية متداخلة والنباتات يجب ان تكون قابلة للقص والتشكيل وذات ارتفاعات قصيرة اوراقها ذات مساحات صغيرة واشكال جميلة مثل البيجونيا والكوليس.

4 – الابصال المزهرة:

استخدامات الابصال المزهرة عديدة في التنسيق، حيث يمكن زراعتها في الاحواض امام الشجيرات في مجاميع من 6-12 بصلة وفي المجرات بمعدل 50 نبات لكل م2، وفي الحدائق الصخرية، كما يمكن استخدامها كأزهار للقطف وتمتاز بالاختلاف انواعها في ميعاد الازهار والوان الازهار.

5 – النباتات الشوكية والعصارية:

الاختلاف الكبير والواسع لأشكال والوان واطوال النباتات في هذه المجموعة يعطي امكانيات واسعة لاستخداماتها بطرق عديدة في التنسيق خاصة انها تنمو في مدى واسع من الظروف البيئية وانواع الاراضي. وعند عمل حديقة صخرية تزرع النباتات كبيرة الحجم والمرتفعة في الخلفية مثل اليوكا والسيريوس وحولها عصارية وشوكية متوسطة الحجم وبينها تبعثر نباتات قزمية وصغيرة وتوزع صخور مختلفة بين النباتات.

6 – النبتات المائية والنصف مائية:

النباتات النصف مائية لا تستطيع استكمال نموها اذا استمر غمرها بالماء وتعيش على حواف البحيرات والمستنقعات مثل الكنا والكلا. النباتات المائية يمكن ان تعيش وتنمو وتكمل دورة حياتها تحت سطح الماء. ومنها انواع مزهرة اي انها تزرع بغرض طفو الازهار فوق سطح الماء مثل ورد النيل واللوتس، وهذه الانواع لها اصناف كثيرة جدا تختلف من حيث الشكل وحجم والوان ازهارها، كذلك منها ما تتفتح ازهارها ليلا، كذلك بعض الاصناف ذات ازهار عطرية الرائحة، ومنها ما يصلح كنموذج فردي مثل البامبو.

7 – المسطحات الخضراء:

هي نباتات عشبية نجيلية خضراء معمرة او حولية تغطي المساحات الواسعة من الحدائق والمتنزهات كمساحة متكاملة لا يقطعها نبات او مشاية وبالإضافة الى دورها في معالجة المناخ فأنها تحقق الوحدة والترابط بين اجزاء الحديقة، واللون الاخضر يعمل كخلفية لباقي الالوان في الحديقة.

 

المصدر : خدمة الحاصلات البستانية (زينة)

عن marwa reda

شاهد أيضاً

الخروع

  أسماء الخروع   ليس للخروع في العربية غير هذا الاسم، وهو في التركية: هندياغي، وفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *