الرئيسية / زراعي / متي أزرع المحاصيل المختلفة ؟ وأي الأوقات أنسب للزراعة؟

متي أزرع المحاصيل المختلفة ؟ وأي الأوقات أنسب للزراعة؟

سوف نتعرف هنا علي ما يسمى بالمواسم الزراعية لأن هناك بعض الزراعات التي تتحمل برودة الشتاء والرياح ويمكنها أن تنمو فيها بدون تأثير ضار عليها ومنها ما يمكنه أن يتحمل حرارة الصيف بدون أضرار تعوق النمو ومنها ما يمكن زراعته طوال العام.

– الزراعات الصيفية (تزرع من نهاية فبراير الي نهاية مايو): ملوخية – فاصوليا خضراء – باذنجان- طماطم – كوسه – فلفل.

– الزراعات الشتوية (تزرع من أكتوبر وحتي ديسمبر): فراولة – بسلة – ثوم – بصل – سبانخ – فجل- كسبرة – خس – كرنب – كرات مصري – كرات بشوشة – بقدونس – كرفس .

– زراعات تزرع طوال العام تقريبا ماعدا الأشهر الحارة والباردة: الفلفل – الخيار – الفاصوليا الخضراء – جرجبر.

أما عن طرق الزراعة فهناك نوعان من الزراعة:

النوع الأول: الزراعة بالشتلات:

من المحاصيل التي تزرع بالشتلات : فراولة – فلفل – باذنجان – طماطم – خص – نعناع – كرنب – البصل.

النوع الثاني: الزراعة بالبذور:

من المحاصيل التي تزرع بالبذرة : اللوبيا – الفاصوليا – فول – بسلة – كسبرة – جرجير – شبت – ملوخية – خيار – كنتالوب – كوسه.

الإنبات

قبل الخوض في كيفية الزراعة بدون تربة ، لا بد أن نتطرق لبعض الأساسيات التييجب الإلمام بها مثل : الإنبات ، ونقل البادرات ، وبعض التعريفات الأخرى التي سيرد ذكرها تباعًا .

 

تركيب البذرة

تتركب البذرة من قسمين رئيسيين هما :-

  1. غلاف يحيط بالبذرة يسمى بالقصرة ، ويوجد على القصرة بروز صغير يدعى بالسرّة ، كمتواجد فتحة النقير قريبة من السرّة ويمكن ملاحظتها بعد نقع البذرة في الماء وضغطها فتخرج من هذه الفتحة فقاقيع الهواء.
  2. الجنين ويتكون من الجذير الذي ينمومكونًا المجموع الجذري ومن الريشة التي تنمو مكونة المجموع الخضري

من الفلقة والفلقتين اللتين يخزن فيهما الغذاء . وفي النباتات ذات الفلقة الواحدة مثل القمح والشعير والذرة تحتوي البذرة على فلقة واحدة فقط . أما النباتات ذات الفلقتين مثلا لفول والفاصوليا فتحتوي البذرة فيها على فلقتين.

 

كيف يحدث الإنبات

يكون الجنين في البذرة في حالة سكون وإذا توفرت له الشروط المناسبة فإنه ينمو مكونًا نباتًا جديدًا . وفي أثناء الإنبات يعتمد الجنين

على الغذاء المخزون في القلقات أوالإندوسبرم ، حتى تتكون له أوراق عندها يستطيع القيام بعملية البناء الضوئي ،ويعتمد على نفسه في تكوين غذائه .

شروط نجاح إنبات البذور :

  1. شروط داخلية تتعلق بالبذرة :

پ يجب أن يكون الجنين بالبذرة حيًا .

پ أن تحتوي البذور على كمية كافية من المواد الغذائية في القلقات أو الإندوسبيرم .

پ يجب أن تكون البذور ناضجة أي يكون جنينها تام النموّ لتستطيع الإنبات .

  1. شروط خارجي ةيجب توفر كلمن

پ الماء.

پ الهواء .

پ درجة الحرارة المناسبة .

پ الضوء بعض البذور تحتاج إلى مستويات معينة من الضوء أو الظلام ليتم الإنبات.

پ وسط تنمو فيه البذور التربة أو بدائل التربة.

 

مراحل الإنبات

  1. إنبات البذور ذات الفلقتين(di-coltyldon)

أ- تمتص البذرة الماء عن طريق النقير ، فتنتفخ الفلقتانوتتمزق القصرة .

ب- يخرج الجذير من الجزء الممزق في القصرة ، وينمو إلى أسفلوتتكون عليه فيما بعد الجذور الثانوية . وبهذا الشكل يتكون المجموع الجذري للنبات .

جـ- تنمو الريشة وتخترق حبيبات التربة ، متجهة إلى أعلى وتتكون عليها فيما بعدالأوراق . وبهذا الشكل يتكون المجموع الخضري في النبات .

د- في بذرة الفول تبقى

الفلقتان تحت سطح التربة. أما بذرة الفاصوليا فتظهر الفلقتان فيها فوق سطح التربة ويسمى هذا النوع بالإنبات الهوائي .

هـ- تضمر الفلقتان حيث يستهلك الجنين الغذاء المخزون فيهما ، وبعد أن تتكون الأوراق يقوم النبات بعملية البناء الضوئي معتمد اعلى نفسه في صنع غذائه .

ثانيا  إنبات البذور ذات الفلقة الواحدة (mono-cotyldon) :

أ- تمتصالحبة الماء ، وتنتفخ ثم يتمزق غلاف الحبة .

ب- يخرج الجذير من الغمد المحيط به، وينمو إلى أسفل ، وتتكون عليه الجذور الجانبية .

جـ- تنمو الريشة وتخترق الغمد المحيط بها متجهة إلى أعلى ، وتتكون عليها الأوراق ، وبهذا الشكل يتكون المجموع الخضري في النبات .

د- تبقى الحبة هنا أيضًا تحت التربة ولذلك يدعى الإنبات هنا الإنبات الأرضي .

هـ- يضمر نسيج الإندوسبيرم ثم يتلاشى فيما بعد ، وذلك لاعتماد الجنين أثناء نموه على الغذاء المخزون في هذا النسيج . وبعد ذلك تتكون الأوراق الخضراء فيعتمد النبات على نفسه في تكوين غذائه .

و- بعد ذلك يبدأ الجذير والجذور الجانبية في التلاشي لتحل محلها جذور ليفية تخرج من قاعدة الساق .

2 – وضع البذور في بيئة النمو ( تربة أو بدائل تربة

3 – تغطية البذور بطبقة رقيقة من بيئة النمو

4 – الضغط برفق لتثبيت البذور قبل ريّه

 

البادرات بعد الإنبات

الزراعة بالبذور

الزراعة بالبذور: هنالك العديد من المزروعات التي يتم زراعتها عن طريق بذورها ومن هذه النباتات الخيار بجميع أنواعه والفاصوليا والبسلة والثوم والجرجير والملوخية والكرفس والشبت والكسبرة السبانخ الفجل واللفت.

يتم إحضار البذور من أماكن بيعها عن تجار المواد الزراعية أو من المشاتل الجيدة ويتم تجهيز التربة كما سبق إيضاحه من قبل. يفضل أن نعالج البذور بأحد أنواع الأسمدة الحيوية والتي تساعد في قتل الفطريات وزيادة الكائنات الحية التى تعمل علي تثبيت الأزوت الجوي في التربة وهناك نوع يسمى ها ليكس وهو يصلح استخدامه لجميع أنواع المحاصيل وهناك عدة أنواع أخرى كل منها يصلح لنوع معين من المزروعات مثل العقدين وهو يصلح للبقوليات. وهذه الأسمدة تباع في أكياس في منافذ كلية الزراعة.

وطريقة استعماله هي أن نخلطها بقليل من السكر والماء حتي يصبح قوامه مثل العجينة السائلة «روبة» ثم بعد ذلك نخلطه بالبذور ثم نتركها قليلا حتي يجف المخلوط ويلتصق بها جيدا -ولهذا نستخدم السكر ليسهل الالتصاق- أما إذا كانت البذور معالجة من قبل بأحد هذه الأنواع فهذا يكفي ويمكن معرفة ذلك بسؤال البائع أو بملاحظة أن البذرة لونها غير طبيعي مثلا كأنها مصبوغة باللون الأحمر , ثم نبدأ بنثر البذور علي التربة بتوزيع منتظم قدر المستطاع ولو لم نتمكن من ذلك لصغر حجم البذور مثل الملوخية والرقيات بصفة عامة نخلط البذور بجزء من التربة ثم نقوم بنثرها بانتظام بعد ذلك سوف يكون ذلك أسهل بكثير في جميع الأحوال يجب أن نقوم بتغطية البذور بجزء من التربة حتي يحميها من أشعة الشمس الحارقة ومن الظروف الجوية التي لا تحتملها البذرة والتي تحول دون نموها أما عن مقدار التغطية وكميتها فبصفة عامة يجب أن تكون البذرة مغطاة بحوالي من 2 الي 3 مرات من حجمها ثم بعد ذلك بدأ بالري لأول مرة علي أن نراعي أن لا نقوم بالري بالخرطوم أو بالماء المباشر بل يجب أن نروى بالرشاش ري هادئ لا يحرك أي جزء من التربة من فوق البذور حتي لا تنكشف البذور وحتي لا تعوم أيضا فوق التربة وتتجمع فى أماكن بدون انتظام في التوزيع .

نوالي النبات بالري بالمحلول المغذي كل يومين بعد الزراعة ولمدة أسبوعين حتي تتكون الأوراق والمجموع الخضرى ثم تروي بعد ذلك بانتظام تبعا للظروف الجوية السائدة ولا نترك النبات حتي يجف

طريقة الزراعة بالشتلات

للشتل أهمية خاصة في زراعة الخضر إذ يزرع كثير من أنواعها بهذه الطريقة وتقسم أنواع الخضر من هذه الناحية إلى ثلاثة أقسام :

1 – نباتات سهلة الشتل مثل الطماطم والفلفل والباذنجان والكرنب والقرنبيط والخس والكرفس .

2 – نباتات يجب الاحتراس والعناية في شتلها كالخرشوف والجزر والبنجر.

3 – نباتات لا تتحمل الشتل مطلقا كالقرعيات والبطاطس والبقوليات

ويراعى في الشتل أنه كلما كانت النباتات كبيرة كلما كان تأثير ذلك سيئا على المحصول وهذا يفسر ضعف المحصول الناتج عند بعض المزارعين باستعمالهم شتلات كبيرة وتقليم جذورها وبصفة عامة في النباتات التي تقبل الشتل يمكن القول أن النباتات التي تشتل وهي صغيرة محصولها أكبر من تلك الناتجة من شتلات كبيرة إذ أن الشتلات الصغيرة أقدر على تجديد مجموعها الجذري الذي يتقطع أثناء تقليعها من المشتل وكلما كبر حجم كانت أقل قدرة على هذا التجديد .

وعملية الشتل هي عمليا عبارة عن نقل نبات صغير من مرقده حيث نما في مراحله الأولى وكون المجموع الجذري الذي يفقد أثناء التقطيع من المشتل إلى المكان المستديم حيث تبدأ النباتات في تكوين مجموع جذري جديد ولكي نشجع الشتلة على استعادة نموها في المكان المستديم يجب أن يتوفر لها الرطوبة المناسبة والغذاء الذي يشجع تجديد الجذور

أما العامل الثاني الذي يؤثّر على نمو الشتلات و تكاثرها هو الطقس: و المقصود بالطقس هو درجات الحرارة ، و مستوى الرطوبة و كميّة الضوء المتوافرة. يمكن ان يأثر الطقس على النبات من خلال:

1 – إرتفاع درجة الحرارة يزيد من مرارة الخس وتخشب جذور اللفت والجزر واصفرار لون الطماطم وإنخفاضها يؤدي إلى وجود

اللون البني في القرنبيط واللون البنفسجي في الفلفل وبعض أصناف الفاصوليا .

2 – ارتفاع الرطوبة النسبية في الجو يقلل من اضرار الحرارة المرتفعة علي بعض المحاصيل الخضر مثل ( الفاصوليا ، والطماطم ) .

3 – أما طول النهار يظهر تأثيره واضحا في تحديد موعد الأزهار والنضج, كما يؤثر على تكوين الأبصال والدرنات ومثال على ذلك: كلما زاد طول النهار كلما كبر حجم فصوص الثوم وطالت فترة النمو الخضري في الخضراوات الورقية

يتم الحصول على الشتلات من البذور كما سبق شرحه في موضوع الإنبات، كما يمكن استخدام أجزاء من النبات الأم مثل الفراولة أو النعناع وزراعتها في وسط النمو حت تنتج مجموع جذري

نقوم بإحضار الشتلات من المشتل أو من أي منتج للشتلات ويجب أن تكون فيعمر يتراوح بين 4 إلى 6 أسابيع وارتفاعها 10 إلى 15سم ويكون في كل شتلة حوالي 3إلى 4 أوراق على الأقل ثم نبدأ بعد ذلك بوضع الشتلات المراد زراعتها داخل الأواني أو الأكياس التي تم تجهيزها لذلك علي أن نراعي فيها الآتي:

يتم زرع الشتلات في نفس اليوم الذي اشتريناها فيه ولو هناك صعوبة في ذلك نقوم بوضع جذور الشتلات داخل إناء به ماء وكذلك نغطي الأوراق بقطعة قماش مبلولة ولو احتاج الأمر لتركها بضعة أيام يفضل إضافة سكر إلي المياه التي سوف نضع فيها الجذور وذلك حتي يتم تكوين ضغط أسموزي داخلها يساعدها علي امتصاص المياه عند وضعها داخل التربة.

يفضل أن نعالج جذور الشتلات بأحد أنواع الأسمدة الحيوية والتي تساعد في قتل الفطريات وزيادة الكائنات الحية التى تعمل علي تثبيت الأزوت الجوي في التربة وهناك نوع يسمى ها ليكس وهو يصلح استخدامه لجميع أنواع المحاصيل وهناك عدة أنواع أخرى كل منها يصلح لنوع معين من المزروعات مثل العقدين وهو يصلح للبقوليات. وهذه الأسمدة تباع في أكياس في منافذ كلية الزراعة

وطريقة استعماله هي أن نخلطها بقليل من السكر والماء حتي يصبح قوامه مثل العجينة السائلة «روبة« ثم بعد ذلك نغمس فيه الشتلة ثم نتركها قليلا حتي يجف المخلوط ويلتصق بها جيدا ولهذا نستخدم السكر ليسهل الالتصاق – ثم بعد ذلك نبدأ بوضع الشتلة داخل الكيس أو الأصيص المملوء بالتربة وذلك بأن نحفر لها حفرة صغيرة في التربة (بعمق حوالي 5سم) وتدفن جذورها في التربة وتغطى بالتراب ويجب مراعة أن ندفن الجذور كلها ولانترك جزء منها بدون تغطية وأيضا لا نغطي ما فوق الجذور (الجذور وفقط ) ثم نسوى التربة من حولها ولا نجعل بها فجوات، ثم تروى مباشرة بعد الزراعة.

ملجوظة :

الباقي من هذا السماد بعد الاستعمال يمكن أن يحفظ في أسفل الثلاجة لحين الاحتياج له مرة أخري.

أول رى بعد الزراعة تكون كميتة أكبر من أى وقت أخر وبالنسبة لكمية الماء التى يحتاجها النبات في كل مرة تكون كالأتى:

من 1/2 إلي 3/4 لتر في بداية زرع النبات لكل متر مربع

ثم من 1 إلي 1/2 1 لتر في المرحلة المتوسطة

ثم من 2 إلى 1/2 2 لتر عند ظهور الثمار

والإختبار الجيد لكمية المياة والرطوبة في التربة هو عن طريق عصر كمية من التربة باليد كما ذكرنا من قبل.

يتم الرى سواء في الصباح الباكر أو أخر النهار وإن كان من الأفضل الرى آخر النهار ولايتم الرى إطلاقا في وسط النهار وأثناء إرتفاع درجة الحرارة.

المرجع ستار تايمز

عن marwa reda

شاهد أيضاً

طرق الاكثار المستخدمة فى مشاتل الاشجار الخشبية

الشبكة المعلوماتية للتنمية زراعية أ- التكاثر البذري( التكاثر الجنسي):   التكاثر البذري هو إنتاج فرد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *