الرئيسية / غير مصنف / وصف بعض النباتات الكلئية التي تنبت في مراعي (النجيليات) و (القرينات)

وصف بعض النباتات الكلئية التي تنبت في مراعي (النجيليات) و (القرينات)

الاكروستيس الزاحف: Agrostis tragant أعشاب معمرة تشبه عرق النجيل وقد يسميها بعضهم خطأ: بجيل، بينما هي غيره، يبذرونها أحياناً للحصول على كلئها، لكنها غير ذات قيمة كلئية كافية، وهي ذات جذور زاحفة شديدة الاستيلاء، وقد تصبح من الأعشاب الضارة، حيث تعيش على حساب ما يجاورها من الأعشاب الرقيقة النافعة، وهي منتشرة كثيراً في المراعي التي تربتها طينية ولها أنواع عديدة أخصها:

الأكروستيس الأميركي أو A،dispar نوع جدير بالتوصية والزرع لأنه أقل أمثاله زحفاً واستيلاء على جواره، وهو نبات معمر مغلال ذو أوراق عريضة يعطي كلأ لا بأس به، ويأتي بعده في الاستعمال والزرع الأكروستيس الشائع: A،Vulgair، وهو يشبه العشب المعروف في برارينا الشرقية باسم (قبا) ولعله هو، أما الأكروستيس الزاحف: A، stolonifere فإنه ضار وخطر بسبب كثرة زحفه واستيلائه، والأكروستيس سيكافانني: A،Spica-Venti أو لعبة الهواء، وهذا أيضاً خطر جداً ومضر في مزارع الحبوب، وهو منتشر في بلاد الشام.

الشوفان: Avena السبيلة، الخرطال، الهرطمان، (للشوفان فوائد عديدة وهو يزرع لأجل حبوبه). ونضيف الآن على ذلك بأن هذا الشوفان يزرع أيضاً ككلأ (قصيل) ويحش وهو أخضر، لأنه ينتج نباتات طرية سكرية ترغبها حيوانات المزرعة كلها، ولها مزية أخرى أنها إذا يبست لا تقسو كغيرها.

لكن الشوفان قلما يزرع ككلأ لوحده، بل يشترك معه كلبنات أخرى أخصها البقية، تتعرش هذه على سيقان الشوفان وتستند عليها ، تحش هذه الزراعة المشتركة قبل أن تظهر سنابل الشوفان تنقل يومياً إلى الاصطبلات فتزيد در البقر الحلوب، أو أنها تحش بعد ظهور السنابل وقبل أن تبذر فتيبس وتخزن وتعد من أثمن الكليئات الميسة، ومن مزايا هذا الشوفان أنه لا يشغل الأرض إلا مدة قصيرة.

ومثل الشوفان المزروع في الشكل والطول والفائدة صنف اسمه الشوفان العالي: Fromental أو Avoine élévée وهو معمر سريع النمو، كثير الغلة طويل الساق إلى 1.40 سم، وهو أطول النجيليات في المراعي، له كلأ جيد صالح للرعي والحش، يزرع مختلطاً مع الفتوك والداكتيل.

ثم الشوفان الأزغب: A ،pubcetsente وهذا أيضاً نافع وصالح للرعي ، ومن الشوفان أصناف معمرة ضارة تنبت عفواً في البراري والمراعي تعد منها: الشوفان البصلي: avena Bulbusa أو الشوفان ذو المسابج: ، A.a chapellet وهو من الأعشاب الضارة المكروهة في الحقول والتي تكافح دائماً، ومثله في الضرر وضرورة المكافحة الشوفان البري (الخافور أو السبيلة في فلسطين) (الزمير في مصر) أو الشوفان المجنون: A، folle ، والشوفان المنكسر: A،fragilis والشوفان الأصفر : A Jaunaire وغيرها.

البروم: BromeS) Brome) اسمه العامي: ذيل الثعلب، له أصناف عديدة لا يستعمل منها إلا القليل، لأن كلأها قاسي، ويجف بسرعة، وأكثرها ذو عرف كعرف الديك، ولذا تأنف الحيوانات أكله إلا في الضرورة، وتعرف أصناف البروم بنوراتها التي على شكل عثا كيل مؤلفة من سنيبلات متكافئة جانبياً، وأصناف البروم توجد في بلاد الشام بكثرة في الأراضي المنتسبة إلى الحقبة الثلاثية والرباعية، وأشهر أصناف البروم هي:

بروم المروج: Br، Paratansis، Brome de prés معمر كيلو متر أو أكثر ساقه منتصبة قاسية زغبيه، وثاكليه طويلة منتصبة وهو قوي سريع النمو، كثير الغلة، كلآه وإن كان قاسياً لكنه جيد إذا حش باكراً، يعيش في السهول والهضاب وهو كثير الاستعمال في إحداث خصلات دائمة في الأتربة الجافة والكلسية، لأنه يعيش فيها ويزهو في حزيران وتموز.

ويأتي بعد بروم الحقول: Br. Des champs وبروم الغابات: Br. Des bois والبروم الحلو Br.douX : والبروم الجسيم: Br. gigantesque والبروم الريشي: Br. penne  وغيرها.

وفي حوران ثلاثة أصناف منه أسماؤها: B،Squarrorus و B.Mqcros-tocbis و.B، Brachystachi

النجيل(Agropyrum repens) Chiendent : ومنه التين في سواحل الشام، والتيل في العراق عشب معمر زاحف يتكاثر بجذاميره، تحب الحيوانات أوراقه وهو من أخبث الأعشاب الضارة بالزرع، يكافح دائماً بالقلع والإحراق وتطلق كلمة chiendant أيضاً على عشب زاحف يدعى: Dactylon.

كرتيل المروج (Cymosorus Cristatus) Chrétell des champs :عشب معمر يعلو (40-30)سم يعرف يعث كوله الشبيه بذنب الفأرة، وهو لا يعد كلا من الطراز الأول لأن ساقه جلدي قاسي لا تحبه الحيوانات، إلا أن أوراقه الأصلية ناعمة جداً تحبها الحيوانات ولاسيما الغنم، وهـــو أشد النجيليات دواما ومقاومة ومرونة في قبول العيش في أي تربة مهما كانت جافة أو رطبة، تجده في كل مكان وتستعمل بذوره مختلطة مع غيره في إحداث المراعي.

أراكتيل:Daclyle  (Dactylis) منه صنف الداكتيل الساحلي D، littoralis الذي يوجد في اكثر سواحل البحر المتوسط، ينمو في الشواطئ، وقيمته قليلة ككلأ.

ومنه صنف الداكتيل المكبكب:  D. pelotonne:( D. glomerata) عشب نجيلي معمر يعلو (60-120سم) ويؤلف حزما كثيفة، اوراقه كثيرة طويلة عريضة قاسية ذات اخضرار مزرق، يعرف بسهولة من عثا كيله المجتمع بشكل كرات صغيرة، وهو منتشر في بلاد الشام في الأراضي المنتسبة إلى الحقبتين الثلاثية والرباعية، وفي كل شمالي إفريقية وأروبا، وهو يعد في أوربا أجل النجيليات الكلئية نفعاً لأنه باكوري، وافر الغلة سريع النمو ينبت في كل الأراضي ولو كانت جافة أو تحت ظل الأشجار، كلأه أخضر من الطراز الأول في الجودة والنفع، وإقبال كل الحيوانات عليه، ويزرع غالباً مختلطاً مع غيره ولا سيما مع الرطبة، يزهو في أيار وحزيران وهو بعد الحش أو الرعي ينبت ثانية بسرعة.

الفتوك: Festuca) Fetuque) عشب يعرف بشكل عصافاته عنقودية، وللفتوك أصناف عديدة أشهرها:

فتوك المروج: Festuca pratensis) F، des Prés) يوجد في كل أوربا وفي بلاد الشام في الأراضي المنتسبة للحقبة الثلاثية والرباعية.

وفي حوران صنف منه يدعى العكوش: Festuca Arundinacea وهو من أجل النجيليات الكلئية قدراً، وأكثرها استعمالا فهو مغلال نصف متأخر كلأه ضخم قليلاً لكنه جيد، وهو من أحسن أعشاب المراعي المنخفضة الرطبة الخصبة، كثير الزرع والانتشار في مراعي أوربا وأميركا، ويعد كلاه مليئاً، ولكنه صالح جداً لتسمين البقر، بذوره تشبه بذور الراي غراس الإنكليزي.

الفتوك العالي: Festuca elqtior) Fetuque élévée) نوع معمر منتشر جداً في جنوبي أوربا وشمالي أفريقية أوراقه أعرض وأطول منها في فتوك المروج، تعلو ساقه متراً أو أكثر، وتحمل عثا كيل رخوة خضراء أو بنفسجية، وهو يناسب الأراضي الرطبة.

والفتوك القاسي: F، diuri-usticala يعثر عليه في الأراضي الكلسية الفقيرة.

والفتوك الغنمي: F،OVina ينمو في الأراضي الرملية الفقيرة الجافة وكلاهما لا ينفع لرعي الغنم.

فلئول المروج: ole des présغF.pqrtense) Fl) أو عشبة الراعي يوجد برياً في كل أوربا وفي أراضي الحقبة الجيولوجية الثلاثية من بلاد الشام له مزية خاصة بسنابله الكثيفة ذات الشكل الأسطواني الشبيهة بالعصا التي جعلته يسمى عصوية، وهو معمر وتبلغ سوقه طول (40-100 سم) وهو يتأخر بأزهاره إلى تموز لكنه يبكر بأقسامه الخضرية، وهو إما أن يزرع لوحده، وإما مع النفل وأمثاله مما يدخل في المخلوطات الكلئية عند إحداث المراعي الدائمة، وهو مغلال جداً، وله في الولايات المتحدة كلها المقام الأول بين جميع الكلئيات، وهو ينتج بذوراً بسهولة، وتوجد بذوره في المتاجر وهي صغيرة لا تخلط بغيرها وحين زرعها تدفن سطحياً جداً، يزن الليتر منه (450-550) غراماً، ويزرع منه (8-10 كغ) في الهكتار وهو يفضل الأراضي الرطبة والكثيفة.

الفلوف: (Antoihoxant hum) Flouve اشهر اصناف الفلوق العطري (Anth، odoratum) F ، Odorente  يوجد في أوربا في كل الأراضي الجافة، وهو عشب نجيلي معمر يمتاز بيكويته بالاخضرار والإزهار ويمكن أن يزرع في كل الأراضي وحتى في الظل، وهو وإن لم يكن مغلال، لكنه لا يستغنى عن ضمه إلى المخلوطات الكليئة بحكم الرائحة العطرية اللطيفة الخاصة به، وهو إذا جفف مع غيره انتقلت هذه الرائحة إلى كل الكلأ اليابس فيصير مشهياً، وذا قيمة أكبر، ويؤثر في لحم الغنم.

الهوك: Hocus) Houque) أشهر أصنافه الهوك الصافي أو النجيل الصوفي: H،lanatus) H، lainen) نوع أوربي معمر يطول (40-95) سم له أوراق رخوة صوفية تؤلف جديلات ضخمة، عثاكيله ضخمة ذات سنيبلات وردية، وهو وإن كان قليل الجودة، لكن مزيته في أنه مغلال جداً ويعيش في الأراضي الرطبة والدلالية، وأنه صالح للرعي في أرضه فقط.

باتورن المروج :: (Poa pratenisis) Paturin des prés  ينمو بريا في كل أوربا، وشمالي الولايات المتحدة، وهو معمر ويفترق عن الباقورن الشائع: Paturin Commun بأن سوقه زاحفة، وقصباته ملس، ولسين أوراقه قصير ومدور، وبأنه يمكن أن ينمو في كل الأتربة حتى الجافة، كلأه ناعم ومغذي، ولذيذ الطعم، واستعماله عام في جميع المراعي والخضلات، وكثيراً ما يخلط مع النفل الأبيض.

الراي غراس: Lollium) Ray grass) أشهر أصنافه الراي غراس الإنكليزي:  Ray  grass anglais الزوان المعمر او الانكليزي:L، perenne Ivraie vivace  نوع اوربي  معمر ذو أوراق طويلة ضيقة شديدة الخضرة، ساقه تطول (20-70 سم) سنابله طويلة كثيفة خضراء وبنفسجية عديمة السفا، وهذا الكلأ أنفع وأعم النجيليات في الأقاليم الرطبة أو المسقية، وهو وإن كان قاسياً قليلاً إذا حش بعد الإزهار، لكنه يناسب جيداً للرعي في أرضه سواء زرع لوحده أو مختلطاً، وهو يشطأ كثيراً ولا يتأخر عن النمو تحت المنجل أو سن الدواب، وهو لا يجود كما ينبغي إلا في الأراضي الخصبة المسقية، أو الطربة كشمالي فرنسا وإنكلترا وألمانيا، وهو من أجود النباتات لإحداث الفضيلات في الحدائق العامة لأنه ينمو باتساق وسرعة، ويرغب الوطأ والكبس.

الراي غراس الايطالي: (Lalium Italicum) Ray-grass dItalie يختلف هذا عن الراي غراس الإنكليزي بأن ساقه أطول من (40-120 سم) وأوراقه أعرض، وسنابله ملتحية، وشطآنه أقل، وتحمله للبرد والجفاف أكثر، وهو سريع النمو جداً، يغل بكثرة حتى في أول سنة زرعه، كلأه جيد جداً رطباً كان أو يابساً، يصلح للمراعي والمروج، قصير العمر لكنه يمكن أن يدوم سنتين أو ثلاث في الأراضي الخصبة أو المسقوية، ويمتاز عن الإنكليزي بعدم انقطاعه عن النمو، يعطي (3-4) حشات، يزرع بكثرة في شمالي فرنسا وفي شواطئ الباسيفيك في الولايات المتحدة.

الفولبن:Alopecurus pratensis) Vulpin ) وسماه الشهابي: ثعلبية، وذيل الثعلب ترجمة الاسم العلمي، وفي كتاب نبات سورية للعرقتنجي أو ذنيبه، من أصنافه فولبن الحقول: (Al، agresti)V، des champs صنف أوربي سنوي أو حولي يختلف عن فولين المروج بأن سنابله أكثر عدداً وطولاً ونحافة، وهو يعد من الأعشاب الضارة الواجبة المكافحة ، لأنه ينبت بشدة في الحقول المزروعة ويزاحمها، يوجد منه عندنا في سفوح جبل قلمون يدعى: سبيلة، Alopecurus Arundinacus.

ومن اصناف فولبن المروج (Al، partensis) V، des près صنف معمر منتشر في كل أوربا، سوقه منتصبة إلى علو (60-90 سم) عثاكلية أسطوانية بشكل سنابل مكتظة، وهو نوع ذو قيمة يزرعه ككلأ نافع لسرعة نموه، ومقاومته للبرد، وشدة تنبته وراء الحشة الأولى وتحت أسنان المواشي، وهو من أجود الكلئيات، وإذا يبس احتفظ برائحة زكية، وهو وإن كان يفضل الأراضي الخصبة الرطبة يمكن زرعه أيضاً في مراعي البلاد الحارة، بذوره تشبه بذور الهوك الصوفي تغش بها يزن الليتر منها (80-90) غراماً، يبذر منه (25) كغ في الهكتار، وكل غرام يحتوي على (700) بذرة، وهو لا يزرع وحدة بل مختلطا مع غيرة.

وصف بعض النباتات الكلئية التي تنبت في المراعي (القرينات)

إن أخص القرينات التي تصلح في تركيب المراعي الطبيعية الدائمة هي النفل الأبيض، والنفل الشائع، والنفل الهجين، والفصفصة الكبيرة، والفصفصة الصغيرة، والسنوفان، أو الوطس القرني.

النفل الابيض: (Trefolume repens) Trefle blancia هذا هو النبات القرني الأكثر انتشاراً من غيره في المراعي الطيبة، وهو بحكم قصره وعدم تمكن المنجل الطويل منه لا يدخلونه إلى في المراعي والمعاشيب المخصصة لرعي الماشية في الخريف، وهم حين الزرع ينثرون منه (200-300) غرام في الدونم، وهذا النفل يجود خاصة في الأتربة الطينية الكلسية، ويعثر عليه في مراعي الجبال الجافة، كما يعثر عليه في الأودية العميقة الثرية والمروج المروية، وهو ينمو نمواً رديئاً في الأتربة غير الكلسية أو الزائدة الرطوبة، وعشبه أنعم وأجود منه في النفل الشائع.

النفل الشائع نفل المروج: (Trefolium pratence) Trefle commun يعثر عليه كثيراً، ولكن بمقادير في كل المراعي والمروج الجيدة وخاصة في الأتربة الغنية الثرية العميقة على أن تكون كلسية نوعاً بدليل وجوده عندنا في الأراضي التي حدثت من تفتت الطبقات الجوراسية، وهو ينمو في الظل بصعوبة، ولذا يزرع تحت أشجار البساتين وله سيئة هو أنه إذا يبس وجعل دريساً تسقط أوراقه بسهولة بينما هي أكثر أجزائه غذاء ولزوماً، وتسود إذا هطلت الأمطار عليها، ومهما يكن فإن كلأ النفل مرغوب جداً، يزرع منه (100-300) غرام في الدونم.

المؤلف : وصفي زكريا

الكتاب أو المصدر : زراعة المحاصيل الحقلية الجزء الثاني

عن marwa reda

شاهد أيضاً

الزعرور Cralaegus pinnatifida

الاسم الإنجليزي: Hawthorn الاسم العلمي: Cralaegus pinnatifida   الزعرور شجرة صغيرة أو شجيرة ارتفاعها 6 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *